منوعات

البرتقال أم اليوسفي.. أيهما الأفضل للوقاية من نزلات البرد؟

16-1-2022 | 17:27
البرتقال أم اليوسفي أيهما الأفضل للوقاية من نزلات البرد؟البرتقال واليوسفي
إيمان فكري

يعتبر البرتقال واليوسفي، أبرز الفواكه الشتوية التي يوصى الأطباء بتناولها، لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة، التي تقلل فرص الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، التي يزيد خطر التعرض لها في تلك الأجواء الباردة التي نتعرض لها خلال هذه الفترة.

ويتساءل الكثير من الأكثر فعالية اليوسفي أم البرتفال، وفي التقرير التالي تستعرض "بوابة الأهرام" الفرق بينهما والأفضل بين البرتقال واليوسفي للوقاية من الأنفلونزا، وفقًا للدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية.

يعتبر البرتقال واليوسفي من الفواكه الشتوية التي تنتمي لعائلة الحمضيات، ويحتويان على نفس العناصر الغذائية تقريبا، ولكن أحدهما يتفوق على الأخر في النسبة التي يحصل عليها الجسم عند تناول ثمرة متوسطة الحجم منهما.

عناصر التشابه بين البرتقال واليوسفي

مع عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية وكمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن، يمثل البرتقال واليوسفي فخر ثمار الحمضيات في فصل الشتاء، والقيمة الغذائية للبرتقال واليوسفي متشابهة جدا، فكلاهما منخفض نسبيا في السعرات الحرارية وغني بالمياه.

ويحتوي البرتقال واليوسفي على دهون بسيطة وهما مصدر جيد للألياف الغذائية، وكلاهما يحتوي على تركيز عال من مضادات الأكسدة من أنواع مختلفة، كما أنهما غنيان بالكالسيوم والزيوت العطرية التي لها تأثير مفيد على الجهاز الهضمي.

كما أن البرتقالة المتوسطة تحتوي على 47 سعرة حرارية، و10 غرامات من السكر، و180 ملليجراما من البوتاسيوم، و53 ملليجراما من فيتامين سي، و2.4 جراما من الألياف، فيما تحتوي ثمرة اليوسفي من نفس الحجم على 45 سعرة حرارية، و10 غرامات من السكر، و175 ملليجرام من البوتاسيوم، و45 ملليجرام من فيتامين سي، و2.3 جرام من الألياف.

فوائد البرتقال

يحتوي البرتقال على نسبة أكبر نسبيا من فيتامين سي، وهو المسئول عن تقليل نزلات البرد، وهو أحد مضادات الأكسدة لإنتاج الكولاجين في الجلد، كما يساعد فيتامين سي، في الحفاظ على مظهر جميل للبشرة، من خلال المساعدة في محاربة تلف الجلد الناتج عن الشمس وتلوث الهواء.

كما يمنع البرتقال تكون حصوات الكلى، لاحتوائه على المزيد من حمض الليمون أو حمض الستريك، وتناول عصير الليمون يقلل من حموضة البوليك وبالتالي فهو فعال في علاج حصوات الكلى، بالإضافة إلى ذلك، يتفوق البرتقال على اليوسفي بنسب أعلى من فيتامينa، المسئول عن تحسين الرؤية.

و يحتوي البرتقال على المزيد من فيتامين E، الذي يحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية، ويحتوي قشر البرتقال على تركيز عال من مادة الليمونين المضادة للأكسدة التي تقتل الخلايا السرطانية.

فوائد اليوسفي

يتفوق اليوسفى في معدلات فيتامينات B6 وB1، والفيتامينات التي تساعد على زيادة التمثيل الغذائي، ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين B1، إلى الضعف وفقدان الشهية وفقدان الوزن والأرق وضعف الذاكرة، كما يحتوي اليوسفي أيضا على المزيد من حمض الفوليك الذي يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن المعروف أنه مفيد بشكل خاص في علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية والتهاب الفم والربو.

الأفضل بين البرتقال واليوسفي للوقاية من الأنفلونزا

يتميز البرتقال بقدرته الكبيرة على الوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا في الشتاء وتخفيف الأعراض عند الإصابة بهما بشكل أكبر، ويرجع السبب إلى احتوائه على نسبة أعلى من فيتامين سي، حيث يوفر 89% من الاحتياج اليومي، مقابل 44% يقدمه اليوسفي.

ورغم ذلك، يتفوق اليوسفي على البرتقال في غناه بفيتامين أ، حيث يحصل الجسم عند تناوله على نسبة 14% من الجرعة اليومية الموصى بها منه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة