متابعات وتقارير

"الشيوخ" يحتفي بنجاح منتدى شباب العالم

16-1-2022 | 16:28
الشيوخ يحتفي بنجاح منتدى شباب العالم"الشيوخ" يحتفى بنجاح منتدى شباب العالم

رئيس المجلس: خلق أرضية مشتركة للفهم بين الشباب وصناع القرار.. ونواب: أثبت أن مصر دولة قوية متمكنة

المجلس يستكمل مناقشات مشروع قانون العمل الجديد.. ويرفض اقتراحاً بزيادة مبلغ التأمين للشركات

كتب - حامد محمد حامد - محمد سالم: شهدت الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس المجلس إشادة واسعة من النواب بشأن تنظيم القيادة السياسية منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة بشرم الشيخ، والذي أصبح أيقونة لكل شباب العالم. وألقى رئيس المجلس كلمة بشأن مشاركته فى منتدى شباب العالم، قائلا "لقد شَرُفت بالمشاركة فى المنتدى تحت رعاية وحضور رئيس الجمهورية، والذي تجلت فيه عظمة مصر الحديثة فأبهرت العالم أجمع، وأكدت له قُدراتها الواعدة وقوة اقتصادها وريادتها". وأضاف: "لقد أصبح المنتدى بشهادات دولية منصةً عالميةً بارزة، وحدثًا سوف ينتظره العالم دوريًا، حيث شارك فيه شباب من (196) دولة"، متابعا "تجمع شباب العالم فى حوار تفاعلى واحد، وناقشوا فيه كل القضايا والتحديات التى تواجه العالم، فكان المنتدى فرصة استثنائية خلقت أرضية مشتركة للفهم بين الشباب وصناع القرار من أجل الاستفادة من الخبرات".

ووجه رئيس مجلس الشيوخ تحية تقدير واعتزاز لجميع القائمين على إخراج هذا الحدث بالصورة الجيدة المشرفة التى تليق بمكانة مصر، ودورها على المستوى الإقليمى والدولى. فيما توجه المهندس حسام الخولي زعيم الأغلبية رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، بالتحية للقيادة السياسية على تنظيم منتدى شباب العالم، قائلا: "لا توجد دولة تستطيع تنظيم هذا المنتدى، إلا وكانت دولة قوية ومنظمة خاصة في ظل جائحة كورونا". وأشار " الخولي " إلى أن تنظيم منتدى شباب العالم بهذا الشكل المبهر والمتكامل يثبت أن مصر دولة قوية متمكنة، والتي منحت مثالا للعالم على تقديم التجمعات القوية في ظل ظرف صحي يمر به العالم أجمع. كما وجه النائب اللواء طارق نصير التحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، وكافة أجهزة الدولة، على نجاح تنظيم منتدى شباب العالم، الذي أصبح واجهة لكل شباب العالم، متعهدا بمشاركة حزب حماة الوطن مع أجهزة الدولة في تنفيذ توصيات المنتدى، وصولا إلى الجمهورية الجديدة الحديثة التي يريدها الجميع. بدوره أكد النائب محمود القط، عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب، أن منتدى الشباب هو محفل دولي هام، حيث بدأ كمنصة حوارية بين شباب العالم والشباب المصري، وتحول إلى توصيات مهمة توليها المؤسسات الدولية والأمم المتحدة أهمية كبرى. وأشار القط إلى نجاح المنتدى في ظل تحديات فيروس كورونا، بعدما عاد تحت شعار "العودة للاجتماع سويا"، وذلك بمشاركة قيادات العالم من خلال الوسائل التكنولوجية الحديثة، مشددا على أن المنتدى سيكون له أثر دولي هام بشأن أرض السلام في شرم الشيخ. على صعيد متصل، استكمل مجلس الشيوخ مناقشات مشروع قانون العمل الجديد المقدم من الحكومة، حيث وافق على نص المادة 40 من القانون التي تنظم شروط وآليات عمل شركات إلحاق العمالة. ورفضت الحكومة والأعضاء اقتراحا بزيادة مبلغ التأمين الذي تدفعه الشركات إلى 500 ألف جنيه، بدلًا من 150 ألف جنيه، وقال ممثل الحكومة تعمل على إحداث التوازن في مواد القانون، وبالتالي يعد هذا المبلغ مناسبا لعدم إحجام الشركات. كما رفض المجلس تعديلا مقدما من ممثل الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بألا يقل الحد الادنى لرأس المال عن 150 ألف جنيه لضمان تغطية التكاليف الخاصة ببدء النشاط، وعلق ممثل الحكومة قائلا إن التشغيل في الداخل يتطلب رأس مال يبلغ 50 ألف جنيه، وذلم لتشجيع الشركات في الداخل، مع رفع القيمة في الشركات العاملة على إلحاق العمالة خارج مصر. ووافق المجلس على تعديل يلزم شركات العمالة بدفع مبلغ لا يتجاوز عشرة آلاف جنيه رسم مقابل تجديد الترخيص، بدلا من 30 ألف جنيه. وأوضح ممثل الحكومة ان هناك فارقا بين رأس المال وخطاب الضمان، حيث إن خطاب الضمان هو شكل من أشكال التأمين تقدمه للدولة لضمان تلبية التزامتها. ونص المادة على أنه "مع عدم الإخلال بالشروط التي يوجبها قانون الشركات المساهمة، أو التوصية بالأسهم، أو ذات المسئولية المحدودة، يلزم للحصول على الترخيص أن يكون المؤسسون وأعضاء مجلس الإدارة والمديرون المختصون بعمليات التشغيل لم يسبق الحكم على أي منهم بعقوبة جناية، أو بعقوبة مقيدة للحرية في جنحة مخلة بالشرف أو الأمانة أو الآداب العامة، ما لم يكن قد رد إليه اعتباره". كما نصت على ألا يقل رأس مال الشركة عن خمسين ألف جنيه وأن يكون مملوكًا بأكمله لمصريين إذا كانت الشركة تزاول عمليات التشغيل بالداخل، وألا يقل رأس مال الشركة عن مائتين وخمسين ألف جنيه إذا كانت تزاول عمليات تشغيل المصريين بالخارج أو بالداخل والخارج معا، وأن تكون الأغلبية المطلقة للمؤسسين وأعضاء مجلس الإدارة من المصريين الذين يمتلكون في مجموعهم 51% على الأقل من رأسمالها. ويكون الترخيص لمدة سنة قابلة للتجديد وفقا للقواعد، والإجراءات التي يصدر بها قرار من الوزير المختص، وذلك مقابل أداء الرسم الذي يحدده الوزير المختص لمنح الترخيص أو تجديده بما لا يجاوز عشرة آلاف جنيه، وللوزير المختص إضافة شروط أخرى للحصول على الترخيص، وله وقف إصدار تراخيص جديدة، إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك، في ضوء متغيرات سوق العمل الفعلية. وكان رئيس المجلس قد أعلن خلو مقعد النائب الراحل إبراهيم حجازى، رئيس لجنة الشباب والرياضة بالمجلس، وذلك بعد تلقيه إخطارا من وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بشأن وفاة النائب.

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة