رياضة

الأهلي يلجأ إلى الصف الثاني

16-1-2022 | 16:27
الأهلي يلجأ إلى الصف الثانيالأهلي يلجأ إلى الصف الثاني
محمد رشوان

عمار وياسر بديلان لأكرم وبانون .. والإعداد مهمة المعاونين

مناوشات بين موسيماني وغالي بسبب "تشكيل الدراويش"

"بيتسو" يتحفظ علي "تدخل حسام" في ملف " المصابين "

توتر قبل موقعة مونتيري في مونديال الأندية وترقب الصفقات

كتب - محمد رشوان: لم يتوقف الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عند الصفقات الجديدة كحل لأزمة خلو صفوف فريقه من بعض اللاعبين المؤثرين عن النسخة المقبلة لكأس العالم للأندية، المقررة بالإمارات، مثل: أكرم توفيق محور الارتكاز الدفاعي، والمغربي بدر بانون ومحمود المتولي ثنائي قلب الدفاع، ووجه بيتسو اتجاهه إلي كيفية استغلال ذخيرة البدلاء التي يمتلكها الفريق الأحمر، ليقوموا بدور البدائل لزملائهم الغائبين عن المونديال، الذي يستهله الأهلي بمواجهة مونتيري المكسيكي بطل أمريكا الوسطى، في الخامس من فبراير المقبل وهي المباراة التي تمثل صداعا بالنسبة إلى المدير الفني في ظل التخوف من ظهور غيابات جديدة في صفوفه.

وتمثلت تلك الحالة في منح موسيماني تعليمات لأعضاء جهازه المعاون بتجهيز عمار حمدي، الجناح الأيمن المهاجم، ليكون البديل لأكرم توفيق، خاصة أن عمار يجيد شغل أكثر من مركز، علي غرار أكرم المصاب بقطع بالرباط الصليبي ألم به خلال مباراة المنتخب الوطني أمام نيجيريا في بداية مشوار الفراعنة بكأس الأمم الإفريقية المقامة حالياً بالكاميرون، بعد أن أثبت عمار، خاصة خلال وجوده معارا ضمن صفوف الاتحاد السكندري الموسم الماضي، قدرته على اللعب في متوسط الميدان الدفاعي، والجبهة اليمني دفاعيا وهجوميا، كما أن عمار كان ضمن لاعبي القوام الأساسي للمنتخب الأولمبي، الفائز بكأس الأمم الإفريقية لهذه المرحلة السنية، التي استضافتها مصر قبل عامين، والمتأهل للنسخة الأخيرة من الأولمبياد التي استضافتها طوكيو ولايزال اللاعب يضغط بقوة من أجل الحصول على فرصة للإعارة في نادي أخر خلال الميركاتو الشتوي.

وبسبب تعثر مفاوضات الإدارة في الفترة الأخيرة لتدعيم مركز المساك، من خلال ضم أحمد ياسين، مدافع البنك الأهلي، بالإضافة إلى تراجع مسئولي القلعة الحمراء عن فتح قنوات الاتصال مع إدارة نادي غزل المحلة من أجل الحصول على خدمات محمد فتح الله قلب دفاع الفلاحين، وصرف النظر عن محاولات قطع إعارة محمد عبد المنعم "كامبوس" الذي يدافع حالياً عن ألوان فيوتشر إف سي، أصبح ياسر إبراهيم، مساك الفريق الأحمر، يمثل حلا قوياً لموسيماني، ليقوم بدور بدر بانون في مونديال الأندية، علي أن يأخذ رامي ربيعة دور بديل ياسر، بعد أن كان الأخير يقوم بهذا الدور عند غياب المدافع المغربي الدولي، الذي ستبعده تبعات فيروس كورونا عن الظهور في الحدث العالمي.

وفي سياق آخر، أبدي موسيماني تحفظه على تدخل حسام غالي، عضو مجلس إدارة النادي ولجنة التخطيط، في عمل الجهاز الفني، بعد أن طالب غالي أخيراً أعضاء الجهاز الفني، بالاعتماد على العدد المتاح من اللاعبين الأساسيين، ضمن التشكيل الأساسي لمباراة الإسماعيلي، المقررة غداً الإثنين ضمن الجولة الثانية من مسابقة رابطة الأندية المحترفة، خاصة أن مواجهات الأهلي والإسماعيلي لها طابع خاص، حتي لو أقيمت في منافسات بطولة تنشيطية، كما أن البطولة تعتبر فرصة ذهبية للحفاظ على حساسية المباريات لدي اللاعبين الأساسيين الذين يضمهم الفريق في الفترة الحالية.

واستند غالي أيضاً علي أن المدير الفني نفسه وجه عبارات الشكر إلي أعضاء الجهاز الطبي، وعلي رأسهم الدكتور أحمد أبو عبلة، بعد أن تماثل للشفاء من فيروس كورونا في وقت قياسي، طاهر محمد طاهر وأحمد عبد القادر وياسر إبراهيم والجنوب إفريقي بيرسي تاو والصاعد أحمد نبيل "كوكا" ونيته في الرهان على هذه المجموعة في المباريات المقبلة.

وفي المقابل فإن المدير الفني استقر علي استغلال كأس الرابطة، لمنح الثقة والصقل وإكساب اللاعبين الصاعدين الخبرات، وبدأ بالفعل في تنفيذ هذه الاستراتيجية في مباراة الجونة، في مستهل مشوار الفريق ببطولة رابطة الأندية التي انتهت بالتعادل السلبي.

وكانت الفترة الأخيرة شهدت مطالبة غالي بالتحقيق مع المدير الفني، بعد تصريحات موسيماني الأخيرة التي أكد خلالها أنه لم يطلب رحيل محمود عبد المنعم "كهربا"، الجناح الأيسر المهاجم، لصفوف هاتاي سبور التركي علي سبيل الإعارة، في الوقت الذي شهد تبرير القائمين على القلعة الحمراء قرار احتراف كهربا برغبة المدير الفني، كما أن غالي أوصي بأن يتم التفاوض مع اللاعبين الجدد بعيدا عن المدرب الجنوب إفريقي، لإصرار الأخير علي تولي مديرة أعماله مهمة البحث عن اللاعبين الجدد، وترشيحهم لإدارة الأهلي، وتركيزه علي مواطنيه ولاعبي أمريكا الجنوبية في الترشيحات. لدعم صفوفه خاصة بعدما بدأ في التخلص من لاعبين في صفوفه مثل محمود عبدالمنعم كهربا مهاجم هاتاي سبور التركي.

 

اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة