عرب وعالم

السفير الكوري بالقاهرة: زيارة الرئيس مون ستناقش التعاون في توطين صناعة السيارات الكهربائية

16-1-2022 | 15:31
 السفير الكوري بالقاهرة زيارة الرئيس مون ستناقش التعاون في توطين صناعة السيارات الكهربائية السفير الكوري خلال زيارته القاهرة
محمود سعد دياب

كشف السفير الكوري بالقاهرة هونج جين ووك، عن أن بلاده سوف تقدم قرضًا ميسرًا إلى مصر بقيمة مليار دولار بهدف تمويل مشروعات مختلفة، وذلك خلال زيارة رئيس البلاد مون جيه  المرتقبة إلى القاهرة .

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر السفارة، أن مباحثات بين مصر وكوريا الجنوبية سوف تنطلق خلال زيارة رئيس بلاده مون جيه إن إلى مصر بعد أيام في مجال التجارة والاستثمار، وإذا تمت المفاوضات بنجاح فسوف يتم توقيع اتفاقية تعاون تجاري استثماري بين البلدين، متوقعًا أن يزيد بموجبه حجم الاستثمارات الكورية في مصر.

وأضاف أنه يتحدث مع أصدقائه الكوريين بأن زيارة رئيس البلاد إلى مصر على أساس أنه لقاء بين كوريا ودولة صاحبة حضارة وتاريخ كبير مثل مصر، لكنها في الوقت نفسه دولة غالبية سكانها من الشباب في الثلاثين من العمر، لذلك فهو لقاء مع دولة شابة صاحبة تاريخ عريق.

ولفت إلى أن المناقشات سوف تتضمن عدة مجالات للتعاون، أهمها مجال توطين تصنيع السيارات الكهربائية في مصر وتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية، واستخدام الهيدروجين الأخضر في عديد من الصناعات، ومناقشات حول الحفاظ على البيئة، ومساهمة كوريا في تحويل قاطرات قناة السويس للعمل بالغاز الطبيعي، من خلال تعاون بين شركتين من البلدين، مشيرا إلى أن مصر تسعى لرفع مستوى الاعتماد على الطاقة الجديدة والمتجددة وأيضًا كوريا الجنوبية؛ لذلك فإن المناقشات مستمرة في التعاون في هذا الشأن.

ولفت إلى أن العام الماضي شهد بداية تعاون بين البلدين في مجال الحكومة الإلكترونية، موضحا أن كوريا متقدمة في مجال رقمنة الأعمال الحكومية، وسيكون هناك مناقشات خلال الزيارة في هذا الأمر، مشيرًا إلى أن هناك ٣٠ شركة كورية تستثمر في مصر منها شركتان في الصناعات الإليكترونية تشكل صادراتهما للدول المجاورة من مصانعهما في مصر ٩٠٪ من إجمالي صادرات المنتجات الإليكترونية في مصر.

وقال السفير الكوري هونج جين ووك، إن الاستثمارات الكورية في مصر تتخذ من المحروسة قاعدة انطلاق للتصدير إلى الدول الإفريقية، مضيفًا أن هناك مناقشات تعاون ثلاثي بين مصر وكوريا وأكثر من دولة إفريقية، أيضًا الجامعة الكورية في بني سويف سوف تستقبل طلاب أفارقة.

وأشار إلى أن التعاون التجاري بين مصر وكوريا الجنوبية في وضع جيد جدًا وسيتطور في المستقبل، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري في أول ١١ شهر من عام ٢٠٢١ إلى ٢.١ مليار دولار، بدلا من ١.٥ مليار دولار في عام ٢٠٢٠، في حين كان ١.٨ مليار في ٢٠١٩، مؤكدًا أنه زار بنفسه المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، واطلع على الفرص الاستثمارية هناك، معتبرًا أن نجاح الاتفاقية التجارية سيعزز من التواجد الاستثماري الكوري هناك.

وأشار السفير الكوري، إلى أن زيارة الرئيس مون جيه إن، هدفها متابعة المشروعات التي تمت ومناقشة المزمع إقامتها، وأنها الزيارة الأولى لافريقيا منذ توليه منصب رئيس الدولة، وأنه التقى نظيره المصري الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ ثلاث سنوات ونصف في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، كما سيرافقه خلال زيارته إلى مصر أكثر من أربعين صحفي للحديث عن الفرص الاستثمارية في مصر والثقافة والآثار ومختلف المجالات، فضلا عن أن يوم ٢٠ يناير سيشهد عقد المائدة المستديرة للمستثمرين الكوريين والمصريين والمهتمين بصناعة السيارات الكهربائية والصناعات صديقة البيئة.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة