حـوادث

مصير الموظف المنقطع عن العمل 30 يومًا منفصلة في السنة.. المحكمة الدستورية حسمت الجدل

16-1-2022 | 15:04
مصير الموظف المنقطع عن العمل  يومًا منفصلة في السنة المحكمة الدستورية حسمت الجدل المحكمة الدستورية العليا
شريف أبو الفضل

أصدرت المحكمة الدستورية العليا، أحكامًا قضائية، وفصلت في دعوى متعلقة بموقف الموظف المنقطع عن العمل.

صدر الحكم، برئاسة المستشار سعيد مرعي عمرو، رئيس المحكمة. 

إنهاء خدمة الموظف المنقطع عن العمل 30 يوما منفصلة 
 

وقضت المحكمة برفض الدعوي رقم 58 لسنة 42 قضائية،  دستورية، المحالة من محكمة القضاء الإداري بدمياط، للفصل في دستورية عبارة،  ولو عوقب تأديبيًا عن مدد الانقطاع غير المتصل، الواردة في نص المادة (176) من اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية الصادر بالقانون رقم 81 لسنة 2016.

وصرح المستشار، محمود غنيم، نائب رئيس المحكمة، ورئيس المكتب الفني، بأن الحكم تأسس علي توافق هذا النص مع النهج الذي استحدثه المشرع للوظيفة العامة في قانون الخدمة المدنية.

"ولتحقيق التوازن الذي أوجبته المادة (27) من الدستور، بين الحق في الوظيفة العامة، كحق شخصي للمواطنين، وبين الوظيفة العامة كتكليف للقائمين بها، باعتباره واجبًا والتزامًا دستوريًا، لضمان حصول المواطن على الخدمة الحكومية بأعلى جودة، وفي أقصر وقت، بما يوجب المحافظة على سير المرافق العامة بانتظام واطراد، لكون مداومة القائمين على الوظيفة العامة في أداء مهامهم وواجباتهم الوظيفية، إحدى أهم الدعامات التي تكفل تحقيق تلك الغايات.

وأضاف المستشار غنيم،: أجاز المشرع في المادة (46) من قانون الخدمة المدنية للجهة الإدارية توقيع جزاء تأديبي على الموظف إذا انقطع عن عمله دون إذن، وذلك لردعه، وحثه على الانتظام في العمل، وتحقيق الانضباط الوظيفي، فإذا تكرر انقطاعه لأيام غير متصلة، حتى بلغت مدد انقطاعه ثلاثين يومًا في السنة، انقضت عرى الوظيفة بقوة القانون. 

"لُيصبح حكم العبارة الواردة بنص المادة (176) من اللائحة التنفيذية لذلك القانون محققًا للأهداف التي سعى المشرع لتحقيقها، ومتوافقًا وأحكام الدستور".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة