تحقيقات

كيف نتعامل مع الاضطرابات النفسية والعصبية ما بعد السكتة الدماغية؟

12-1-2022 | 13:30
كيف نتعامل مع الاضطرابات النفسية والعصبية ما بعد السكتة الدماغية؟الاضطرابات النفسية والعصبية بعد السكتة الدماغية
إيمان البدري

كثيرًا ما نسمع عن أشخاص حولنا أصيبوا بسكتة دماغيّةٍ في مرحلة ما من حياتهم، مخلفة وراءها ضررا مؤقّتا أو دائمًا يعتمد على المدة الزمنية التي بقي فيها الدماغ بلا تروية، وعلى مكان حدوثها في الدماغ.

لن نتحدث عن السكتة الدماغية، إنما نتحدث عما سيعانيه المريض بعد ذلك، فالأمر لا ينتهي بمجرد علاج الحالة، وذلك نظرا  لما يعانيه مريض السكتة الدماغية بعد العلاج، وعلينا لفت الانتباه إليهم ليتعلم الناس كيف يتعاملون معهم، وعلينا أيضا لفت انتباههم هم أنفسهم ليرفقوا بأنفسهم.

                 

مضاعفات السكتة الدماغية

يقول الدكتور علاء متولي استشاري المخ والأعصاب: تُعد الاضطرابات النفسية والعصبية من مضاعفات السكتة الدماغية الشائعة، وهذا قليل من يعلمه، والمشكلة أن لها تأثيرا سلبيّا على التعافي الوظيفي، ما يزيد من معدل الوفاة والإعاقة للناجين من السكتة الدماغية.

 

ومع تقدم العمر أصبحت السكتة الدماغية السببَ الرئيسي الثاني للوفاة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاما، والسبب الرئيسي الخامس للذين تتراوح أعمارهم بين 15-59 عاما حول العالم.

 

علاقة الاضطرابات النفسية بالسكتة الدماغية

يؤكد استشاري المخ والأعصاب أنه لا توجد علاقة وثيقة بين الاضطرابات النفسية والسكتة الدماغية ، لكن بعض العوامل تزيد من احتمالية الإصابة بتلك الاضطرابات ؛ ومن أهمها التاريخ العائلي لحصول حالة مشابهة؛ كما أن المرضى الذين لديهم فرط لجين عامل التغذية المشتق من الدماغ وتعدد أشكاله لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالاكتئاب والقلق ما بعد السكتة الدماغية.

كما أكدت دراسة أخرى أن بين الاضطرابات النفسية والاكتئاب المصاحب للسكتة الدماغية علاقة قوية ؛ وتشير دراسة حديثة إلى أن نسبة هذه الاضطرابات أكبر عند غير المتزوجين ومن يعانون من الإرهاق المفرط .

 

وقد يكون للحالة الطبية والاجتماعية والاقتصادية تأثير جزئيّ أيضا، مثل وقت الوصول لمركز الخدمات الصحية ومدى الاستعداد لطلب العلاج وتغطية التأمين الصحي والنفقات الطبية والمستوى التعليمي، وقد أخذَ الباحثون والأطباء هذه العوامل بعين الاعتبار لدراستها وتطوريها للحد من مدى تأثيرها على مرضى السكتة الدماغية.

 

اضطرابات نفسية وعصبية تحدث السكتة الدماغية

ويضيف متولي: أنواع الاضطرابات التي تظهر بعد السكتة الدماغية ؛ واضطرابات الاكتئاب وهي كثيرة جدا ، بنسبة تختلف اختلافًا شاسعا من دراسة لأخرى 5-84%، لكن جميع الدراسات أثبتتها، وغالبا تحدث في الفترة بين 1-18 شهرا، وتكون النسبة أعلى خلال السنة الأولى ثم تنخفض تدريجيّا بعد ذلك.

 

وكذلك المزاج المكتئب، وفقد الرغبة في النشاط، ونقص الشهية للأكل أو زيادتها، يتبعها فقد أو زيادة للوزن، وأرق أو زيادة معدل النوم، وتعب وفقد للطاقة وعدم المبالاة، وعدم التركيز، وتشاؤم وتوارد أفكار عن الموت والانتحار.

 

أيضا  اضطرابات القلق؛ وهي  تشكل نسبة 20-24% من الاضطرابات وتتمثل بقلق واضح، خوف، نوبات هلع، وسواس قهري.

ويوجد  قلق واضطراب ما بعد الصدمة بنسبة 8.3-29.6% بعد السكتة الدماغية، تتظاهر بوجود أفكار دخيلة لدى المريض، وتغيرات في مستوى الإثارة وردات الفعل وتغيرات سلبية في المزاج والإدراك.

 

ومن الاضطرابات أيضا  الذهان والاضطرابات الذهانية بعد السكتة الدماغية، وتصل نسبتها إلى 4.67-5.05% وتتمثل بهلوسة وأوهام، وحديث غير مرتب، وسلوك حركي جامد.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة