حـوادث

حجز دعوى اللوحات المعدنية لـ27 إبريل للحكم

16-3-2013 | 12:43

صورة ارشيفية - حجز دعوى

سميرة علي عياد
قررت دائرة التعويضات بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، برئاسة المستشار أيمن صالح، حجز قضية اللوحات المعدنية، والمتهم فيها أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، ووزير المالية والداخلية الأسبقين يوسف بطرس غالى وحبيب العادلى، وهلموت جينجيلس، صاحب شركة تصنيع اللوحات المعدنية الألمانية، لجلسة 27 إبريل للنطق بالحكم.


كان أكثر من 52 محاميًا قد أقاموا دعوى قضائية، للمطالبة بتعويضات مالية نتيجة الأضرار التى أصابتهم بسبب تلاعب المدعى عليهم فى أسعار اللوحات المعدنية والتربح من خلالها. وطالبوا بتعويض 30 مليون جنيه نتيجة إلزامهم بدفع قيمة اللوحة 165 جنيها كشرط لإصدار تراخيص تسيير المركبات.

وقال المدعون:" إن إدارات المرور أجبرتهم على شراء هذه اللوحات المعدنية واستخدامها فى سياراتهم، بل وتحميلهم مبالغ باهظة للتأمين على هذه اللوحات بالمخالفة لأحكام وقانون المرور، مما ألحق بهم أضرارا مادية قدروها بأكثر من 10 ملايين جنيه".

وسبق أن قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس كل من نظيف، و"هلموت" سنة مع الشغل، والسجن المشدد 10 سنوات لبطرس غالى غيابيًا، والسجن المشدد 5 سنوات لحبيب العادلى، بالإضافة لعزل الأول والثانى والثالث من وظائفهم العامة، وتغريم المتهمين جميعًا مبلغ 92 مليونًا و561 ألفًا و588 جنيهًا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة