Close ad

عثمان فكري يكتٌب: "بايدن النائم" وغٌلاف الـــ Newsweek

26-12-2021 | 00:16

في أكثر من مٌناسبة وعدة لقاءات ومؤتمرات دولية انتشرت لقطات للرئيس الأمريكي بايدن وهو مٌغمض عينيه (في غفوة) أو كما نقول (غفلة) حتى وهو في سباق الترشح الرئاسي كانت تؤخذ عليه خاصة من مٌنافسه الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترامب.. 
 
وكانت آخرها في مؤتمر الأمم المتحدة الـــ 26 الخاص بأطراف الاتفاقية الإطارية بتغٌير المٌناخ في جلاسكو الأسكتلندية.. حيثٌ لم يتمكن بايدن من إبقاء عينيه مفتوحتين خلال استماعه إلى كلمة كان يٌلقيها (إيدي ندوب) الذي كان يتحدث عن تأثير التغيرات المٌناخية على حياة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة وفي أعقاب ذلك انتشرت مقاطع فيديو تٌظهره نائمًا وتداولها على نِطاق واسع ناشطون في مواقع التواصل الإجتماعي.. 
 
بايدن البالغ 78 عامًا من عمره ظهر في الفيديو وهو يجلس في القاعة وظهره مٌستقيم وذراعاه مطويتان على صدره حينما أغمض عينيه لبضعة ثوان ليفتحهما مجددًا مكررًا الأمر مجددًا لكن هذه المرة أغلق عينيه لحوالي نصف دقيقة وعندها اقترب أحد أعضاء الوفد الأمريكي من بايدن وهمس في أذنه بينما اعتبر بعض الصحفيين أنه بذلك قام بإيقاظ بايدن الذي حرك رأسه وفرك عينيه، وبدأ بالتصفيق للمٌتحدث مع باقي الحاضرين في القاعة.. 
 
وسبق أن أشارت عدة تقارير إعلامية الى أن بايدن عادة من ينام خلال الفعاليات الرسمية وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد اعتاد أن يٌلقب بايدن باسم (جو النائم)، ونعود إلى لقطة بايدن النائم في قمة المٌناخ، وهي نفس اللقطة التي استخدمتها مجلة النيوزويك Newsweek المجلة الأمريكية الأشهر والتي تصدر في عدة طبعات عالمية من ضمنها النسخة العربية.. 
 
غٌلاف المجلة الأخير كان عنوانه وجوه 2021 ويبدو فيها بايدن يٌعطي ظهره للعالم وهو نائم، وفي نفس الغلاف مشهد لخناقة تدور بين رئيس وزراء بريطانيا جونسون والرئيس الفرنسي ماكرون حول طبق جمبري وكالماري (في إشارة للخلاف الحاد الذي نشب بين فرنسا وبريطانيا حول الصيد البحري بينهما في أعقاب البريكسيت وخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي).
 
ولقطة لأنجيلا ميركل المستشارة الألمانية السابقة وهي ترتدي معطف الخروج في إشارة إلى خروجها من المنصب ولقطة لإيلون ماسك رئيس شركة تسلا وبيزوس رئيس أمازون، وكل منهما يلعب بالسفن الفضائية في إشارة إلى المستقبل.. 
 
وأيضًا المٌذيعة الأمريكية الأشهر أوبرا وحوارها الصادم مع الأمير السابق هاري وزوجته ميجان وهو الحوار الشهير الذي انتقدت فيه ميجان الأسرة الملكية البريطانية بما فيهم الملكة إليزابيث.. 
 
وكذلك أيضًا جاء على الغلاف الرائع لمجلة النيوزويك لقطة عن تجارة اللقاحات أو تجارة الفاكسين بين عمالقة الأدوية فايزر وموديرنا وجونسون آند جونسون استطاع مٌصمم الغلاف أن يٌجمع فيه أشهر الوجوه السياسية والإعلامية ورجال المال والأعمال على مستوى العالم وعبرت عن وجوه 2021 ببراعة مٌنقطعة النظير.. 
 
وللحديث بقية في 2022 إن شاء الله..

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة