آراء

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: إنجازات الحكومة وعقبات التنفيذ

26-12-2021 | 00:16

هناك جهود وإنجازات للدولة والحكومة في بعض المجالات وبعضها يواجه معوقات عند التنفيذ ومن هذه المعوقات الآتي:

منظومة الشكاوى الحكومية على سبيل المثال كانت فكرة إنشاء منظومة للشكاوى الحكومية لتلقي شكاوى المواطنين وتبعيتها لمجلس الوزراء فكرة جديدة وجيدة وهامة لإتاحة الفرصة لكافة المواطنين للتعبير عن شكواهم من أى جهة حكومية قصرت أو تقاعست عن أداء دورها وزاد من أهمية هذه المنظومة أنها تابعة لمجلس الوزراء المسئول عن جميع الوزارات ويعمل الجميع تحت رئاسته.

والحقيقة تم توفير أرقام تليفونية ومواقع إلكترونية لتلقي أي شكوى وتعمل طوال أيام الأسبوع ومعظم ساعات اليوم، وهى فكرة ممتازة وخدمة متاحة لكل المواطنين، ولسرعة حل أى مشكلة ونجحت فعلا في سرعة حل كثير من المشكلات، وأشاد بها كثير من المواطنين؛ لأنها نجحت في الواقع في حل كثير من القضايا وأعادت كثيرًا من الحقوق، ولكن هناك بعض الحالات النادرة لم يكن هناك استجابة سريعة  لبعض الشكاوى، وخاصة بعض الشكاوى الخاصة بتنفيذ بعض الأحكام القضائية.

وهناك بعض الحالات مضى عليها أكثر من خمسة شهور، ولم يكن هناك استجابة من بعض الجهات المسئولة فهل هذه المنظومة لا تملك حق المحاسبة ويقتصر دورها على إيصال الشكاوى وتوصيل شكاوى الجمهور؟ وهل هناك حد أقصى زمنى لحل هذه الشكاوى شهرين أو ثلاثة مثلا؟ هذه تساؤلات يطرحها بعض المواطنين للاستفادة من هذه المنظومة وتفعيل نجاحها، هذه أمور تحتاج للدراسة لتفعيل نجاح منظومة الشكاوى الحكومية واستمرار نجاحها من خلال مزيد من الصلاحيات لتفعيل دورها.

ثم هناك قضية إزالة الجراجات من العمارات السكنية وتحويلها لأنشطة تجارية؛ مما يسبب مزيدًا من التكدس والازدحام ومشاكل وأخطار أخرى كثيرة ومتعددة للأسف مازالت هناك الكثير منها ولم ينفذ القرار في أحياء كثيرة رغم الشكاوى المتكررة ومخالفة قرارات الحكومة في هذا الشأن، بل إن سيادة رئيس الجمهورية طالب بذلك ومازالت كثير من الأحياء لم تنفذ القرار؛ مما يستلزم تدخلًا سريعًا من المسئولين لتنفيذ هذا القرار والحفاظ على هيبة وسلطة الدولة.

وأخيرًا كان هناك احتفال كبير من رئيس الجمهورية والدولة بذوي الحاجات الخاصة أو الهمم وكان الاحتفال والتكريم على أعلى مستوى من سيادة الرئيس، وأن الدولة كلها تيسر لهم كل الاحتياجات وتحل لهم كافة مشاكلهم لمساعدتهم على مواجهة مشكلات الإعاقة التي يعانون منها، لكن للأسف نجد أنه مع تجديد رخصة ذوي الاحتياجات الخاصة والمعوقين قد ألغى الإعفاء الذي كان يسمح  لسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة بالتجديد بدون مصروفات، والإعفاء من رسوم وضرائب التجديد لرخصة قيادة السيارات أو الرخص الخاصة بهم، وهى تبلغ الآلاف، كما كان في الماضي القريب؛ حيث كان يتم إعفاؤهم من هذه الرسوم، تم إلغاء هذا الإعفاء عكس سياسات الدولة التي تهتم بهم وتمنحهم كافة الحقوق الموجودة في الدول الأخرى نجد تكليفهم بأعباء تجديد رخص قيادة السيارات المجهزة  تفرض على ذوي الاحتياجات الخاصة بلا أى مبرر، ومخالفة لاتجاه الدولة والعالم.

وأعتقد أن  كل هذه المشاكل يمكن حلها من خلال منظومة الشكاوى الحكومية بشرط تفعيلها ومنحها مزيدًا من السلطات للتدخل السريع في حل كل المشاكل والله ولي التوفيق.

كلمات البحث
د. حاتم عبدالمنعم يكتب: الفاروق وتأسيس الدولة الإسلامية

أساس الدولة الإسلامية يعتمد على العقيدة التي غرسها الرسول عليه الصلاة والسلام في أمته وأصحابه ثم جاء الصديق في موقف صعب بعد الرسول عليه الصلاة والسلام ولكنه نجح في مواجهة الخارجين أو محاولات الردة

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: التنمية المستدامة والعدالة البيئية عند الفاروق

ظهر مصطلح التنمية المستدامة كفكر وفلسفة جديدة للتنمية في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي في وثيقة مستقبلنا المشترك وتبعه مصطلح العدالة البيئية بين المواطنين

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: عبقرية الفاروق

إن شخصية عمر بن الخطاب شخصية متفردة يصعب تكرارها في تاريخ البشرية ويكفي حديث الرسول عليه الصلاة والسلام: (لو كان من بعدي نبيٌّ لكان عمرُ بنُ الخطابِ) ووصفه بالفاروق بديهة

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: التحول الرقمي ودوره في تنفيذ أحكام القضاء

تخطو الحكومة المصرية في مسايرة مستجدات العصر ومسايرة التكنولوجيا الحديثة في مجالات التعليم وإجراءات التسجيل في الشهر العقاري، وفي مجال استحقاق الدعم التمويني

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: تنبوءات بغروب العصر الأمريكي وملامح سياسية واقتصادية جديدة

بعد الحرب العالمية الثانية وفى عام 1944 عقدت اتفاقية بريتون وفيها تعهدت أمريكا بأنها تمتلك غطاء من الذهب يوازي ما تطرحه من دولارات وتنص الاتفاقية على

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: مشكلة ارتفاع الأسعار تتطلب فكرًا جديدًا

يشهد العالم موجات متتالية من ارتفاع الأسعار؛ نتيجة حدوث تغيرات عالمية كبرى توحي بقيام نظام عالمي جديد قد يختلف كلية عن الوضع السائد في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: الدين والسياسة في عصر ناصر

يعتبر ناصر من أكثر الشخصيات التي مازالت تشغل الرأي العام العربي بالنسبة لعلاقته بالدين تتسع الاختلافات حوله إلى النقيض؛ حيث هناك من يرون أنه أهم زعيم إسلامي في العصر الحديث

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: الدين والسياسة في عصر الملك فاروق (2-5)

قصة الملك فاروق والدين بدأت مبكرًا؛ حيث توفي الملك فؤاد عام 1936م، وكان عمر فاروق 16 عامًا وبضعة شهور، والسن القانونية لتولي الحكم 18 عامًا، فتقرر أن يتولى

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: الدين والسياسة في عصر محمد علي

استخدم محمد علي الدين ووظفه لخدمة مصالحه السياسية بوضوح؛ حيث سعى لتوثيق علاقاته بعلماء الدين والزعامات الشعبية؛ مثل السيد عمر مكرم نقيب الأشراف وغيره من

د. حاتم عبدالمنعم يكتب: مقترحات تعديل قانون الإيجار القديم لغم شديد الخطورة

من منطلق الحوار المجتمعي الذي أعلنت عنه الحكومة فيما يخص ملف الإيجار القديم، أرى أن ما تم نشره والإعلان عنه حتى الآن يمثل لغمًا اجتماعيًا شديد الخطورة، وخاصة في هذا التوقيت

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة