Close ad

جامعة بكين تحتفل بذكرى ميلاد نجيب محفوظ بحضور السفير المصري | صور

12-12-2021 | 14:35
جامعة بكين تحتفل بذكرى ميلاد نجيب محفوظ بحضور السفير المصري | صورجامعة بكين تحتفل بذكري ميلاد نجيب محفوظ
طارق السنوطي

أقامت الجمعية الصينية لبحوث الأدب العربي في بكين مؤتمرها السنوي والندوة الأكاديمية لإحياء الذكرى الـ110 لميلاد نجيب محفوظ، بحضور السفير محمد البدري سفير مصر في بكين، ود.أميمة زيدان المستشار الثقافي لمصر في الصين، ود. لي شوجينغ أمينة كلية اللغات الأجنبية بجامعة بكين، ولفيف من المهتمين بالأدب العربي من الصينيين والجاليات العربية.

موضوعات مقترحة

وقال الدكتور لين فنغمين أستاذ اللغة العربية بجامعة بكين - خلال الندوة -  يسعدنا كثيرا أن نجتمع اليوم فى حرم جامعة بكين الجميل للاحتفال بالذكرى الـ 110 لميلاد الأديب المصرى الكبير نجيب محفوظ. والذي يعد  واحدا من أكبر الأدباء الذين شهدتهم الثقافة العربية على مر العصور. فقد كانت حياته نموذجا للإخلاص والتفاني في الكتابة والإبداع وأهم ما يمثله أديبنا نجيب محفوظ. أنه لم يكن كاتب مصر وحدها ولكنه كان أديبا لكل العرب.

نجيب محفوظ  مثقف مصرى يحب ثقافة مصر القديمة والحديثة. 

نجيب محفوظ كاتب عربى يكتب حياة العرب اليومية فى عصره.

وأضاف إن نجيب محفوظ موظف يشتغل فى الهيئة الحكومية نهارا ويكتب رواياته وقصصه فى هوامش العمل مساء وليلا  حيث ساهم بأكثر من خمسين رواية ومجموعة قصص وبجانب  ذلك عدد كبير  من المسرحيات السينمائية، وكذلك أفلام كثيرة منقولة من رواياته وقصصه. 

وقال انه و بالرغم من أن قلمه لم يغادر القاهرة وحواريها. فإنه استطاع أن يعبر عن كل المدن العربية وما فيها من حارات وما يسكنها من شخصيات. كان أدبه هو التجسيد الأمثل لمقولة إن المحلية هى طريق للعالمية، واستطاع أن يبرز الهموم والمعاناة الإنسانية من خلال شريحة ضيقة من الطبقة الوسطى المصرية وفى الوقت نفسه، يجسد فرح وسعادة أهالى القاهرة فى حياتهم اليومية. وطرح من خلال الحارة المصرية والعربية كل الأسئلة التي تتعلق بالمصير الإنساني الأمر الذي أهله للفوز بجائزة نوبل للآداب عام 1988 .

وأوضح الدكتور لين فنغمين: لقد ترجم  المستعربون الصينيون أكثر من عشرين عملا للأديب الكبير نجيب محفوظ، وتفخرنا وما زلنا نفتخر بترجمة أعمال نجيب محفوظ الى اللغة الصينية قبل فوزه بجائزة نوبل للآداب، وهذا يدل على أن الباحثيين والمترجمين الصينيين قد وعوا بقيمة أدب نجيب محفوظ مبكرا. ومن الأعمال المترجمة الى اللغة الصينية ثلاثيته الفرعونية ( رادوبيس – عبث الأقدار – كفاح طيبة ) ، بداية ونهاية، وميرامارا، زقاق المدق، والقاهرة الجديدة، اللص والكلاب، وثلاثية القاهرة (بين القصرين، قصر الشوق، وقصر السكرية)، وليالى ألف ليلة، وخان الخليلى ، وحرافيش، وأولاد حارتنا، وأصداء السيرة الذاتية ومختارات من قصص نجيب محفوظ وغيرها من الأعمال الأخرى. 

وتابع: وطموحاتنا أن نترجم أعمال نجيب محفوظ الكاملة، غير أنه هناك مشكلة الحقوق الفكرية. وأنا شخصيا أود أن تترجم كل أعمال الأديب الكبير نجيب محفوظ فى المستقبل كى يقرأها القراء الصينيون فيتعرفون أكثر عن مجتمع مصر والعالم العربى ويتعرفون أكثر عن الحضارة العربية والحضارة الاسلامية.

وأضاف: "أقمنا نحن المستعربون الصينيون بالبحوث والدراسات فى نجيب محفوظ وأعماله، نجد عددا من رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه والكتب العلمية والبحوث العلمية  يدرسون فيها   أسلوب نجيب محفوظ اللغوية، أو فى سرده، أوفى شخصيات رواياته، أو صورة المرأة فى أعماله، أو أفكاره فى الديمقراطية والحرية والقومية والوطنية والعدالة والخير والشر.وأساتذة قسم اللغة الصينية بجامعة بكين قد شاركوا فى ترجمة أعمال نجيب محفوظ حيث ترجموا القاهرة الجديدة وليالى ألف ليلة وحضرة المحترم، والحب تحت المطر وميرامار وغيرها من أعمال نجيب محفوظ، وفى أطروحتان للدكتوراة عن نجيب محفوظ  كذلك بعض البحوث العلمية فى نجيب محفوظ".

و قال إن الأديب الكبير قد جرب أنواع الفنون المختلفة لابداع  رواياته، لا يجرب الرومانسية و الواقعية فى فترة ابداعه المبكرة فحسب، بل يجرب الحداثية  التى يسميها أديبنا  الواقعية الجديدة  حتى يجرب  ما بعد الحداثة فى بضع رواياته حيث يقود تيار الأدب العربى المعاصر واتجاهه. 

وأوضح الدكتور لين فنغمين أستاذ اللغة العربية بجامعة بكين إن  جمعية الصين للبحوث فى الأدب العربى  اقامت ندوات وجلسات وورش عمل حول نجيب محفوظ منذ تأسيس الجمعية فى 1987. وطبعا ، كل ما قد فعلنا لا يكفي ،و انما  يجب علينا أن نترجم أكثر و نبحث أكثر، لأن نجيب محفوظ  كنز جبار، ولدينا الكثير من التبادل والتعاون بين قسم اللغة العربية بجامعة بكين والمكتب الثقافى التابع لسفارة جمهورية مصر العربية لدى بكين. فقد أقمنا دورات للحوار الثقافى بين حضارتي الصين والعرب، ودورات منتدى التعاون الإستراتجى بين الصين وجمهورية مصر العربية متعاونا مع جامعة القاهرة. ونود أن نواصل هذا النوع من التبادل والتعاون بيننا فى المستقبل.


جامعة بكين تحتفل بذكري ميلاد  نجيب محفوظ  بحضور السفير المصريجامعة بكين تحتفل بذكري ميلاد نجيب محفوظ بحضور السفير المصري

جامعة بكين تحتفل بذكري ميلاد  نجيب محفوظ  بحضور السفير المصريجامعة بكين تحتفل بذكري ميلاد نجيب محفوظ بحضور السفير المصري
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: