اقتصاد

وفد ليبي برئاسة وزير المعادن يلتقي «الزلاط» للاطلاع على التجربة المصرية في إنشاء المناطق والمجمعات الصناعية

8-12-2021 | 18:55
وفد ليبي برئاسة وزير المعادن يلتقي ;الزلاط; للاطلاع على التجربة المصرية في إنشاء المناطق والمجمعات الصناعيةجانب من الاجتماع
ولاء مرسي

استقبل محمد الزلاط، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، أحمد أبو هيسه، وزير الصناعة والمعادن الليبي والوفد المرافق له بمقر الهيئة.

تناول الاجتماع بحث سبل التعاون ونقل الخبرات  في إنشاء وتطوير المناطق الصناعية وعدد من ملفات التعاون المشترك، في إطار زيارة الوفد الصناعي الليبي رفيع المستوى الى مصر.

 حضر الاجتماع محمد أنور، رئيس الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية، ومصطفى السمو، وكيل وزارة الصناعة الليبية لشئون الانتاج والمناطق الصناعية، وعبد الكريم مصطفى، رئيس ديوان وزارة الصناعة والمعادن، ومحمد عبد الملك، رئيس مجلس ادارة الشركة الليبية للحديد والصلب فضلا عن قيادات الهيئة.
 
ويأتى هذا الاجتماع استكمالا للمباحثات التى قامت بها نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، خلال اجتماعها بنظيرها الليبي والوفد المرافق له، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى مجال إنشاء وتطوير وتشغيل المناطق الصناعية وإمكانات نقل الخبرات المصرية الكبيرة فى هذا الصدد للشقيقة ليبيا.

ووجهت الوزيرة بترتيب زيارة للوفد الليبى لهيئة التنمية الصناعية للاطلاع على التجربة المصرية فى إنشاء وإدارة المناطق والمجمعات الصناعية.
 وخلال اللقاء عرض رئيس هيئة التنمية الصناعية، على الجانب الليبي علي نشاط الهيئة وما تقوم به من مجهودات لتنمية الصناعة وتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الحديثة وإنشاء المناطق الصناعية ورفع كفاءتها وإنشاء مجمعات صناعية لصغار المستثمرين.
 
وقال الزلاط، إن الجانب الليبي أطلع على الإجراءات التي قامت بها الحكومة المصرية من خلال هيئة التنمية الصناعية في مجال إنشاء وإدارة المناطق الصناعية وكذا نقل الخبرات للاستفادة من التجربة المصرية في مجال إنشاء المجمعات الصناعية للصناعات الصغيرة والمتوسطة، والشراكة الناجحة بين القطاع الخاص والحكومة من خلال عرض تجربة المطور الصناعي.

 كما تم استعراض مشروع تحديث الخريطة الصناعية للفرص الاستثمارية واستراتيجية التنمية الصناعية وجهود الدولة في توطين الصناعات من خلال إنشاء المدن الصناعية المتخصصة لتحقيق التكامل الصناعي وتطوير الصناعة تكنولوجيا.

 فضلا عن نقلها الورش الإنتاجية والمصانع بعيدا عن الكتلة السكنية كما تم في صناعة الجلود ونقلها من مجرى العيون إلى الروبيكي ببدر.

وكشف رئيس الهيئة خلال كلمته أن الإصلاح الاقتصادي الذي شهدته مصر مؤخرا وما استتبعه من إصلاح إجرائي وتشريعي كان له مردود كبير على جذب الاستثمارات الصناعية خاصة الأجنبية للاستفادة من الحوافز الكبيرة التي منحتها الدولة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة