متابعات وتقارير

رسالة طمأنة جديدة من الصحة العالمية بشأن "أوميكرون": أقل ضررًا من "دلتا"

8-12-2021 | 16:49
رسالة طمأنة جديدة من الصحة العالمية بشأن أوميكرون  أقل ضررًا من دلتارسالة طمأنة جديدة من منظمة الصحة العالمية بشأن أوميكرون

حنيف – وكالات:

بعد أيام من دراستها شدة متحور فيروس كورونا الجديد، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنه "لا مؤشرات تدل على أن أوميكرون يسبب مرضا أشد مقارنة بالمتحور دلتا".
جاء ذلك بعد أن ظل مسئولو منظمة الصحة يصرحون منذ أيام بأنهم يعملون مع الخبراء في جميع أنحاء العالم لتحديد تأثير أوميكرون على انتقال العدوى وشدة المرض.
وقال مايكل راين، المسئول عن الحالات الطارئة في المنظمة: "لا مؤشرات على أن هذا المتحور يسبب مرضاً أشد من ذلك الناجم عن المتحور دلتا". وأضاف، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، أنه "ليس هناك أي سبب" للتشكيك في فعالية اللقاحات المتوفرة حاليا ضد كورونا في الحماية ضد أوميكرون". وتابع: "لدينا لقاحات عالية الفعالية أثبتت فعاليتها ضد جميع المتغيرات حتى الآن، من حيث شدة المرض والاستشفاء، وليس هناك أيّ سبب للتفكير بأن الأمر لن يكون كذلك مع أوميكرون". وشدد راين في الوقت نفسه على الحاجة لإجراء مزيد من الأبحاث في هذا الشأن.
وفي وقت سابق ، أكد كبير علماء البيت الأبيض، أنتوني فاوتشي، أن تحديد مدى شدة متحور أوميكرون سيستغرق أسابيع، لكن المؤشرات الأولية تدل على أنه ليس أسوأ من سابقه، بل قد يكون أخف.
وذكر فاوتشي لوكالة فرانس برس: "من شبه المؤكد بأنه ليس أكثر شدة من دلتا.. هناك إشارات إلى أنه قد يكون أقل شدة حتى".

من جهته صرح رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في أوروب أنه بحلول نهاية هذا الأسبوع، فإن واحدا من كل عشرة أشخاص في المنطقة الأوروبية سيكون قد أصيب بشكل مؤكد بعدوى كوفيد 19، بحسب نتائج الاختبارات المعملية.
وقال هانز كلوجه المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا إن عدد الإصابات والوفيات الجديدة قد تزايد بأكثر من الضعف خلال الشهرين الماضيين. وأضاف في تصريحات خلال مؤتمر صحفي عبر الانترنت إن "الوفيات كانت ستتفاقم بشكل أكبر بكثير بدون التطعيم ". وحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، تضم المنطقة الأوروبية 53 دولة، وهي لا تشمل دول الاتحاد الأوروبي فقط، بل تضم أيضا دول تقع جهة الشرق مثل روسيا وأوكرانيا وتركيا.
وتشير بيانات المنظمة إلى حدوث نحو 90 مليون إصابة بفيروس كورونا في المنطقة، وزهاء 6ر1 مليون حالة وفاة ذات صلة بالفيروس.
وقال كلوجه إن عدد حالات الإصابة الجديدة يتزايد في جميع الشرائح العمرية، فيما تم رصد أعلى عدد إصابات في الفئة العمرية من خمسة إلى 14 عاما.
وأشار إلى أنه تم تسجيل 432 حالة إصابة مؤكدة بمتحور أوميكرون في إجمالي 21 دولة في المنطقة الأوروبية بحلول أمس  الثلاثاء. وأضاف: "أوميكرون يبدو في الأفق، وهو في تزايد، ونحن محقون في الشعور بالقلق والحذر".
واستطرد قائلا إن سلالة دلتا من فيروس كورونا هي المشكلة الحالية ومازالت هي السلالة المسيطرة، مضيفا: "غير أننا نجحنا في مواجهة دلتا اليوم، وهذا يشكل انتصارا على أوميكرون غدا.

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة