استثمار وتنمية

فى حفل ختام الأكاديمية العربية للمسابقة العربية والإفريقية للبرمجيات.. عمرو طلعت: رأيت في الأكاديمية شبابًا واعدًا يأخذ بناصية العلم

8-12-2021 | 16:49
فى حفل ختام الأكاديمية العربية للمسابقة العربية والإفريقية للبرمجيات عمرو طلعت رأيت في الأكاديمية شبابًا واعدًا يأخذ بناصية العلمفى حفل ختام الأكاديمية العربية للمسابقة العربية و الأفريقية للبرمجيات : عمرو طلعت : رأيت في الأكاد

   سوق العمل مع الثورة الصناعية الرابعة تواجه تغيرًا غير مسبوق

 شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري حفل ختام المسابقة العربية والإفريقية للبرمجيات والتى نظمتها الأكاديمية بمدينة الأقصر تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والذى حضره نائب محافظ الأقصر محمد عبد القادر ورئيس جامعة الأقصر الدكتور محمد محجوب عزوز والدكتور يسرى الجمل وزير التعليم الأسبق. 

قال الدكتور عمرو طلعت: دائماً أسعد بوحودى مع شباب الأكاديمية  العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لكونهم شباباً واعداً خلاقاً يأخذ بناصية العلم والمعرفة، موضحاً أن مدينة الأقصر متفردة بين كل مدن العالم و بدت الأقصر لامعة قبل أيام قليلة وتجلت عظمة الأقصر ومجدها  بافتتاح طريق الكباش  هذا الاحتفال الفريد. 

وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الإنسان فى عصر الثورة الصناعية الرابعة سيتطلب منه تطوير مهاراته وعلمه أكثر من مرة خلال فترة حياته العملية.

وقال أتحدث لابنائي المشاركين في المسابقة قائلاً: إن هذا العمل الإيجابي والفكر الإبداعى والأداء الجماعى وروح الفريق هذا هو ما تذخر به الأقصر سواء التى شيدها أجدادنا أو الذى نشهده اليوم خلال النهضة المتفردة.  

واستعرض وزير الاتصالات التغييرات التى يشهدها العالم اليوم في أوج الثورة الصناعية الرابعة مشيراً إلى أن الانفاق علي قطاع الاتصالات فى العالم حاليا بلغ ٤ تريليونات دولار، ومن المتوقع زيادته إلى ٤,٥ تريليون دولار، مشيراً إلي أن موازنة التحول الرقمي في العالم ستصل ٢,٨  تريليون دولار خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن سوق العمل مع الثورة الصناعية الرابعة يواجه تغيرًا غير مسبوق فحوالي ٨٥ مليون وظيفة ستختفي حول العالم وستظهر ١٢٥ مليون وظيفة مستقبلا.

من جانبه استهل الدكتور إسماعيل عبد الغفار كلمته مرحباً بالجميع وقال: "يسعدني ويشرفني أن أتواجد بينكم هذا العام على أرض مدينة الأقصر مدينة الشمس ومدينة المائة باب عاصمة مصر في العصر الفرعوني والتي تمتاز بأنها تجمع ما بين الماضي والحاضر.

وأضاف "عبد الغفار" قائلاً: نحتفل معاً بختام البطولة العربية والإفريقية للبرمجيات لطلاب الجامعات في دورتها الثالثة والعشرين التي شرفت الاكاديمية باحتوائها ودعمها على مدار الثلاثة عشر سنة الماضية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إيماناً من الأكاديمية بأهمية تكنولوجيا المعلومات ولمواكبة جهود الدولة في مجال تنمية تكنولوجيا المعلومات.

 وأشار إلي أن المسابقة هذا العام شارك بها أكثر من 600 طالب وطالبة يمثلون 150 فريقاً من 13 دولة عربية و10 دول إفريقية وقال: إن هؤلاء الطلاب هم خيرة شباب الجامعات العربية والإفريقية في مجال منهجية حل المشكلات والبرمجة مما يجعلهم محط أنظار كبريات الشركات العالمية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات مثل جوجل، فيسبوك، إنتل وIBM .... وهناك نماذج عديدة لهؤلاء الشباب قد انضموا بالفعل لهذه الشركات في فروعها الإقليمية ومقارها الرئيسية خلال الأعوام السابقة. 

وتابع: "سعت الأكاديمية دائما كبيت خبرة عربي وبتواجدها القوى بالإسكندرية والقاهرة وجنوب الوادي والعلمين وسوريا وإمارة الشارقة لأداء رسالتها الأساسية كمنارة للمعرفة وذلك من منطلق حرصها على دعم وتشجيع الطلاب بجمهورية مصر العربية والدول العربية وقارة إفريقيا لمواكبة جهود الدولة في مجال تنمية تكنولوجيا المعلومات".

وقال "عبد الغفار": تحرص الأكاديمية دائماً على تسخير إمكاناتها لخدمة الشباب العربي والإفريقي، وقد دأبت على منح الطلاب المتميزين في هذه النوعية من المسابقات منح دراسية مجانية للدراسة بالأكاديمية تشجيعاً منها لهذه الشريحة من الطلاب النوابغ وذلك في إطار مسئوليتها المجتمعية والتي تعد أحد أهم الأهدافها الاستراتيجية.

وأكد أن الأكاديمية تؤمن بأن الشباب هم عصب تقدم الدول وقوام بنيانها ولم ولن تدخر أي جهد في دعم مثل هذه الأنشطة التي تسهم في ذلك ودائما ما تفخر بما ينجزه أبناؤها من الأكاديمية والجامعات العربية المختلفة وبما تسهم به مما ينعكس على المجتمع المحيط إقليميا وعالميا ونحن نفتخر دائما بأبنائنا ممن يعملون في الشركات العالمية أو ممن أسسوا شركات ناشئة خاصة بهم بقيم سوقية تتخطي ملايين الدولارات.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة