رياضة

الأهلي تحت تهديد "التفريغ"

8-12-2021 | 16:47
الأهلي تحت تهديد التفريغالأهلي تحت تهديد "التفريغ"
محمد رشوان
"موسيماني" خائف من رحيل ديانج وأكرم قبل "المونديال"


"باب أوروبا" مغلق أمام أفشة وشريف في الميركاتو 


تجهيز بدائل "أيمن" قبل "السوبر" بعد الإصابة 


"صدمة كهربائية" من "زعيم الثغر" والموقف غامض 


 


كتب ـ محمد رشوان: يعاني الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، بقيادة الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني، قلقاً شديداً، بعد أن أصبح الفريق مهدداً بفقدان بعض العناصر المؤثرة قبل مشاركة الفريق الأحمر في كأس العالم للأندية المقررة بالإمارات، والتي يستهلها الأهلي بمواجهة مونتيري المكسيكي، بطل أمريكا الوسطى، في السادس من فبراير المقبل، بعد أن تلقي بعض نجوم الفريق عروضاً قوية للاحتراف الأوروبي، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل التي تسبق المونديال.


ومازاد من صعوبة الموقف رغبة هؤلاء اللاعبين في خوض تجربة الاحتراف بدوريات القارة العجوز، ويعتبر مركز متوسط الميدان الدفاعي، الأكثر تعرضا لخطر التفريغ قبل انطلاق الحدث العالمي المرموق، في ظل تمسك المالي الدولي أليو ديانج، أحد أبرز لاعبي الفريق في الفترة الحالية، بالرحيل إلي صفوف جالاطا سراي التركي، الذي اقترب مسئولوه من الوصول لنقطة اتفاق مع إدارة القلعة الحمراء، في الأمور المالية الخاصة بالصفقة، ليبدي الجانب التركي مرونة في إمكانية تلبية رغبة القائمين على الأهلي، الذين حددوا مبلغ ثمانية ملايين دولار، نظير إنهاء الصفقة، التي من الوارد بقوة أن تنتهي مقابل ستة ملايين دولار.


ولم يتوقف الأمر عند ديانج، بل امتد إلى أكرم توفيق، الذي يعيش أفضل فتراته فنياً وبدنيا خلال الفترة الحالية، بعد أن تلقي أكرم عرضاً من أياكس أمستردام الهولندي، أحد أشهر وأعرق أندية العالم، بعد الظهور القوي للاعب محليا وقارياً، وإثباته القدرة على شغل مركزي محور الارتكاز الدفاعي والمدافع الأيمن بكفاءة، ليصبح أحد العناصر التي تمثل القوام الأساسي للمنتخب الوطني الأول ولم يخف أكرم رغبته في خوض التجربة الأوروبية.


وتأرجح موقف إدارة النادي بين اتجاهين، الأول يؤيد رحيل أي لاعب يتلقي عرضاً مالياً ضخماً، خاصة أنه من المفترض أن موسيماني يمتلك ذخيرة من البدلاء لاتقل قوة عن العناصر الأساسية، بالإضافة إلى أن مركز الوسط المدافع بالتحديد يضم الثنائي الدولي حمدي فتحي وعمرو السولية، بالإضافة إلى أن محمود المتولي، قلب الدفاع، يجيد اللعب في متوسط الميدان الدفاعي، وكذلك من الممكن إرجاء إعارة الصاعد أحمد نبيل "كوكا"، محور الارتكاز، لسد الفراغ المتحمل في حالة احتراف ديانج وأكرم.


والاتجاه الآخر ينادي بمحاولة إقناع ديانج بالتحديد بضرورة الانتظار حتي انتهاء الموسم الحالي، خاصة أن تألقه ضمن صفوف منتخب مالي، سواء في أمم إفريقيا بالكاميرون، أو في تصفيات كأس العالم، سيؤدي حتماً إلى زيادة الطلب عليه من أندية أغني وأشهر من جالاطا سراي التركي، كما أوصي هذا التيار بغلق ملف رحيل بعض اللاعبين، من بينهم أكرم توفيق مع محمد مجدي "أفشة"، صانع الألعاب الذي فتح مسئولو نادى بيشكتاش التركي قنوات الاتصال معه، ومحمد شريف رأس الحربة وهداف الفريق، لحين انتهاء الموسم الحالي، لحاجة الأهلي إلي جهود هؤلاء اللاعبين علي الصعيدين المحلي والقاري في الفترة المقبلة.


وفي سياق آخر تلقي أعضاء الجهاز الفني للأهلي صدمة حقيقية، تمثلت في تصاعد احتمالات غياب أيمن أشرف، قلب الدفاع، عن مباراة السوبر الإفريقي أمام الرجاء البيضاوي المغربي، المقررة يوم ٢٢ ديسمبر الجاري، بعد أن تعرض أيمن للإصابة بجزع في الرباط الداخلي للركبة، ألمت به خلال مباراة المنتخب الوطني أمام الجزائر أمس، في الجولة الأخيرة من الدور الأول لبطولة كأس العرب بقطر، ليمنح موسيماني تعليمات لأعضاء جهازه المعاون بتجهيز ياسر إبراهيم ورامي ربيعة، ليشارك أحدهما ضمن التشكيل الأساسي للمباراة الحاسمة، بجانب المغربي بدر بانون.


وكانت إدارة الرجاء تقدمت بطلب رسمي إلي الاتحاد الإفريقي "كاف" بتأجيل مباراة السوبر أمام الأهلي.


ومن ناحية أخرى، تلقي محمود عبد المنعم "كهربا"، الجناح الأيسر المهاجم، ضربة موجعة، تمثلت في رفض مسئولو نادى الاتحاد السكندري، الحصول على خدماته علي سبيل الإعارة، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، بسبب تعدد أزماته في الفترة الماضية، وتخوف أعضاء الجهاز الفني للفريق السكندري، بقيادة حسام حسن، من أن تتسبب أزمات كهربا في التأثير السلبي على استقرار زعيم الثغر، ليوصي حسام حسن بالحصول على خدمات عمار حمدي، الذي تألق في وقت سابق ضمن صفوف الاتحاد عندما دافع عن ألوانه معارا من الأهلي الموسم الماضي، بالإضافة إلى طاهر محمد طاهر، الذي يشغل مركز الجناح الأيسر المهاجم.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة