اقتصاد

وزيرة التخطيط: وظائف المستقبل تتركز على مهارات الذكاء الاصطناعي والمنصات الرقمية

8-12-2021 | 16:43
وزيرة التخطيط وظائف المستقبل تتركز على مهارات الذكاء الاصطناعي والمنصات الرقمية صورة أرشيفية لوزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد
محمود عبد الله

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن قضية تحديات وظائف المستقبل من منظور عالمي من أهم القضايا التنموية، والتي تحظى باهتمام كبير على المستوى العالمي والمحلي، حيث تشهد أسواق العمل نقطة تحول رئيسية. 

جاء ذلك خلال مشاركتها بالمنتدى العالمي للتعليم العالي والمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" وذلك تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبمشاركة لفيف من دول العالم العربي والإسلامى.

وأضافت أنه بشكل عام، يمكن أن تكون الآثار المتوقعة على أسواق العمل إيجابية أو سلبية حيث يؤدي التغيير التكنولوجي بشكل عام والرقمنة على وجه الخصوص إلى تغير هيكلي في أسواق العمل، وتختلف هذه الآثار من دولة لأخري وأيضًا داخل نفس الدولة. 

ويعتمد ذلك على درجة انتشار واستيعاب التكنولوجيا، والذي يعتمد بدوره على البيئة التنظيمية والبنية التحتية وكذلك الهيكل العمري للسكان ومزيج المهارات لدى السكان.

وفيما يتعلق بتأثير التغيرات والتطورات التكنولوجية على سوق العمل والمهارات المطلوبة، أوضحت السعيد أن التطورات التكنولوجية المتسارعة أثرت بشكل كبير على عملية الإنتاج وهيكل سوق العمل نفسه، والتخصصات المطلوبة في سوق العمل.

أضافت أنه بالنظر للمهارات المطلوبة في سوق العمل يتضح أن المهارات المطلوبة قد تغيرت ووظائف المستقبل تتطلب مهارات جديدة، منها الذكاء الاصطناعي، والمنصات الرقمية، والروبوتات، إلى جانب مهارات أخرى سلوكية خاصة بالقيادة، والتحليل النقدي، ومهارات علوم الفضاء. 

وأشارت السعيد إلى تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الذي أوضح أنه بناء على عملية الأتمتة التي تحدث فهناك 14% من الوظائف معرضة للخطر، وهناك 32% من الوظائف تحتاج إلى تكثيف الجهود لتغيير المهارات ليستطيعوا مواكبة سوق العمل الجديد.

تابعت أنه، بالتالي فالقضية الأساسية هي تقليل الفجوة بين متطلبات سوق العمل والذي أصبح متطور بشكل كبير، والمهارات المعروضة، موضحة أنه في حالة عدم تطوير المهارات ستكون هناك فجوة كبيرة بين مهارات الخريجين الذين يتراوح عددهم من 800 إلى 900 ألف خريج سنويا وبين متطلبات سوق العمل.

وأضافت السعيد أن الاقتصاد المصري يتمتع بميزة كبيرة هي الميزة الديموغرافية، حيث يمثل قطاع الشباب من 15 إلى 29 سنة نسبة كبيرة من السكان.

كلمات البحث
اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة