أخبار

وزير الشباب و"العمل الدولية" يحضران مراسم توقيع اتفاقيات التعاون مع بطلات مصر| صور

8-12-2021 | 17:01
وزير الشباب و العمل الدولية  يحضران مراسم توقيع اتفاقيات التعاون مع بطلات مصر| صور الدكتور أشرف صبحي يشهد مراسم توقيع اتفاقيات التعاون مع بطلات مصر
محمد خيرالله

عقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وإيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أمس الثلاثاء مؤتمرا صحفيا لتكريم بطلات مصر في المجال الرياضي وإعلانهم مناصرين لمنظمة العمل الدولية.

جاء ذلك في بيان أصدرته منظمة العمل الدولية، اليوم الأربعاء، حيث شهد الدكتور أشرف صبحي مراسم توقيع اتفاقيات التعاون مع بطلات مصر.

وفي كلمته، أوضح الدكتور أشرف صبحي "إن اللاعبات هداية ملاك وجيانا فاروق وفريال أشرف قد حفرن أسماءهن من ذهب في الرياضة المصرية، ونفخر دوماً بإنجازاتهن الرياضية، معرباً عن تمنياته لهن بالتوفيق الدائم في البطولات المقبلة".

كما لفت الوزير إلى حرص الدولة المصرية على المساواة دائماً بين الرجل والمرأة في شتي المجالات، والتأكيد على أهمية دور المرأة داخل المجتمع، مقدماً الشكر والتقدير لمنظمة العمل الدولية على اختيار البطلات المصريات كسفراء للمنظمة.

وفي هذا الصدد، أكد إيريك أوشلان، مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة على أنه يسرنا ويشرفنا الشراكة مع وزارة الشباب والرياضة وكل من: بطل منتخب مصر أحمد حسن، وبطل منتخب مصر عماد متعب؛ وبطلات أولمبياد طوكيو 2020 بطلة التايكوندو هداية ملاك، وبطلة الكاراتيه فريال أشرف، وبطلة الكاراتيه جيانا فاروق، ولا سيما في موضوعات تشغيل الشباب وتمكين المرأة.

وأوضح إيريك أوشلان أن منظمة العمل الدولية لديها العديد من البرامج الهادفة لدعم الشباب المصري مثل: أندية البحث عن وظيفة والتي يتم تنفيذها بالتعاون مع مراكز الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة؛ حيث تهدف إلى تعزيز مهارات شباب وشابات مصر الباحث عن وظيفة لائقة، علاوة على شباب المهاجرين. هذا علاوة على التعاون مع العديد من الشركاء الوطنيين كوزارة القوى العاملة والمجلس القومي للمرأة من أجل دعم قابلية الشباب والشابات للتوظيف.
 وأضاف إيريك أوشلان أن منظمة العمل الدولية كذلك تدعم الشابات والشباب في بدء مشروعاتهم، علاوة على برامج منظمة العمل الدولية التدريبية حول ريادة الأعمال، والتعليم المالي، والمهارات الشخصية والتي من شأنها تعزيز مهارات شباب رواد الأعمال وذلك بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وفي سياق متصل، أكدت البطلة فريال أشرف على الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في المجتمع المصري ومدى الاستفادة الكبيرة التي يستفيد منها المجتمع من تواجد المرأة في سوق العمل فالمرأة دائما ما تكون بجانب تواجدها في المنزل فهي أيضا الطبيبة والمعلمة مثلما ايضا هي البطلة الأولمبية.

وأضافت أن آخر ميدالية ذهبية حصلت عليها مصر في دورة الألعاب الأولمبية كانت عن طريق بطل المصارعة كرم جابر في أولمبياد أثينا 2004 حتى جاءت أولمبياد طوكيو 2020 ونجحت بفضل الله وبالعزيمة والإرادة في تحقيق ميدالية ذهبية أخرى لبلدي بعد غياب 17 عاما وهو ما يؤكد أن المرأة قادرة على تحقيق الإنجازات والبطولات. وتابعت بقولها: «تحقيق التوازن والمساواة بين المرأة والرجل في سوق العمل أمر ضروري، وتعتبر من أهم التحديات التي تعمل على مواجهتها العديد من المنظمات العالمية وعلى رأسها منظمة العمل الدولية تلك المنظمة الكبرى التي تعمل دائما على تحقيق العدالة الاجتماعية في مختلف المجالات وأبرزها سوق العمل من خلال العمل اللائق للجميع، رجالاً ونساء».

 كما أكدت البطلة هداية ملاك، أنها تتواجد في مؤتمر منظمة العمل الدولية للحديث عن أهم الدروس المستفادة والتي استفادت منها بشكل كبير خلال التواجد داخل منظمة العمل الدولية، والتي دائما ما تضع في حسبانها تحقيق العمل اللائق والمنتج للجميع.

وأضافت البطلة المصرية خلال كلمتها أنه على الرغم من أن هناك العديد من الخطوات التي سلكتها النساء في المجال المهني، إلا أنهن ورغم تفوقهن في جميع المجالات مازلن لا يحظين بالتمثيل في سوق العمل بشكل كاف، كما أن تحقيق المساواة الكاملة بين الجنسيين في العمل ضرورية في هذا التوقيت عن ذي قبل.

وتابعت: «من خلال تواجدي كإحدى صديقات منظمة العمل الدولية دائما ما أنادى خلال لقاءاتي سواء الصحفية أو التليفزيونية بضرورة الاهتمام بالرياضة النسائية وسأذكر مثال بأننا في الأولمبياد الأخيرة حققت مصر ولأول مرة في تاريخ مشاركتها الأوليمبية 6 ميداليات أولمبية حققن النساء فيها 3 أي أن النساء قادرات على التفوق».

ومن جانبها، رحبت البطلة جيانا فارق بوجودها خلال مؤتمر منظمة العمل الدولية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، موجهة الشكر للقائمين على هذا المؤتمر ودعوتها للتواجد كصديقة لمنظمة العمل الدولية. وأضافت البطلة المصرية أن منظمة العمل الدولية تعتمد في المقام الأول منذ نشأتها عام 1919 على ركيزة أساسية وهي أن السلام العادل والدائم، والذي لا يمكن أن يتحقق إلا إذا استند على العدالة الاجتماعية.

وتابعت أنه من خلال تلك الركيزة الأساسية التي أنشئت على أساسها منظمة العمل الدولية فإن وضع المرأة لم يصل إلى الحد المطلوب على الرغم من أن النساء يشكلن نصف القوى العاملة للسكان.


 الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة

 إيريك أوشلان إيريك أوشلان
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة