اتصالات وتكنولوجيا

ديريا ماتراش نائب رئيس «ميتا»: العالم الافتراضي لن يكون حكرًا على شركة واحدة.. وسيكتمل خلال 15 عامًا | حوار

7-12-2021 | 18:19
ديريا ماتراش نائب رئيس ;ميتا; العالم الافتراضي لن يكون حكرًا على شركة واحدة وسيكتمل خلال  عامًا | حوارديريا ماتراش نائب رئيس ميتا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا
أحمد سعيد طنطاوي
  • المنتجات في العالم الافتراضي لن تتواجد بالكامل إلا خلال  10 : 15 سنة المقبلة
  • «Africa2 » ستربط في نهاية المطاف 33 دولة في إفريقيا، الشرق الأوسط وأوروبا بما في ذلك مصر
  • اسم فيسبوك سيظل كما هو ولن يتغير
  • استثمرنا 50 مليون دولار لمدة عامين في البرامج والبحوث الخارجية ولنتعاون مع شركاء الصناعة وجماعات الحقوق المدنية والحكومات، والمنظمات غير الربحية والأكاديميات لبناء عالم رقمي آمن
  • سنتعاون في كل مرحلة من ميتا مع شركات أخرى ومطورين وخبراء وصناع سياسات
  • ساعدنا 300 مليون شخص على الاستفادة من بنية تحتية أفضل

مع نهاية أكتوبر الماضي، أعلن مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج عن تغيير اسم الشركة إلى "ميتا"، وكذلك أعلن عن دخول عصر ما يسمي "ميتافيرس" وعرض زوكربيرج الشعار الجديد للشركة وجاء على شكل شريط "لا نهائي" باللون الأزرق، لكنه لفت إلى أن أسماء الشبكات المختلفة في المجموعة ستبقى كما هي .. كان لابد أن نحمل تساؤلاتنا إلى ديريا ماتراش نائب رئيس Meta  "ميتا" لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا.. للبحث عن إجابات أسئلة المواطن المختلفة عن طبيعة العالم الافتراضي؟! وكيفية المشاركة فيه؟! وكيف يمكن تأمين الحسابات خلاله؟.

وجاء الحوار على النحو التالي:

ماذا يعني العالم الافتراضي الكامل «ميتافيرس» Metaverse ؟

العالم الافتراضي الكامل هو مجموعة من المساحات الافتراضية التي تتيح لك الإبداع والاستكشاف مع أشخاص آخرين لا يتواجدون معك في نفس المساحة المادية. ستتمكن من التسكع مع الأصدقاء، العمل، اللعب، التعلم، التسوق، الإبداع، وغير ذلك الكثير، ولا يتعلق الأمر بالضرورة بقضاء المزيد من الوقت على الإنترنت، بل بجعل الوقت الذي تقضيه على الإنترنت أكثر جدوى.

العالم الافتراضي الكامل ليس منتجًا واحدًا يمكن لشركة واحدة بناؤه وحدها. تماماً مثل الإنترنت، العالم الافتراضي الكامل موجود سواء كانت فيسبوك موجودة أم لا.. ولن يُبنى بين عشية وضحاها.. العديد من هذه المنتجات لن تتواجد بالكامل إلا في السنوات الـ 10-15 المقبلة.

الأغلبية يعرف أن اسم فيسبوك سيظل كما هو، لن يتغير.. ولكن هل تفكرون في تغييره ليحمل اسم الشركة الأم ميتا؟

لا لن نغيره.. التطبيق سيظل يسمى فيسبوك.. يجمع ميتا  Meta  جميع تطبيقاتنا وتقنياتنا تحت علامة تجارية واحدة جديدة للشركة. سيظل اسم Meta موجوداً عبر جميع تطبيقاتنا ومنتجاتنا، ليربطها معاً من أجل المستخدمين. 

وقع الاختيار على اسم Meta لأنه يمكن أن يعني "ما وراء" مما يجسد التزامنا ببناء التكنولوجيات الاجتماعية التي تأخذنا إلى أبعد مما يوفره لنا الاتصال الرقمي اليوم، كما اخترناه بسبب الصلة الواضحة بالعالم الافتراضي الكامل Metaverse - مما يشير إلى التزامنا بالمساعدة في تحقيق هذه الرؤية على أرض الواقع. 

كيف هي الخصوصية في النظام الجديد؟ كيف ستتعامل معها ميتا في العالم الافتراضي، وخاصةً المشاركات ومقاطع الفيديو؟

«ميتا» Meta لن تبني أو تملك أو تدير العالم الافتراضي الكامل وحدها.. هذا لن يكون منتجا.. سوف يتواجد العالم الافتراضي الكامل سواء تواجدت «ميتا» Meta أم لا.

ومع ذلك، سيبقى هناك شيء رئيسي واحد في غاية الأهمية وهو: خصوصية وسلامة وصحة مستخدمينا.. في الماضي، كانت السرعة التي ظهرت بها التكنولوجيات الجديدة تترك صناع السياسات والمنظمين يلهثون للحاق بركابها.. لا نريد أن يحدث هذا هذه المرة.. المبدأ الأساسي الذي نسير وفقه هو "لا تفاجئ الناس". هذا هو السبب في أننا نجري هذه المحادثة بشكل علني، وقبل إطلاق جميع هذه التقنيات بمدة طويلة.

كما سنتعاون في كل مرحلة - مع شركات، مطورين، خبراء، وصناع سياسات آخرين.. وسيشكل هذا عاملاً حاسماً في كيفية التعامل مع التحديات المستقبلية. أطلقنا بالفعل استثماراً بقيمة 50 مليون دولار لمدة عامين في البرامج والبحوث الخارجية، بالتعاون مع شركاء الصناعة، جماعات الحقوق المدنية، الحكومات، المنظمات غير الربحية، والمؤسسات الأكاديمية للحصول على مدخلات أثناء قيامنا ببناء هذه التقنيات بشكل مسؤول.

هذا جنباً إلى جنب مع كوننا عضوًا مؤسسًا لجمعية XRA)  XR)، التي تلتزم بالمساعدة في بناء XR مسؤول، والذي يتضمن الواقع الافتراضي ، الواقع المعزز، الواقع المختلط ، والتكنولوجيا الغامرة المستقبلية.

وأخيراً، في حين أننا سنحتاج إلى مواصلة التحسن في توقع المخاطر، فإننا لن نكون قادرين على الإلمام بجميع الجوانب. لهذا السبب يجب ترسيخ مبادئ الخصوصية والسلامة والأمن منذ البداية. وإذا تمكنا من وضع المبادئ السليمة، فعندئذ سنكون كمجتمع أفضل في التصدي للتحديات الجديدة التي ستفرضها هذه التكنولوجيات عند ظهورها. 

بعض البلدان لديها ضعف في سرعة الإنترنت. ما هي حدود السرعة للعالم الافتراضي الكامل الجديد؟ هل يحتاج إلى هواتف ذكية ذات مواصفات معينة؟

رؤيتنا هي أن يصل العالم الافتراضي الكامل إلى مليار شخص في العقد المقبل، ولكن لكي يحدث ذلك، يجب تحسين الوصول إلى الأجهزة، وزيادة الاتصال، في جميع أنحاء العالم.

ولهذا السبب نعمل على تحسين الاتصال في جميع أنحاء العالم من خلال أحدث التقنيات. ومنذ عام 2013، ساعدت جهودنا أكثر من 300 مليون شخص على الاستفادة من بنية تحتية أفضل، تحليلات الشبكات، أو تكنولوجيا الإتاحة، ويمكن أن يساعد عملنا المستمر في هذا المجال في توفير الاتصال لما يصل إلى 3 مليارات شخص.

نحن فخورون بأننا وصلنا إلى هذا الإنجاز - ولكن العمل لا يتوقف عند هذا الحد.. بينما يبحث الناس عن تجارب غامرة أكثر في المساحات الافتراضية الجديدة مثل العالم الافتراضي الكامل، نحتاج إلى زيادة الوصول إلى إنترنت أكثر موثوقية وبأسعار معقولة للجميع.

نؤمن أن هذا العمل ضروري لضمان المزيد من الإنصاف، حيث يتاح للجميع الاستفادة من الفوائد الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية لعالم متصل رقمياً.

أحد المجالات التي كنا نضعها نصب أعيننا هي الكابلات تحت سطح البحر، والتي تشكل العمود الفقري للإنترنت، وتحمل 99٪ من حركة البيانات في العالم.. وإلى جانب الشركاء الرئيسيين، نقوم ببناء الكابلات المصممة ببنية مفتوحة ومرنة، مما يسهل ترقية معدات الكابلات لتلبية احتياجات القدرات المستقبلية.

Africa2 هي مثال ممتاز لنموذج شراكتنا المبتكر، حيث يستفيد الجميع من خلال تطوير البنية التحتية على نطاق واسع، والخبرة التكنولوجية المشتركة، التي تقود  الصناعة في مجالات الطرق، القدرات، والمرونة.

سوف ترفع "Africa2" بشكل كبير من قدرات الاتصال داخل إفريقيا، وتربط القارة بشكل أفضل ببقية العالم، حيث ستربط في نهاية المطاف 33 دولة في إفريقيا، الشرق الأوسط، وأوروبا، بما في ذلك مصر.. ومن المتوقع أن تنطلق "Africa2"  في عام 2023، وستتيح الاتصال لـ 1.8 مليار شخص إضافي، أي ما مجموعه 3 مليار شخص، أو حوالي 36 في المائة من سكان العالم. 

ما المقصود من عنوان: «استثمار 50 مليون دولار لبناء العالم الافتراضي الكامل بطريقة مسئولة»؟

بناء العالم الافتراضي الكامل هو عملية طويلة.. ولكن كنقطة انطلاق، أعلنا عن صندوق XR للبرامج والبحوث - وهو استثمار لمدة عامين بقيمة 50 مليون دولار في البرامج والبحوث الخارجية- لمساعدتنا في هذا الجهد.. ومن خلال هذا الصندوق، سنتعاون مع شركاء الصناعة، جماعات الحقوق المدنية، الحكومات، المنظمات غير الربحية، والمؤسسات الأكاديمية لتحديد كيفية بناء هذه التكنولوجيا بطريقة أخلاقية ومسؤولة. وفي إطار هذه الجهود، سنقوم أيضا بتنسيق البحوث الخارجية المستقلة مع المؤسسات في جميع أنحاء العالم.

هل ستقبلون اقتراحات من المستخدمين / الأفراد العاديين بشأن النظام الجديد؟

بناء العالم الافتراضي الكامل سيكون أشبه بكيفية ظهور الإنترنت أكثر من كونه مشابهاً لكيفية إطلاق أي تطبيق واحد.. وسوف نتعاون في كل مرحلة - مع شركات أخرى، مطورين، خبراء، وصناع سياسات.

كما هو الحال دائما، نقدر كل ردود الفعل التي نتلقاها، ونشكر كل شخص يقتطع جزءاً من وقته لإرسالها. على الرغم من أننا لا نستطيع الرد على كل من يقدم اقتراحاً، إلا أننا نراجع العديد من الأفكار التي يرسلها الناس إلينا، ونستخدمها لتحسين تجربة Meta للجميع.

بشكل عام، يسأل العديد من القراء عن طرق حماية حساباتهم من الاختراق؟!.. وكيف يمكن استعادة حساب فيسبوك مخترق؟!

إذا اعتقد شخص ما أن حسابه قد تم اختراقه أو الاستيلاء عليه، فيجب عليه زيارة https://www.facebook.com/hacked   لتأمين حسابه. سنطلب منهم تغيير كلمة المرور الخاصة بهم ومراجعة نشاط تسجيل الدخول الأخير.
قد يكون تم اختراق حساب إذا لاحظ الشخص ما يلي:

  • تم تغيير عنوان البريد الإلكتروني أو كلمة المرور الخاصة بهم.
  • تغير اسمهم أو عيد ميلادهم.
  • تم إرسال طلبات صداقة إلى أشخاص لا يعرفونهم.
  • تم إرسال رسائل لم يكتبوها.
  • وجود منشورات لم يقوموا بكتابتها.

يمكن للمستخدمين أيضاً مراجعة هذه الأدوات والنصائح للمساعدة في الحفاظ على أمان حساباتهم، وقد يرغبون في معرفة كيفية حماية أنفسهم من البرامج الضارة التي قد تعرض حساباتهم للخطر، حتى في الحالات التي تم فيها تغيير عنوان البريد الإلكتروني المرتبط بحسابك على فيسبوك، يمكن حل هذه المشكلة. حين يتم تغيير البريد الإلكتروني، نقوم بإرسال رسالة إلى حساب البريد الإلكتروني السابق تحتوي على رابط خاص. هذا الرابط، حين يتم الضغط عليه، يقوم بإلغاء عملية تغيير البريد الإلكتروني ويضمن تأمين الحساب.

من المفيد دائماً للجميع التأكد من توافق إعداداتهم مع ما يريدون مشاركته علناً. في هذه الحالة، تحديث التحكم في"كيف يجدك الناس ويتصلون بك" يمكن أن تكون مفيدة. نوصي أيضاً الأشخاص بإجراء فحوصات خصوصية منتظمة  للتأكد من أن إعداداتهم في مكانها الصحيح، بما في ذلك الأشخاص الذين يمكنهم رؤية معلومات معينة على ملفهم الشخصي وتمكين المصادقة الثنائية.

المصادقة الثنائية هي ميزة أمان تساعد على حماية حسابك على فيسبوك بالإضافة إلى كلمة المرور الخاصة بك. إذا قمت بإعداد مصادقة ثنائية، سيطلب منك إدخال رمز تسجيل دخول خاص أو تأكيد محاولة تسجيل الدخول في كل مرة يحاول فيها شخص ما الوصول إلى فيسبوك من متصفح أو جهاز محمول لا نتعرف عليه. يمكنك أيضا الحصول على تنبيهات عندما يحاول شخص ما تسجيل الدخول من متصفح أو جهاز محمول لا نتعرف عليه.

ماذا لو كان شخصًا ما يحمل بطاقة هويتي أو جواز سفري؟ هل يمكنهم استخدامها للتظاهر بأنهم أنا؟

تتعارض الحسابات والصفحات التي تنتحل شخصية أشخاص آخرين مع معايير مجتمعنا ولا يسمح بها على فيسبوك. إذا رأيت حسابا يتظاهر بأنه أنت أو شخص تعرفه أو شخصية عامة (على سبيل المثال: مشهور، سياسي)، فإننا نشجعك على إبلاغنا به. يمكنك الإبلاغ عن حسابات يحتمل أن تكون منتحلة شخصية حتى لو لم يكن لديك حساب على فيسبوك.

يرغب العديد من المستخدمين في تحقق حساباتهم، وحمل الشارة الزرقاء.. ولا سيما الصحفيين والإعلاميين. ما هي الشروط لتلك الميزة؟

نحن ننظر إلى عدد من العوامل عند تقييم الصفحات والملفات الشخصية على فيسبوك لتحديد ما إذا كانت في المصلحة العامة وتلبي معايير التحقق الخاصة بنا، بالإضافة إلى اتباع شروط الخدمة ومعايير المجتمع على فيسبوك، يجب أن تكون الصفحات والملفات الشخصية:

  • أصلية: تمثل شخصًا حقيقيًا، شركة مسجلة، أو كيانًا مسجلًا.
  • فريدة من نوعها: أن تكون الحضور الوحيد للشخص أو الأعمال التجارية. يمكن تحقق صفحة واحدة أو ملف شخصي واحد فقط لكل شخص أو نشاط تجاري، باستثناء الصفحات والملفات الشخصية باللغات المتعددة. لا نحقق صفحات وملفات شخصية تتعلق بالاهتمام العام (مثل  puppy meme).
  • مكتمل: لديك قسم تعريف، صورة صفحة أو ملف شخصي، نشاط حديث، بما في ذلك منشور واحد على الأقل.
  • ملحوظة: تمثل شخصاً معروفاً، علامة تجارية، أو كيان غالبا ما يتم البحث عنه. نراجع الصفحات والملفات الشخصية التي تظهر في مصادر أخبار متعددة، ولا نعتبر المحتوى المدفوع أو الترويجي مصادر للمراجعة.

إذا كانت الصفحة أو الملف الشخصي لا تستوفي معايير شارة التحقق، فهناك طرق أخرى لإعلام الأشخاص بأنها أصلية. على سبيل المثال، يمكنهم ربطها بموقع إلكتروني رسمي، ملف شخصي على إنستجرام، أو حساب تويتر.


مارك زوكربيرزج مؤسس فيسبوك وخلفه شعار ميتامارك زوكربيرزج مؤسس فيسبوك وخلفه شعار ميتا

ديريا ماتراش نائب رئيس ميتا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركياديريا ماتراش نائب رئيس ميتا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا

ديريا ماتراش نائب رئيس ميتا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركياديريا ماتراش نائب رئيس ميتا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة