رياضة

مصر والجزائر.. كلاسيكو العرب

7-12-2021 | 16:55
مصر والجزائر كلاسيكو العربكيروش
محمد أبوالعينين

 

كيروش يراهن على سلاح المرتدات لهز شباك بوقرة

حسين فيصل يتصدر الحسابات.. وأفشة خارج التشكيل

محمد شريف ورقة هجومية.. والدفاع "كامل العدد"

مع دقات التاسعة مساء اليوم، ينطلق كلاسيكو الكرة العربية الكبير، لقاء القمة في كأس العرب حينما يلتقي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مع نظيره الجزائر في الجولة الثالثة والأخيرة من عمر المجموعة الرابعة .

وتمثل مباراة الليلة قمة عربية بعيدًا عن حسم المنتخبين التأهل للدور ربع النهائي بعدما حصد كل منهما 6 نقاط في أول جولتين من عمر المجموعة على حساب لبنان والسودان على الترتيب وحاسمة في تحديد هوية متصدر جدول ترتيب المجموعة بخلاف صاحب المركز الثاني

غياب محمد صلاح

 

وتعتبر مباريات مصر والجزائر كلاسيكو الكرة العربية الأول على صعيد المنتخبات العربية من المحيط إلى الخليج في ظل امتلاك المنتخبين تاريخا كرويا ذهبيا وأسطوريا على صعيد البطولات والإنجازات بخلاف تقديم أجيالا مميزة من اللاعبين صنعت المجد في أوروبا وأخرها نجمي العرب الأبرز محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي ورياض محرز هداف مانشستر سيتي الإنجليزي وأفضل لاعبين في القارة السمراء حاليا بخلاف الجماهيرية والشعبية التي يملكها كل منتخب منهما عبر قاعدة ضخمة من الجماهير في مصر والجزائر تدعم المنتخبين في كل الأوقات .

الصدارة لمنتخب مصر

 

ويمنح الفوز المنتخب الصدارة وكذلك يمنحها التعادل القمة شريطة تلقي لاعبي الجزائر بطاقات ملونة أكثر من الفراعنة بطاقة التأهل في ظل تساوي المنتخبين في كل الأرقام الحاسمة مثل عدد النقاط وعدد الأهداف وفارق الأهداف وكلمة السر هنا " 6 " خلال الجولتين .

ويخوض المنتخب اللقاء متسلحا بخبرات مديره الفني الكبير كارلوس كيروش بالإضافة إلى تشكيلة أولية وضعها المدرب يتصدرها محمد الشناوي في حراسة المرمى وأكرم توفيق وأحمد حجازي ومحمود الونش وأحمد فتوح في الدفاع وحمدي فتحي وعمرو السولية وأيمن أشرف للوسط وحسين فيصل ومحمد شريف ومروان حمدي للهجوم واللعب بطريقة 4-3-3 من البداية بخلاف مجموعة أخرى لاتزال مطروحة بقوة للتواجد في الحسابات مثل مصطفى فتحي وأحمد سيد وأحمد رفعت ثلاثي الوسط المهاجم وعمر كمال عبدالواحد الجناح الأيمن والذين تألقوا في لقاء السودان الأخير خاصة زيزو ورفعت وكمال وساهموا في الفوز 5-صفر .

خطة كيروش

 

وينتظر أن يميل كيروش وفقا لهذه الطريقة إلى دفاع المنطقة مع اللجوء لسلاح المرتدات والضغط على المنافس من منطقة الوسط في ظل امتلاك الجزائر خط وسط قوي وفقا لمتابعة المدرب البرتغالي له مؤخرا .

ويفتقد المنتخب في لقاء اليوم أحد أهم عناصره الأساسية وهو محمد مجدي أفشة صانع الألعاب الذي تعرض للإصابة وأوصى الطاقم الطبي بإبعاده عن لقاء الجزائر القوي خشية من تعرضه لاية إصابات أكبر فيما يعود إلى المنتخب في المقابل نجمه الكبير حمدي فتحي لاعب الوسط المدافع .

ويعول كيروش في لقاء الليلة بشكل كبير على سلاح سرعات المرتدات والتواجد في المساحات الخالية خلف المدافعين وهي من مزايا لاعبه محمد شريف بخلاف الحلول الفردية لدى لاعبين مثل عمرو السولية وحسين فيصل في بناء الهجمات والتمرير الحاسم إلى جانب تقدم ظهيري الجنب والاعتماد على سلاح العرضيات في ظل امتلاكه مجموعة من اللاعبين تجيد التسجيل من ألعاب الهواء مثل شريف ومروان حمدي والونش .

ويسعى كيروش لمواصلة العروض القوية له بعد بداية مخيبة للأمال في مواجهة لبنان حسمها بهدف أفشة ثم انتفض ليقدم عرضا رائعا أمام السودان وينجح في الفوز بخماسية سجلها زيزو وحسين فيصل ومحمود الونش ومحمد شريف وأحمد رفعت مع تقديم عرض هجومي مميز نال إعجاب الجماهير .

الجزائر بالقوة الضاربة

 

وفي المقابل يدخل المنتخب الجزائري اللقاء تحت قيادة مديره الفني مجيد بوقرة وهو يعتمد على كامل قوته الضاربة يتصدرها رايس مبولحي في حراسة المرمى وحسين بن عيادة وجمال بلعمري وعبدالقادر بدران وإلياس شتي في الدفاع وزكرياء دراوي وسفيان بن دبكة وياسين براهيمي في الوسط ويوسف بلايلي والطيب المزياني وبغداد بونجاح في الهجوم بطريقة 4/3/3 التي يميل لها بوقرة منذ بداية البطولة إلى جانب لاعبين أخرين يمكن الرهان عليهم في أي وقت مثل أمير سعيود صانع الألعاب المخضرم وهي المجموعة التي يعول عليها بوقرة الكثير في صناعة الفارق يتصدرها الثلاثي بونجاح وبراهيمي وبلايلي أصحاب الخبرات الكبيرة وهم العناصر الهجومية التي يعول عليها الكثير في هز شباك محمد الشناوي حارس المرمى وقيادة محاربي الصحراء لتحقيق الفوز وحسم الصدارة لصالحه .

وينتظر أن تشهد المباراة حضور جماهيري كبير قد يصل إلى 40 ألف متفرج في ظل التواجد المصري اللافت للمشجعين في المباريات منذ بداية البطولة العربية أملا في تحقيق الفوز وحصد 3 نقاط غالية  .

وتبدو كل السيناريوهات مفتوحة على مصراعيها لمتابعة لقاء قوي يجمع بين الفراعنة والمحاربين في أول صدام مباشر لهما وجها لوجه في بطولة كأس العرب على الإطلاق سعيا وراء حصد صدارة المجموعة الرابعة .

 

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة