حـوادث

«سفاح الفيوم» يذبح زوجته وأبناءه الـ6 لكثرة ديونه.. والقضاء يحكم

7-12-2021 | 17:04
;سفاح الفيوم; يذبح زوجته وأبناءه الـ لكثرة ديونه والقضاء يحكمالمتهم وأطفاله
محمد محسب

أسدلت محكمة جنايات الفيوم الستار على جريمة هزت الرأي العام لعدة شهور، بعدما تجرد الأب المدمن من كل معاني الرحمة والإنسانية، ودبر لقتل زوجته وأطفاله الستة لمروره بضائقة مالية.

دون النظر إلى حُرمة الشهر المبارك، أخد القاتل يتعاطى الكثير من المخدرات الذي أعمت بصيرته، وكانت السبب وراء ارتكاب جريمة بتلك البشاعة في حق أسرته.

وأصدرت المحكمة حكما نهائياً، بمعاقبة المتهم بقتل زوجته وأبنائه الـ6، بالإعدام شنقًا، ومصادرة المضبوطات، وذلك بعد إحالة أوراق المتهم لفضيلة المفتي في الجلسة الثانية من المحاكمة.

وتعود تفاصيل القضية، عندما اهتزت محافظة الفيوم، في شهر مايو الماضي، بقيام «عماد .أ»، 34 عاماً، صاحب محل مخبوزات بقرية الغرق بمحافظة الفيوم، بالتخلص من زوجته الثانية «مها .ع»، وأبنائه السته من زوجتيه الأولى والثانية، أحمد 14 عاماً، ومحمد 9 سنوات، وآلاء 6 سنوات، وبلال 5 سنوات، والتوأمان، يوسف ومعتصم، اللذان لم يتجاوزا عامهما الثاني بعد.

قرر الشهير إعلامياً بـ«سفاح الفيوم»، بالتخلص من زوجته وأولاده لمروره بضائقة مالية وتراكم الديون عليه، الأمر الذي جعله في تلك الفترة يتعاطى الكثير من "مخدر الأستروكس"، الذي تمكن منه وكان وراء ارتكاب جريمة بتلك البشاعة.

«ديون الأب» السر وراء ذبح الزوجة والأولاد الستة

في يوم الواقعة، عاد الأب من عمله واستل مُنفذ المذبحة «سكينًا» ليبدأ بزوجته والتي لم تستطع مقاومته كثيرًا لتلفظ أنفاسها الأخيرة بين يديه، ثم قام بالتخلص من أولاده الستة ذبحًا بالسكين واحداً تلو الآخر حتي سقطوا غارقين في دمائهم.

بعد انتهاء المتهم من جريمته هرع مُسرعًا إلي محل المخبوزات الذي يملكه، لإشعال النيران في جسده ليتخلص من حياته منتحرًا بعد أن أنهي حياة أسرته بالكامل.

لاحظ الأهالي هروعة في المنطقة، وعندما شاهدوا لحظة قيام المتهم بالتجهيز لإشعال النيران في المحل الخاص به، تمكنوا من إيقافه وقاموا بتسليمه إلي مركز الشرطة، وتم القبض عليه داخل المحل، وقررت نيابة الفيوم إحالة الواقعة إلى الجنايات.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة