آراء

طارق السنوطي يكتب: الثقافة العلمية والتنمية الخضراء

7-12-2021 | 13:05

لا شك أن اهتمام العالم بالتغيرات المناخية وتأثيراتها المختلفة شهد تحولا جذريا خلال السنوات الأخيرة في ظل الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها العديد من الدول سواء نتيجة الفيضانات أو ارتفاع أمواج مياه البحار والمحيطات أو بسبب زيادة نسب التلوث مع تراجع المساحات الخضراء في الكثير من المناطق بالإضافة إلى عدم وفاء الدول الكبرى بالتزاماتها نحو خفض معدلات التلوث ودعم سبل مواجهته لدى الدول النامية.

وفي هذا السياق المهم شاركت على مدار يوم كامل في فعاليات منتدى "بناء الثقافة العلمية والتنمية الخضراء" والذي نظمته مؤسسة جريدة "النور" الصينية في بكين تحت رعاية الرابطة الصينية للعلوم والتكنولوجيا حيث شارك في المنتدى العديد من الخبراء والمتخصصين وأساتذة الجامعات في الصين وغيرها من دول العالم.

فقد تناول المنتدى مجموعة من المحاور الرئيسية شملت كيفية التعاون لخفض نسب الكربون في الهواء وسبل دعم الثقافة العلمية لدى المواطن للمساهمة في تعزيز التنمية في كافة المجالات بالإضافة إلى دور وسائل الإعلام في دعم جهود الحكومات المختلفة لمواجهة آثار التغيرات المناخية والاهتمام بالتوعية البيئية للمواطن وتوضيح كيفية تعامل المواطن سواء في المدن أو القرى مع التغيرات المناخية والعمل على إبراز أوجه الضرر المتوقعة من تلك التغيرات خاصة في ظل ما يشهده العالم الآن من تحديات كبيرة تفرضها عليه قوى الطبيعة نتيجة تلك التغيرات المناخية في الكثير من مناطق العالم.

ولم تكن المناقشات بعيدة عما يشهده العالم من تغيرات وما يتعرض له من مؤثرات بسبب التغيرات المناخية بل جاءت في صميم تلك الملفات حيث طرح المشاركون كيفية خلق رأي عام دولي قوي مساند لجهود مواجهة التغيرات المناخية في العالم من خلال تكثيف جهود التوعية وخلق مجموعات لديها الوعي البيئي الكامل لكيفية التعامل مع المتغيرات الجديدة التي سوف يشهدها العالم في كافة المجالات سواء في الزراعة أو الصناعة أو غيرهما من المجالات التي بدأت تتأثر بالفعل بتلك التغيرات وبالتالي يمكن لتلك المجموعات أن تساهم و بشكل فعال في دعم الجهود الدولية لمواجهة آثار التغيرات المناخية بشكل يتوافق مع متطلبات المجتمع الدولي واحتياجات البشرية. 

وحظيت استضافة مصر العام المقبل  لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب ٢٧"  بجانب مهم من المناقشات حيث أشار "شياو ليان بينغ" رئيس المنتدى والأمين العام لمركز التبادل والتعاون والاتصال الدولي بمؤسسة جريدة "النور" الصينية إلى الأهمية الدولية الكبرى لهذا الحدث العالمي الذي سوف تستضيفه القاهرة العام المقبل مؤكدا ضرورة بحث سبل التعاون مع القاهرة لدعم هذا الحدث ودراسة كيفية قيام وسائل الإعلام بدور بارز وفعال في ذلك خاصة في ظل العلاقات المتميزة والوطيدة بين بكين والقاهرة في كافة المجالات وعلى جميع الأصعدة. 

وعلى الرغم من الاهتمام الدولي الكبير بالتغيرات المناخية وقيام عدد من وسائل الإعلام المصرية بتخصيص صفحات للبيئة والحديث عنها إلا أن أجندة الإعلام المصري مازالت تفتقر إلى التوازن حول الاهتمام وطرح العديد من قضايا البيئة والسعي لخلق رأي عام قوي  لديه وعي كاف يستطيع مساندة جهود الدولة في هذا المجال ويمكنه نشر الوعي البيئي على نطاق أوسع خاصة وأن مصر مقبلة على حدث دولي هام العام المقبل وهو تنظيم واستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب 27".

[email protected]

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
طارق السنوطي يكتب: الجمهورية الجديدة ومواجهة الفساد

لا شك أن انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في شرم الشيخ في دورته التاسعة والحضور الدولي المكثف والمتميز سواء بالتواجد أو عبر الفيديو كونفرانس

طارق السنوطي يكتب: القمة العالمية للإعلام

على مدار يوم كامل أمس شاركت في فاعليات منتدى القمة العالمية للإعلام، والذي تنظمه سنويا وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا منذ عام ٢٠٠٩ وعقد هذا العام افتراضيا

طارق السنوطي يكتب: صراع اللقاحات حول العالم

على الرغم من التراجع الكبير في دور الأمم المتحدة في التعامل مع الكثير من القضايا المهمة والشائكة حول العالم على مدار السنوات الماضية إلا أن العديد من

طارق السنوطي يكتب: طالبان .. الوجه الآخر

عشرون عامًا تفصل بين طالبان ٢٠٠١ وطالبان ٢٠٢١.. وخلال تلك السنوات العشرين تغيرت ملامح الحياة في أفغانستان كثيرًا؛ بل وتغيرت ملامح حركة طالبان نفسها؛ سواء

طارق السنوطي يكتب: مستقبل أفغانستان الغامض

لم يكن يتوقع أحد سقوط العاصمة الأفغانية كابول في أيدي قوات طالبان بهذه السرعة والسهولة معا بل وفرار رئيس الجمهورية أشرف غني للخارج وانهيار القوات المسلحة

حياة كريمة لكل المصريين

لم تكن الوثيقة المهمة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي الخميس الماضي بشأن مشروع حياة كريمة للريف المصري مجرد وثيقة؛ بل إنها جاءت بمثابة مشروع قومي كبير

الرئيس وحقوق الإنسان

علي الرغم من وجود ثوابت وقواسم مشتركة بشأن مفاهيم حقوق الإنسان في كافة دول العالم إلا أن ما حدث مؤخرا من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول

متى يعلنون وفاة كورونا؟

لاشك أن العالم كله فى صراع شرس للقضاء على فيروس كورونا المستجد الذى أدى لوفاة الملايين حول العالم ودمر مئات الصناعات وتسبب فى تشريد ملايين العاملين فى وظائف مختلفة فى مقدمتها قطاع السياحة والطيران.

ترامب وكورونا حالة خاصة من الفشل

هناك فارق كبير بين إدارة الأزمة بطريقة علمية مدروسة قائمة على أسس ومقومات صحيحة وبين إدارة الأزمة بطريقة عشوائية لا تعتمد على أي أسس علمية، بل ترتكز على

الرئيس وفن إدارة الأزمة

لاشك أن الكثير من المهتمين بعلم إدارة الأزمات في العالم سوف يتوقفون كثيرا أمام ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من أزمات طاحنة في كافة المناطق وعلى جميع المستويات،

كورونا وإفريقيا

لا شك أن الدول الأفريقية ليست بمنأى عن لدغة فيروس كورونا على الرغم من العدد القليل للإصابات بها حتى الان حيث بلغت الإصابات أكثر من 16 ألف أفريقي ووفاة

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة