عرب وعالم

«نهاية الميركيلية».. ائتلاف إشارة المرور يحكم ألمانيا و3 نساء يشغلن الوزارات السيادية بالحكومة الجديدة

7-12-2021 | 00:35
;نهاية الميركيلية; ائتلاف إشارة المرور يحكم ألمانيا و نساء يشغلن الوزارات السيادية بالحكومة الجديدةألمانيا
عبد الناصر عارف

تبدأ فى ألمانيا الخميس المقبل، حقبة جديدة من نظام الحكم المؤلف من ائتلاف سياسى يضم ثلاثة أحزاب تعرف باسم ائتلاف إشارة المرور، ويضع بذلك نهاية الحقبة الميركلية التى استمرت ما يقرب من 16 عاما بقيادة المستشارة المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل المنتمية للحزب المسيحى الديمقراطى.

فقد انتهت أمس الإثنين، أحزاب الاشتراكى الديمقراطى والليبرالى الحر والخضر المكونة لائتلاف إشارة المرور – نسبة إلى ألوانها ألأحمر والأصفر والأخضر -  من موافقة أعضائها على اتفاقية الائتلاف لتشكيل الحكومة الألمانية التى ستحكم ألمانيا للسنوات الأربع القادمة، بعد أن أسفرت المفاوضات الشاقة بين قياداتها والتى استمرت لأكثر من شهرين عن التوصل إلى اتفاق وأرضية مشتركة لبرنامج الحكومة وتوزيع الحقائب الوزارية.

وكانت الانتخابات العامة التى أجريت فى ألمانيا، فى سبتمبر الماضى، قد أسفرت عن تفوق الحزب الاشتراكى الديمقراطى بزعامة أولاف شولتس، المرشح لشغل منصب مستشار ألمانيا على الحزب المسيحى الديمقراطى المنتمية إليه المستشارة المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل بفارق ضئيل، وتوقعت "بوابة الأهرام" فى عدة تقارير لها عن احتمال تشكيل ائتلاف حكومى جديد من أحزاب إشارة المرور ليحكم ألمانيا فى المرحلة المقبلة وتحول الاتحاد المسيحى المنتمية إليه أنجيلا ميركل إلى مقاعد المعارضة بعد 16 عاما من حكم ألمانيا .

وشهد أمس الإثنين، فى ألمانيا، الإعلان عن ملامح تشكيل الحكومة  الجديدة  والتى ستضم 17 وزيرا: 9 رجال و8 نساء، تم توزيعهم بين الأحزاب الثلاثة المكونة للائتلاف الحاكم ، حيث أعلن كل حزب عن أسماء وزرائه، وستضم الحكومة الجديدة 7 وزراء من الحزب الاشتراكى الديمقراطى و6 من حزب الخضر و4 من الحزب الليبارلى الحر.

ويعقد البرلمان الألمانى – بوندستاج – جلسة عامة الأربعاء المقبل، يتم خلالها انتخاب مستشار ألمانيا الجديد خلفا للمستشارة ميركل.

وأصبح من المؤكد أن يفوز بالمنصب أولاف شولتس زعيم الحزب الاشتراكى الديمقراطى والذى كان يشغل منصب وزير المالية ونائب المستشارة فى حكومة الائتلاف الكبير المنتهية بزعامة انجيلا ميركل، ثم تقوم الحكومة الجديدة بأداء اليمين الدستورية بعد حصولها على ثقة البرلمان.

3 نساء يشغلن الوزارات السيادية 

ومن اللافت فى تشكيل الحكومة الجديدة فى ألمانيا، أن النساء يشغلن فيها الوزارات السيادية وهى الخارجية والتى ترشحت لها زعيمة حزب الخضر السياسية الشابة أنالينا بيربوك – وكانت "بوابة الأهرام" قد توقعت ذلك مبكرا فى سبتمبر الماضى عقب ظهور النتائج الأولية للانتخابات.

بينما ستتولى منصب وزير الداخلية نانسى فيزر من الحزب الاشتراكى الديمقراطى ، وستشغل كريستينة لامبرشت، والتى شغلت منصب وزير العدل فى الحكومة المنتهية ولايتها منصب وزير الدفاع  فى الحكومة الجديدة، خلفا للسيدة كرامب كارنباور، أيضا ستذهب وزارة التعاون الاقتصادى والتنمية لامرأة أخرى من الحزب الاشتراكى وهى سفينيا شولتسه .

وهذه هى أول سابقة فى ألمانيا لشغل نساء لمناصب وزارات الخارجية والداخلية والدفاع معا، صحيح أن منصب وزير الدفاع شغلته النساء فى الحقبة الميركيلية حيث شغلته لأول مرة الدكتورة  اوروسولا فون ديرلاين والتى تشغل منصب رئيس الاتحاد ألأوروبى الحالى وخلفتها زميلتها فى الاتحاد المسيحى انجريت  كرامب كارنباور فى الحكومة المنتهية ولايتها ، لكن لم يسبق أن استولت المرأة ألألمانية على وزارات الدفاع والخارجية والداخلية معا .

ومن المتوقع أن تشهد ألمانيا تغييرات مهمة سواء على صعيد السياسات الداخلية أو الخارجية فى ظل حكومة ائتلاف إشارة المرور والذى يميل أيدولوجيا إلى الأفكار والمبادئ الاشتراكية الوسطية التى يتبناها حزبا الاشتراكى الديمقراطى والخضر.

فقد تضمن اتفاق الائتلاف الجديد عددا من التغييرات الجوهرية فيما يتعلق بالشئون الداخلية حيث شملت هذه التغييرات زيادة الحد الأدنى للأجور إلى 12 يورو فى الساعة، وزيادة المعاشات وتبنى سياسة منفتحة للهجرة المنظمة وتيسير الحصول على الجنسية الألمانية لجعل ألمانيا بلدا جاذبا لهجرة الكفاءات البشرية، بالإضافة إلى زيادة الانفاق الحكومي فى مجالات حماية المناخ والبيئة والاسكان الاجتماعى.

فيما أعلنت المرشحة لمنصب وزير الداخلية، أن مكافحة التطرف اليمينى سيكون أهم أولويات وزارتها، فيما أكدت وزيرة الدفاع المحتملة أنها ستولى أهمية لتحديث وتطوير الجيش ألألمانى عتادا وأفرادا .

أما أولاف شولتس الخليفة المنتظر للمستشارة ميركل – والذى عمل لمدة أربع سنوات نائبا لها – فسيعمل ما بوسعه ليثبت لمنتقديه أنه لن يعيش فى جلباب ميركل .

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة