راديو الاهرام

ماجي الحكيم تكتب: سنين العمر كثيرة

9-12-2021 | 00:02
- عمرك كام سنة؟ 


- في البطاقة خمسين.


- العمر مش رقم، العمر إحساس.


- يبقى عندي 25 سنة.


 


كلام يبدو جميلًا ويبعث على الحماس والبهجة، لكن في رأيي المتواضع، أنه بالإضافة للرقم الموجود في البطاقة والرقم المحسوس هناك رقم آخر، "عمر تاني" رقمه أضعاف الحقيقة.


 


أيام السعادة والضحك من القلب "عمر تاني"، التجارب في حياتنا قاسية كانت أم ناجحة عمر يضاف لعمرنا، حتى الحزن الذي يقال عنه إنه يقصف العمر هو سنوات طويلة ثقيلة تضاف إلى عمر كل واحد منا.


 


هناك أيام كثيرة فى عمرنا 24 ساعة في اليوم، بينما هناك أيام أخرى تكون شهورًا وسنوات، والمقياس هنا يكون بمدى تأثيرها في شخصيتنا وأدائنا وخبرتنا، تأثيرها على عقولنا وقلوبنا وأرواحنا.


 


لكن أكثر ما يعطي العمر أضعافًا من السنوات شيئان، أولهما المعرفة والاطلاع، أي قارئ جيد يمكنه أن يشعر بذلك، فكل معلومة، كل سطر، كل خبرة تزيد العقل، وبالتالي يشعر بنهم أكبر للمعرفة، فيشعر أنه يزداد شيئًا ما موازيًا لعمره، فيكون أيضًا لديه الرغبة في قضاء وقت أطول من المعرفة والاطلاع.


 


ثاني الأمور التي تضيف للعمر وهى رخيصة الثمن، غالية القيمة، اللحظات الحلوة البسيطة، اللحظات التي نشعر خلالها بصفاء الفكر والسكينة النفسية.. جلسة أمام البحر والنظر إلى الفضاء الواسع ورحابة الكون، فنجان قهوة في بلكونة مليئة بالزرع في الصباح الباكر مع صوت العصافير، النوم تحت سماء صافية والتأمل في جمال النجوم وتناغمها.. لمة العيلة في بيت الجدة، الجري في الغيط والوقوع من على ظهر الحمار، اللعب مع كلب أو قطة، "شوية" ذرة تشاهد الحمام وهو يأكلها على شباك غرفتك، تفاصيل حلوة تزيد عمرنا "عمر تاني".


 


بذلك قد يكون عمرك ضعف عمرك الحقيقي، وربما تبلغ من العمر 99999 سنة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
ماجي الحكيم تكتب: نبوءة الهرم الأكبر بالحرب العالمية

الهرم الأكبر ترتبط به حقائق فلكية ورياضية مدهشة، بل وأسرار الكون منذ بدايته وحتى نهايته، يقول الفلكي الأسكتلندي تشارلز بياري سميث في كتابه ميراثنا عند الهرم الأكبر المنشور عام 1864

الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة