ثقافة وفنون

ألف شخص على السجادة الحمراء بمهرجان القاهرة السينمائي.. نيفين الزهيري تتحدث لـ«بوابة الأهرام»

6-12-2021 | 16:42
ألف شخص على السجادة الحمراء بمهرجان القاهرة السينمائي نيفين الزهيري تتحدث لـ;بوابة الأهرام;نيفين الزهيري
سارة نعمة الله - تصوير : أيمن حافظ

تفاعل إعلامي من القنوات المصرية والأجنبية بخلاف المنصات الإلكترونية والإذاعات الحكومية والخاصة،  كان لها حضور واضح في تغطية فعاليات الدورة الـ٤٣ لمهرجان القاهرة السينمائي هذا العام. 

ولاشك أن تغيير شكل السجادة الحمراء كان دافعا لجذب الكثيرين لتغطية وحضور الفعاليات هذا العام،  حيث أصبحت مفتوحة للجمهور العام. 

عن الاهتمام الإعلامي المصري والدولي بتغطية مهرجان القاهرة،  وأعداد القنوات والأشخاص،  وإدارة السجادة الحمراء في مواقع مختلفة للمهرجان مع توسيع رقعته هذا العام،  تتحدث نيفين الزهيري مدير الإعلام المرئي والمسموع بالمهرجان. 

تؤكد الزهيري في مطلع حديثها لـ"بوابة الأهرام"  أن الاهتمام الدولي بتغطية فعاليات المهرجان كان ضخما ومفاجئا، حيث كان هناك تواجد لبعض القنوات الفضائية للمرة الأولى. 

الحديث على لسانها في السطور التالية.. 

"كان هناك اهتمام إعلامي واضح هذا العام،  فلدينا ما يقرب من ٧٥٠ شخصًا ما بين أفراد من قنوات  مصرية وأجنيية ومنصات الكترونية ومصورين بخلاف ثلاث قنوات أساسية تقوم برعاية وتغكية المهرجان وهي:  د ام سي،  المحور،  نايل سينما. 

هذا بخلاف حفلي الافتتاح والختام واللذين وصل عدد أفرادهما إلى ٣٠٠ شخص،  وهذا يعني أننا تقريبًا أعدادنا وصلت لألف شخص بالتأكيد لن  يكون جميعنا متواجد على الريد كاربت في نفس اللحظة، ولكن يتم التوزيع حسب التغطيات والأحداث.

 وفيما يتعلق بتواجد الوكالات الدولية فكان عددهم تقريبا ١٥ ما بين مصري ودولي منهم رويترز،  ا. ف. ب، شنخوا،  سوبتنيك،ا. ب، بخلاف القنوات الدولية مثل فرانس٢٤، بي بي سي، التلفزيون والراديو الالماني،  التفلزيون السويسري وغيرها. 

هذا بخلاف القنوات العربية الرسمية مثل ابو ظبي العربية،  الغد العربي،  الشرق بلومبرج وهي قنوات اخبارية بالأساس لكنها اهتمت بتغطية المهرجان. 

أما عن المنصات فوصل عدد اشخاصها إلى  ١٨٠ فرد ما بين ومراسلين وفيديوجرافر، وسوشيل ميديا صحفية في حين وصل عدد المصورين إلى ٦٠ شخصا". 

وتوضح الزهيري ان هناك قنوات تواجدت طول الوقت مثل ام بي سي التي اهتمت بالتغطية الحية طوال الوقت،  رويترز التي قدمت لأول مرة عملت تغطية من داخل المهرجان لانهم في العادة كانوا يحضرون الافتتاح فقط، ا. ف. ب التي غطت لأول مرة افتتاح وختام المهرجان،  فرانس ٢٤ ايضا التي ملنت تقدم رسالة من على الريد كاربت يتحدثون فيها عن افلام المهرجان،  وكذلك التلفزيون الألماني،  فيما قامت التلفزيون الروسي بتغطية الافلام الروسية والافلام الوثائقية،  و المهتمة بالقضايا الانسانية. 

كما أشارت لتواجد التلفزيون البلجيكي لأول مرة على مدار الثماني سنوات الاخيرة منوهة أن الحضور هذا العام كان افضل بزيادة في العدد فهناك اول مرة وجود لقناة سورية،  واليابان التي تواجدت بثلاثة اماكن،  كذلك التلفزيون اليمني. 

وتشير الزهيري لدور الإذاعات التي قدمت تغطية  قوية منها ٣ إذاعات في راديو النيل،  بخلاف الإذاعات الموجهة مثل الشرق الأوسط والشباب والرياضة،  الراديو الروسي،  والألماني  والتونسي وبي بي سي بما شكل خليط بين المحلي والدولي كما انا الراديوهات اصبحت مبثة صوت وصورة مما دعم في التفاعل مع فعاليات المهرجان. 

هذا بالإضافة إلى الإذاعات الأونلاين مثل اينجما،  كايرو ويست وأخري التى ارتكزت على تغطية الماستر كلاس. 

وفيما يتعلق بإدارة الريد كاربت،  كان هناك فريق كبير بما يقرب من  ١٥ شخصًا تم توزيعهم على اماكن متنوعة وليس الاوبرا فقط،  وقامت الشركة المنظمة معهد بضبط التنظيم وبالتأكيد أن هناك بعض المشاكل  المعتادة مثل محاولة اي شخص في اقتحام السجادة الحمراء لكنها كانت جميعها  بسيطة أمام حالة الاحتفاء الجماهيري وحضور الكثيرون لالتقاط صور خاصة عليها.

 


نيفين الزهيري أثناء حديثها لبوابة الأهرامنيفين الزهيري أثناء حديثها لبوابة الأهرام

نيفين الزهيري أثناء حديثها لبوابة الأهرامنيفين الزهيري أثناء حديثها لبوابة الأهرام

نيفين الزهيري أثناء حديثها لبوابة الأهرامنيفين الزهيري أثناء حديثها لبوابة الأهرام
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة