عرب وعالم

بعد وصول المفاوضات إلى طريق مسدود.. مسئول إيراني: لا نستطيع الإفصاح عن نوايانا

5-12-2021 | 12:58
بعد وصول المفاوضات إلى طريق مسدود مسئول إيراني لا نستطيع الإفصاح عن نواياناالبرنامج النووي الإيراني

مع سيطرة أجواء تشاؤمية على المفاوضات النووية التي توقفت قبل يومين في فيينا على أن تستأنف في موعد لاحق، اعتبر مسؤول إيراني في وزارة الخارجية أن بلاده لا تستطيع في الوقت الحالي الكشف عن مطالبها.

وقال رسول موسوي، مساعد وزير الخارجية اليوم الأحد، بحسب ما نقلت وكالة "إيسنا": "مشكلتنا في الوفد المفاوض بفيينا أننا لا نستطيع حاليا الإفصاح عما نريده، لأن الآخرين سيكشفون حينها نوايانا"، في إشارة ربما إلى احتمال اتخاذ الغرب خطوات مضادة، وفقا للعربية.

كما اعتبر أن "العودة إلى الاتفاق النووي دون ضمان عدم انسحاب الولايات المتحدة مرة أخرى منه، سيجعل الوضع الإيراني أسوأ مما هو عليه الآن".

تراجع إيراني
 

أتت تلك التصريحات، لتزيد من غموض مصير تلك المحادثات، لا سيما بعد أن أعلن مسؤول أميركي رفيع في الخارجية أمس أن بلاده تستعد لعالم بلا اتفاق نووي.

فيما اعتبر أن طهران تراجعت عن كل الحلول الوسطى التي قدمتها في المحادثات السابقة التي استهدفت إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

كما رأى أن الوفد الإيراني في العاصمة النمساوية أخذ التنازلات التي قدمها الآخرون وطلب المزيد في أحدث مقترحات طرحه مطلع الأسبوع الحالي، مشيرا إلى أن الصين وروسيا فوجئتا بمدى تراجع إيران في تلك المقترحات التي قدمت قبل أيام للمفاوضين الغربيين.

كذلك أكد أن "السلطات الإيرانية تسرع برنامجها النووي بطرق استفزازية"، بينما تزعم مواصلة التفاوض بحسن نية وإيجابية.

يذكر أن الجولة السابعة من المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران التي انطلقت الاثنين الماضي (29 نوفمبر 2021) كانت توقفت يوم الجمعة (3 ديسمبر 2021)، على أن تستأنف في الأيام القادمة.

إلا أن الأجواء التي انتهت بها تلك الجولة، لم تش بفتحة أمل قد تلوح قريبا في الأفق.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة