عرب وعالم

جنوب إفريقيا تعلن دخولها الموجة الرابعة من جائحة كورونا وسط ارتفاع الحالات

4-12-2021 | 21:19
جنوب إفريقيا تعلن دخولها الموجة الرابعة من جائحة كورونا وسط ارتفاع الحالاتكورونا في جنوب إفريقيا
الألمانية

أفادت وزارة الصحة في جنوب إفريقيا بأن عدد حالات العدوى بفيروس كورونا مستمر في الزيادة وأن البلاد دخلت الموجة الرابعة من الجائحة رسميا.

وسجل المعهد الوطنى للأمراض المعدية 16366 حالة عدوى جديدة بعد إجراء 68703 فحوص كورونا اليوم السبت. ويمثل هذا نسبة 8ر23% من النتائج الإيجابية، بانخفاض طفيف عن نسبة الحالات الإيجابية أمس التي بلغت 3ر24%.

ونقلت شبكة "إي إن سي ايه" الإخبارية المحلية عن رضوان سليمان، الباحث في مركز البحث العلمي والصناعي أن عدد الفحوص لا يمكن اعتباره سببا للزيادة السريعة في حالات العدوى.

وأضاف: "في الواقع إذا تمكنا من فحص المزيد من الأشخاص، كان سيتم تسجيل معدل إصابات أعلى".

وذكر سيبونجيسيني دلومو، وكيل وزارة الصحة أن البلاد دخلت الموجة الرابعة من الجائحة، وأن معدل نقل المصابين بكورونا إلى المستشفى الأسبوع الماضي أظهر أن 2% فقط من الحالات كانت بين أشخاص تم تلقيحهم.

ويتابع الجميع الآن جنوب إفريقيا التي تعد من بين أول الدول التي سجلت حالات إصابة بسلالة أوميكرون، التي صنفتها منظمة الصحة العالمية باعتبارها "مقلقة".

وذكر خبراء أن الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة في فهم ما إذا كانت السلالة تمثل خطورة شديدة وما إذا كان يمكن ألا تستجيب للقاحات الحالية.

وأجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين محادثات هاتفية مع نظيره الجنوب إفريقي، سيريل رامافوسا، بشأن سلالة "أوميكرون" لفيروس كورونا المستجد.

واتفق الاثنان على التعاون لمواجهة الجائحة، طبقا لما أعلنه الكرملين في موسكو اليوم السبت.

جاء ذلك بعد تحديد السلالة الجديدة، التي أبلغت عنها سلطات جنوب إفريقيا إلى منظمة الصحة العالمية

وحسب معلومات رسمية، لم تكن هناك أي حالة مؤكدة بعد لسلالة "أوميكرون" في روسيا. غير أن بوتين أعطى تعليمات لإجراء اختبارات فيروس كورونا وفحص اللقاحات طبقا لذلك.

بالإضافة إلى ذلك، ستتخذ الحكومة إجراءات لمنع انتشار تلك السلالة، في أكبر دولة في العالم، من حيث المساحة.

وتشكو روسيا من ارتفاع معدلات الوفاة بسبب فيروس كورونا، منذ أشهر. وأبلغت السلطات اليوم السبت عن وفاة 1215 شخصا بسبب الفيروس خلال يوم واحد. وربما يكون الرقم الحقيقي أكبر من ذلك .

وطبقا لهيئة الإحصاء الروسية "روستات"، فقد توفي 74 ألفا و893 شخصا بسبب الفيروس في أكتوبر فقط، وهو أعلى رقم شهري، حتى الآن، منذ بدء الجائحة.

وأوضحت إحصائيات الحكومة بشأن الفيروس، على الجانب الآخر، انخفاض حالات الوفاة بسبب الفيروس، بشكل كبير، في أكتوبر الماضي.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة