ذاكرة التاريخ

تاريخ منطقة «سابا باشا».. لماذا أغرقت «نوة قاسم» أعمق وأرقى شواطئ الإسكندرية؟| صور

3-12-2021 | 19:41
تاريخ منطقة ;سابا باشا; لماذا أغرقت ;نوة قاسم; أعمق وأرقى شواطئ الإسكندرية؟| صور منطقة سابا باشا بالإسكندرية
محمود الدسوقي

 تتصدر منطقة سابا باشا الأخبار منذ مساء أمس، حيث تداولت الصحف والمواقع إخبارية فيديو هجوم الأمواج على نادي المهندسين وتسببها في إغراق العديد من المنشآت وخسائر مالية كبيرة، متهمين الطقس السيئ ونوّة قاسم بالتسبب في هذا، فلماذا تأثرت منطقة سابا باشا بشكل كبير بتلك النوّة؟

 قالت الدكتورة جيهان أبو اليزيد أستاذ مساعد الجغرافيا بجامعة الأزهر، إنه من المبادئ الأولية التي تعلمناها في الجغرافيا، أنه ليس بالضرورة أن كل ساحل يتضمن شاطئا يصلح للاصطياف، فهناك شواطئ صخرية وحصوية وأخرى رملية وهي ما يستغلها المصطافين، ورغم شهرة الإسكندرية بالشواطئ والمصيف، لكن قليلا ما يصادفك شخص يقول لك "لقد قضيت الصيف بشاطئ سابا باشا"، فساحل المنطقة ذو خصائص تمنع ذلك.

وأوضحت أبو اليزيد أن منطقة سابا باشا تنسب إلى "يوسف سابا باشا" الشامي الأصل المولود بمصر عام 1852م، وهو ليس سابا باشا حبشى المحامى والقاضي ووزير التجارة والصناعة بين أعوام (1938 – 1940م) في وزارة على ماهر باشا، مؤكدة أن يوسف سابا ينتمي للطائفة المارونية المسيحية في لبنان، وهى من الطوائف التي لها الريادة في النهضة العربية الحديثة، وقد قدمت أسرته إلى الإسكندرية ومنحت الجنسية المصرية، وتولى وزارة المالية عام 1910م في وزارة سعيد باشا وقبلها مديرا للبوستة الخديوية، وكان يمتلك مقراً صيفياً في الإسكندرية في نفس المنطقة فانتسبت له؛ لانجازاته الكبيرة في الاقتصاد المصري، وخاصة نظام صناديق التوفير.

وعن سؤال ما علاقة الأمواج بتاريخ المنطقة والشواطئ؟ أجابت أستاذ مساعد الجغرافيا، لأنها تحتل حيزا عمرانيا صغيرا يتداخل مع المناطق المجاورة، لذا فشقتها الساحلية ضيقة تنحصر بين جليم في الشرق وستانلي في الغرب وفلمنج في الجنوب، وكثيراً ما تختلط عناوين أي معلم بها، فإذا سألت عن نادي مخصص لنقابة ما أو قصر الميرغني تجد العنوان تارة بجليم وأخرى بسابا باشا، ويكاد تقتصر المنطقة على القلب الواقع بين شارعي الجيش شمالا وعبد السلام عارف جنوبا، والواقع به محطة ترام سابا باشا "البستان".

وأوضحت جيهان أبو اليزيد أنه في النصف الأول من ثلاثينيات القرن الماضي تم الانتهاء من مد طريق الكورنيش من المنتزه حتى رأس التين، وذلك عام 1934م وقامت بلدية الإسكندرية بمنح رخص الأكشاك وزيادة عدد الكبائن في الأماكن الخالية من الشواطئ ليزيد عدد المصطافين بعدما كان شاطئ ستانلي مقصورا على الأجانب فقط، فتم إقامة كبائن ستانلي وجليم حتى منطقة سيدي بشر، ولم يأت ذكر لمنطقة سابا باشا لسببين وهما:

 ـ المنطقة الساحلية الضيقة لسابا باشا، والتي تنتمي تارة لستانلي وأخرى لجليم.

- الساحل لا يسمح بوجود شاطئ؛ لتعرضه للتأثيرات البحرية وعمقه، لذلك قررت البلدية وضع عدد من الكتل الصناعية؛ لكسر حدة الأمواج على الشاطئ، ووضع كبائن بلدية عليه عام 1940م.

وأكدت أن اسم سابا باشا له وقعه على الكثيرين في الزمن الماضي، فكانت مصيفا ومقرا للأوروبيين والأعيان والأدباء، فضلا عن أمراء ورؤساء ومشاهير وبعض أمراء من أسرة محمد على.

وربما كانت الشهرة نقمة فبمرور الوقت، تحولت أعمال الحماية لردم وتوسعة الكورنيش لصالح بعض نوادي النقابات، ومنها النادي الذي هاجمته الأمواج، وقد دارت معارك شرسة بين النوادي الشاطئية بتلك المنطقة؛ لسباق ردم الشاطئ للتوسع وخاصة بالبحيرة الصغيرة بالشاطئ، والتي يعتمد عليها المصيفين فواجهة تلك النوادي والمُطلة على البحر لا تصلح لنزولهم لعمقها وامتلائها ببلوكات الحماية الخراسانية.

وأوضحت أنه منذ ما يقرب من مائة عام وتم إخبار بلدية الإسكندرية أن سابا باشا ليست للتصييف فساحلها صخري، وذلك بعد شيوع الأبحاث العلمية والجغرافية، والمدهش أنك إن أخبرت بعض المهندسين بأخطار ردم شاطئ سابا باشا لعدم الدراسة الكافية، وأخطاء في عمليات الحماية فردم منطقة يتسبب في نحر منطقة أخرى، فستجده متذكرا التاريخ متناسيا الجغرافيا، وسيقول لك ألم يردم الإسكندر الأكبر جزء من البحر حتى يصل البر بالبحر من خلال قرية راكودة وجزيرة فاروس ليقيم عليهما مدينة تحمل اسمه "الإسكندرية"منذ أكثر من 2000 عام؟، مؤكدا أن المهندسين يتناسون أن الإسكندرية وقتها كانت تتغذى شواطئها بطمي النيل من خلال الفرع الكانوبى الذي اندثر، ولم تخفض السلسة الساحلية.

 وقالت أبو اليزيد في تصريحات لــ"بوابة الأهرام" إن علينا ألا نُعلق الأخطاء على شماعة الطقس السيئ، حيث إن الشاطئ هو الذي يغرق حاليا، فالموج يقوم بتكسير المصدات الخرسانية، مؤكدة أنه لابد من توفير حماية أكبر بناء على الدراسات الجغرافيا؛ كي لا تتسبب الأمواج في إغراق نادي المهندسين مرة أخرى. 


امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا

امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا

امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا

امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا

امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا

امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا امياه الحر تغمر نادي المهندسين بمنطقة سابا باشا
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة