رياضة

الإسماعيلي في الأمان

3-12-2021 | 16:32
الإسماعيلي في الأمانالإسماعيلي في الأمان

بالأدلة.. ضياع الأرشيف خلال الخمس سنوات الأخيرة

إدارة الدراويش أخلت مسئوليتها عن اختفاء المستندات الورقية والإلكترونية وكاميرات المراقبة 

قدم مسئولو الإسماعيلي للجنة تقصي الحقائق بالجهة الإدارية بالإسماعيلية الأدلة والبراهين التي أثبتت اختفاء أرشيف النادي في عهد مجلس إبراهيم عثمان بالتعيين والانتخاب منذ عام 2016 وحتى نهاية فترة ولايته 31 أكتوبر الماضي للابتعاد عن أي مسائلات قانونية مستقبلًا عن طريق الأجهزة الرقابية.

وكان يحيى الكومي رئيس الإسماعيلي، رئيس النادي ومجلس إدارته، كشفوا للجنة تقصي الحقائق التي أوفدتها مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية ضياع الملفات الورقية والإلكترونية ومسح ذاكرة كاميرات المراقبة بالنادي خلال السنوات الخمس الأخيرة التي شهدت تأخير في سداد المتطلبات المالية لمصلحة الضرائب والتأمينات وشركتي القناة ومياه الشرب والتعويضات لأصحاب المول التجاري وصالة الألعاب الرياضية والغرامات الدولية لنجوم المستقبل والمهاجم التونسي لسعد الجزيري.

وأصر المسئولين بالإسماعيلي إثبات هذه المخالفات في تقرير لجنة تقصي الحقائق يضاف إليها تبديد الأوراق الرسمية للبيع والاستغناء عن أعداد كبيرة من اللاعبين المحليين والمحترفين وإقالة مدربين وطنيين وأجانب كلفوا خزينة الدراويش أموالًا كثيرة مما جعلهم يواجهوا اتهامات انعدام الشفافية للاحتفاظ بمستندات النادي طوال خمس سنوات الأخيرة.

ويدرك المسئولين بالإسماعيلي أن الأزمات المتشعبة تحاصر النادي من كافة الاتجاهات سواء من داخل مصر أو خارجها وأنها طفت على سطح الأحداث بقوة لعل أبرزها قضية اللاعب إبراهيم حسن الدولية التي أصبحت حديث أعضاء الجمعية العمومية الذين يخشوا أن يتعرض فريقهم الكروي لخصم النقاط بجدول المسابقة المحلية إذا لم يسدد 25 مليون جنيه لنجوم المستقبل شاملة أتعاب المحاماة والفوائد.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة