ليل ونهار

مقابر "مصطفى كامل" الأثرية.. تاريخ بطلمى فريد بالإسكندرية

2-12-2021 | 18:21
 مقابر  مصطفى كامل  الأثرية تاريخ بطلمى فريد بالإسكندرية مقابر مصطفى كامل الأثرية.. تاريخ بطلمى فريد بالإسكندرية
محمد عبد الغنى

فى عام 1934 كانت الإسكندرية على موعد مع السعادة، فبينما تجرى أعمال إنشاء ملعب بأحد المواقع بشارع المعسكر الرومانى الواقع فى شرق المدينة الساحلية، قادت الصدفة وحدها العاملين لاكتشاف واحدة من أكبر وأهم المقابر التى تعود للعصر البطلمى وهى مقابر مصطفى كامل الأثرية.

تقع المقابر فى أحد أشهر شوارع المدينة الساحلية؛ حيث يربط بين طريقى الكورنيش وأبو قير، ورغم ذلك لم تنل الاهتمام اللازم لتسويقها سياحيا؛ حتى أنه لا يكاد أغلب السكندريين يعلموا بوجودها رغم أهميتها التاريخية الكبيرة.

تقول فاطمة عماد الدين، الباحثة بالإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية: إن مقابر مصطفى كامل تقع فى الجزء الشمالى الشرقى لمنطقة مصطفى كامل ومدخلها فى شارع المعسكر الرومانى، مشيرة إلى أن الصدفة وحدها هى من كشفت عن هذه المقابر المهمة، وذلك خلال عامى 1933 و1934، وتحديدا أثناء تمهيد أرض المنطقة لإقامة ملعب لكرة القدم.

وأضافت أن المنطقة عبارة عن مجمع من سبع مقابر أسرية ضخمة مزخرفة بثراء تعطينا إشارة حول عادات الدفن فى الإسكندرية بين القرن الثالث والثانى قبل الميلاد.

وأشارت إلى أنه لم يبق فى هذا المجمع من المقابر والذى تم نحته فى الصخر سوى أربع مقابر فقط هى: المقبرتان الأولى و الثانية (تحت سطح الأرض)، والمقبرتان الثالثة والرابعة (يرتفع جزء منهما فوق سطح الأرض) ولم يتبق منهما سوى أساساتهما.

وكشفت فاطمة عماد الدين، أنه فى عام 2018 وأثناء قيام أحد المواطنين بأعمال الحفر فى شارع الكرميلى بمنطقة سيدى جابر ، عثر على تابوت مصنوع من الجرانيت الأسود، ويعد من أضخم التوابيت التى تم العثور عليها بالإسكندرية .

ولفتت إلى أنه جرى نقل هذا التابوت إلى منطقة مصطفى كامل الأثرية للعرض هناك.

وعن مواعيد الزيارة، قالت إن الزيارة متاحة طوال أيام الأسبوع من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 4 مساء.

من جانبه، قال اللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، إن الإدارة من جانبها أطلقت حملة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" تحت عنوان "اعرف بلدك"، للتعريف بمختلف المناطق السياحية والأثرية المنسية بالمدينة.

وأشار رشاد  إلى أن الحملة لاقت رواجا وتفاعلًا كبيرًا من الجمهور، مشيرًا إلى أنهم مستمرون فى نشر معلومات عن المناطق الأثرية المختلفة لتعزيز قيم الانتماء.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة