منوعات

11 علامة تنبهك أن جسمك مليء بالسموم.. منها التعرق المفرط والرائحة الكريهة

2-12-2021 | 19:09
 علامة تنبهك أن جسمك مليء بالسموم منها التعرق المفرط والرائحة الكريهةأعراض وجود سموم بالجسم
إيمان فكري

تراكم السموم في الجسم من الأمور التي تؤثر على صحة الإنسان،، حيث إنها تتسبب بالتهابات في الجلد والعين والمعدة وغيرهم، ويمكن أن يتطور الأمر ليصل إلى ظهور أورام، أو الإصابة بالأمراض العصبية.

وهناك العديد من الأعراض والعلامات التي تشير إلى إصابة الجسم بالسموم، توضحها "بوابة الأهرام" في السطور التالية، بحسب الدكتور محمد العوضي استشاري الجهاز الهضمي.

  • رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة والمستمرة ولا يساعد تنظيف الأسنان في التخلص منها، يكون بسبب السموم التي اجتاحت الجهاز الهضمي.

  • الإمساك

إذا كان القولون مصابا بمشكلة، فإنه لا يستطيع التخلص من جميع النفايات من الجهاز الهضمي بشكل صحيح، ما يؤدي إلى تراكم السموم على جدار القولون، ما يصيب بالإمساك والانتفاخ.

  • زيادة الوزن

يؤدي التعرض للسموم الضارة عن تناول الأطعمة غير الصحية، وعدم ممارسة الرياضة إلا تلف آليات التحكم في الوزن ما يصيب بالسمنة.

  • التعب المستمر

في حال الشعور بالتعب والإرهاق المستمر، فإنه من تراكم السموم بالجهاز الهضمي، والتي تعيق عملية الهضم ما يسبب الشعور بالتعب المزمن.

  • مشاكل الجلد والتعرق المفرط

يعد الجلد جهاز لإزالة السموم الثانوية في الجسم، وعندما تكون هناك كمية كبيرة من السموم في الأمعاء والكبد غير قادر على تنقية الدم الغني بالسموم الذي يشق طريقه من الجهاز الهضمي، فإن الجلد يحاول السيطرة بواسطة الطفح الجلدي أو التعرق المفرط.

وتحدث مشاكل الجلد أيضا نتيجة السموم التى تسببها بعض منتجات العناية بالبشرة والماكياج، فعندما يمتصها الجلد، فإنها تعمل على سد مسام الجلد وتسبب حب الشباب، والالتهاب، والأكزيما، والتجاعيد، وتغير اللون والهالات السوداء.

وعندما يجهد الكبد أثناء قيامه بوظيفته، قد تظهر بعض الأعراض من ضمنها ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرق، فالتعرق من الطرق الجيدة لتخليص الجسم من السموم.

  • التشنجات

التعرض المستمر للسموم من المنتجات الغذائية ومواد التنظيف المنزلية ومستحضرات التجميل والبيئة، يجهد آلية الدفاع في الجسم ويضعفها تدريجيا، الأمر الذي يؤثر على وظائف الأعضاء خاصة العضلات، ويسبب التشنجات.

  • تقلب المزاج

تؤثر السموم المشتقة من الأطعمة المصنعة أو المعدلة وراثيا على المزاج بشكل كبير، فبعض المواد الصناعية مثل الأسبارتام تفرز السموم في الجسم وتؤدى إلى الاكتئاب الشديد.

  • خفض مستوى الطاقة

التعرض لاستنشاق المبيدات الحشرية والمعادن تكوّن السموم في الجسم، وتعمل الكلى والكبد لساعات إضافية للتخلص من النفايات الموجودة، ما يتعب الجسم ويخفض مستوى الطاقة به.

  • رائحة عرق مختلفة

رائحة الجسم غير الطبيعية تشير لوجود السموم في الجسم، حيث يفرز الجسم غازات وروائح ناتجة عن عملية التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى تغيير لون البول، ورائحة الفم الكريهة.

  • ضباب الدماغ

الارتباك وفقدان الذاكرة وعدم التركيز، كلها علامات تكون نتيجة للمواد الكيميائية والسموم التي يتعرض لها الجسم، وتسببت في التهاب يمحي كل الفيتامينات والمعادن والهرمونات الضرورية لوظيفة الجسم اليومية.

  • التبول بشكل متكرر

تكرار الحاجة للتبول، ربما يكون مؤشرا على أن الجسم يحاول طرد السموم، وقبل البدء بمعالجة تراكم السموم، ينصح خبراء الصحة بالتأكد من عدم وجود التهاب بالمثانة والتي تزيد الشعور بضرورة التبول.

كيف نتخلص من تراكم السموم في الجسم؟

يعد الإكثار من تناول الألياف، أفضل وسيلة طبيعية للتخلص من تراكم السموم في الجسم، فهذه الألياف لها قدرة خارقة على امتصاص السموم، ولذا ينصح تناول ما لا يقل عن 60 جراما من الألياف يوميا.

وتعد الخضروات والفواكه هي أفضل مصدر للحصول على الألياف، فضلا عن أنها غنية بمضادات الأكسدة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة