حـوادث

كواليس مقتل «الطفلة جنى» علي يد بائع غزل البنات بحلوان

1-12-2021 | 23:09
كواليس مقتل ;الطفلة جنى; علي يد بائع غزل البنات بحلوانقتل
محمد محسب

شهدت منطقة مساكن الاقتصادية بحلوان واقعة مؤسفة في حق طفلة تدعى «جنى»، 6 سنوات، بعدما تجرد شاب من كل مشاعره الإنسانية واستدرجها بحجة شراء حلوى، وحاول الاعتداء عليها، وقام بكتم أنفاسها حتي فارقت الحياة.

ولم يمرأكثر من ساعات قليلة، حتى تم ضبط مرتكب الجريمة، ليكشف الستار عن الحقيقة بأن القاتل يعمل بائعاً لحلوى غزل البنات ويدعى «إسلام» ويبلغ من العمر 31 عاماً.

ورصدت إحدى كاميرات المراقبة بالمنطقة لحظة قيام المتهم بالسير حاملاً «جوال» بعد شرائه لوضع الجثة بداخله وإخفاء جريمته، ونجحت المباحث في تحديد هوية الجاني.

أقوال قاتل طفلة حلوان أمام جهات التحقيق

اعترف المتهم أمام رجال المباحث بارتكاب جريمته، وأدلى باعترافاته التي أكد فيها أنه استدرج الطفلة للمحل الخاص به بالقرب من منزلها، وحاول الاعتداء عليها ولكنها قاومته بالصراخ، وخشية افتضاح أمره، قام بكتم أنفاسها واعتدى عليها بالضرب المبرح حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديه.

وأضاف المتهم القاتل، أنه بعدما أدرك وفاة الطفلة، ذهب لشراء «جوال كبير» لوضع جثة الطفلة فيه ومن ثم انتظر مرور يوم، وبعدها حملها داخل الجوال وألقى جثتها بجوار منزلها.

الجيران يروون تفاصيل العثور على جثة طفلة بجوار منزلها بحلوان

يقول "عبدلله أحمد" أحد سكان المنطقة، أنه فوجئ بنبأ العثور على الطفلة مقتولة وجثتها ملقاة بجوار منزلها، في حين أن الأهالي تبحث مع أسرتها بعدما انتشر خبر أنها متغيبة.

يضيف الشاهد، بأن الشاب القاتل ليس من سكان المنطقة، لكنه استأجر محلا بمساكن الاقتصادية منذ شهور لبيع الحلوى.

البداية كانت بتلقي قسم شرطة حلوان، بلاغاً من الأهالي بمنطقة المساكن الاقتصادية، مفاده العثور على جثة طفلة تدعى «جنى محمود»، 6 سنوات، ملقاة داخل جوال بجوار منزلها بدائرة القسم.

ونجحت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم بقتل الطفلة بعد عمل التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة، وتبين أنه يعمل بائعاً غزل البنات بجوار منزل الضحية وأمكن القبض عليه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة العامة التحقيقات في الواقعة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة