محافظات

سوهاج تتصدى لعشوائيات الأسواق

1-12-2021 | 17:49
سوهاج تتصدى لعشوائيات الأسواقسوهاج تتصدى لعشوائيات الأسواق و الجائلين
محمد أبو العباس

تجهيز 60 سوقًا حضارية .. وحملات مكثفة لإزالة "السويقات"

الأهالى: الحل الأمثل للتخلص من الإشغالات.. وإنهاء معاناتنا مع التلوث والتكدس المرورى

أكد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج أن أجهزة المحافظة تتصدى بقوة لظاهرة الإشغالات والباعة الجائلين التى تشوه الوجه الحضارى لمدن المحافظة, مشيرًا إلى أنه شدد على رؤساء المراكز والأحياء بالتنسيق مع شرطة المرافق لإزالة الإشغالات, ونقل الباعة الجائلين إلى أسواق حضارية تمكنهم من كسب رزقهم بطرق مشروعة.

وكشف أنه تم اختيار عدد من المناطق بالمدن والأحياء لإقامة باكيات حضارية وتسكين الباعة الجائلين والذين يتواجدون بصفة يومية بالشوارع والميادين العامة فيها, مشيرًا إلى أنه وجه بحصر كافة الأسواق العشوائية بجميع المراكز, والبحث عن أراضٍ بديلة بكل مركز تصلح لإقامة أسواق حضارية, لافتًا إلى أنه جارٍ التجهيز لإقامة 60 سوقًا لنقل السويقات العشوائية إليها للحد من الزحام داخل المدن.

خطوات جادة

وقالت المهندسة صباح عثمان مدير إدارة العشوائيات بالمحافظة إن المحافظة اتخذت خطوات جادة لنقل وتسكين كافة الباعة الجائلين, ومنها تطوير سوق مزلقان مدينة جرجا الأوسط والمقام على مساحة 2000 متر ويضم 165 وحدة.. وإقامة 170 باكية بمدينة المنشأة, كما يجرى الإعداد لنقل سوق مدينة ناصر بمدينة سوهاج, كما قام حى غرب سوهاج بمنع إقامة سوق الإثنين العشوائى بمنطقة الشهيد والجارحي وحى راشد وحى العمرى, وتم نقل الباعة الخضار والفاكهة والمستلزمات المنزلية والإكسسوارات والأحذية إلي السوق الحضارية بجراج النقل, فيما تم نقل باعة الأقمشة والملابس إلي منطقة خالية بأرض عمارة الإيواء, كما تم نقل باعة الغلال والخبز بجوار عمارات المشتل, بالإضافة إلى تخصيص أماكن بديلة للباعة الجائلين بمدن المراغة وطهطا وطما.

حملات مكثفة

وأوضح العميد شادي عبد اللطيف  مدير إدارة شرطة المرافق أن الإدارة تقوم تحت إشراف اللواء هشام الشافعى مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج  وبالتنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء بشن حملات مكثفة على الشوارع الرئيسية والميادين العامة لإزالة الإشغالات والباعة الجائلين المنتشرين بمحيط الشوارع والميادين, وبجوار المؤسسات الحكومية بهدف الحفاظ على الوجه الحضارى للمحافظة, والقضاء على المشاكل الناتجة عنها والتى تتمثل فى الاختناقات المرورية وتلوث البيئة من المخلفات الناتجة عن تواجدهم.. مشيرًا إلى أن آخر هذه الحملات أسفرت عن تحرير 283 محضر مخالفات خلال شهر, تنوعت بين 188 محضر إشغال الطريق العام، و 47 محضر عدم حمل شهادة صحية، و 48 محضر بائع متجول بدون ترخيص، فضلًا عن  إزالة 214 فرش فاكهة وتندات مخالفة، كما تم ضبط  3663 من المضبوطات المتنوعة.

إشادة

ومن جانبهم أشاد أهالى سوهاج بالحملات التى تقوم بها شرطة المرافق بالتنسيق مع الوحدات المحلية للمراكز والأحياء للقضاء على ظاهرة الإشغالات والباعة الجائلين التى أصبحت تمثل صداعًا مزمنًا في رءوس المواطنين والمسئولين نظرًا لتسببها فى إعاقة الحركة المرورية بالشوارع الرئيسية والميادين، فضلا عن التلوث البيئي الناتج عن مخلفاتهم اليومية .

ويقول علام لطفي ـ حاصل علي دبلوم ـ إن حملات الإزالة ساهمت في الحد من انتشار الأسواق العشوائية والباعة الجائلين من الشوارع والميادين، حيث كانت السبب المباشر فى حالة الاختناقات المرورية والزحام الشديد في الشوارع والميادين وينتج عنها حالة من الفوضى.

ويشير حسن علي ـ مدرس ـ إلي أن الحملات التي يتم شنها وضعت حدا لانتشار الباعة الجائلين بالشوارع، حيث كانوا ينتشرون بمعظم الشوارع بدون استثناء، وطالب باستمرار تلك الحملات للقضاء علي هذه الظاهرة التي تسيء إلى المظهر الحضاري للمدن .

ويوضح عزت محمود ـ مدير مدرسة ـ أن الحملات منعت الكثير من التعديات علي حرم الطريق بعد أن كانت في قبضة الباعة الجائلين، وخاصة خلال أيام انعقاد الأسواق الأسبوعية المنتشرة بجميع مراكز المحافظة والتى تؤدى إلى بإصابة الحركة المرورية بالشلل التام .

ويطالب عباس إسماعيل طه ـ أعمال حرة ـ باستمرار الحملات لإزالة جميع الإشغالات والتعديات التى زادت بطريقة عشوائية خلال الأخيرة بمختلف مدن المحافظة، وأصبحت مشكلة تؤرق المواطنين، وحولت الشوارع إلى مقالب لمخلفاتهم .

ويضيف أحمد نصر ـ طالب ـ إن مشكلة الإشغالات والباعة الجائلين تفاقمت بسبب تقاعس بعض مسئولي الوحدات المحلية خلال السنوات الأخيرة عن حلها، وتجهيز أسواق مجمعة لنقل هذه " السويقات " خارج الكتلة السكنية ما تسبب في تعدي الباعة الجائلين علي حرم الشوارع الرئيسية وحصارهم للمصالح الخدمية، وخاصة أمام المدارس .. راجيا أن لا يتكرر ذلك ومحاسبة المسئولين المتقاعسين أولا بأول حفاظا على ما تحقق من إنجاز فى هذا الملف .

الأسواق الحضارية .. الحل الأمثل

ويؤكد ناصر محمد علي ـ موظف ـ أن قيام الوحدات المحلية بتجهيز أسواق مجمعة بالقرب من الكتل السكنية لتسكين الباعة الجائلين فيها ونقل السويقات خارج الكتلة السكنية يمثل الحل الأمثل للقضاء على مشكلة الإشغالات والباعة الجائلين التى تفاقمت بكافة مدن المحافظة وأدت إلى تشويه الوجه الحضارى لمدن المحافظة .   

وتقول شادية محمود المحزم ـ مدير معهد أزهري ـ إن شن حملات مكثفه لإزالة الإشغالات، ورفع مستوي النظافة بالشوارع يؤكد حرص المسئولين على إظهار شوارع المدن بالمظهر الجمالي، وطالبت باستمرار الحملات لرفع كافة المخلفات، وإزالة الإشغالات، وإغلاق المحال المخالفة .

 

 

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة