أخبار

أبرز ما جاء خلال المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيس السيسي ورئيس وزراء إسبانيا

1-12-2021 | 14:35
أبرز ما جاء خلال المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيس السيسي ورئيس وزراء إسبانياالمؤتمر الصحفى المشترك بين الرئيس السيسي ورئيس وزراء إسبانيا
وسام عبد العليم

عقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ قليل، مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع  بيدرو سانشيز رئيس حكومة مملكة إسبانيا، وقد جاء أبرز ما في المؤتمر:

الرئيس السيسي يؤكد:

أهمية معالجة بؤر التوتر في المنطقة من خلال تعزيز الاستقرار وقدرة الدول على تحقيق التنمية المستدامة.
أجرينا مباحثات لزيادة أعداد السياح الإسبان إلى مصر.
أكدنا الحاجة لزيادة التبادل التجاري بين البلدين.
إسبانيا شريك رئيسي لمصر والتعاون بين البلدين يتركز من خلال المنتدى الوزاري الذي يجمع الطرفين.
أجرينا مباحثات مثمرة عكست تطابق الرؤى المشتركة لتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

تحقيق التوازن في الميزان التجاري عبر إتاحة الفرصة لمزيد من نفاذ الصادرات المصرية إلى السوق الإسبانية.

تبادلنا الرؤى حول التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لجائحة "كورونا" والجهود التي بذلتها الدولة المصرية وأجهزتها المختلفة للتعامل مع هذه الأزمة. 

نجحت مصر في تحقيق التوازن الدقيق، بين تطبيق الإجراءات الاحترازية، لاحتواء انتشار الفيروس من جانب وتأمين استمرار النشاط الاقتصادي.

نجحت مصر في تفعيل نظم الحماية الاجتماعية، لمعالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية لهذه الجائحة.

خالص الشكر والامتنان لتقديم إسبانيا اللقاحات المضادة لفيروس "كورونا" لمصر فيما يعد نموذجًا للتضامن بين الدول أمام تداعيات الجائحة.

موقف مصر الثابت بالتمسك بصون أمنها المائي الآن وفي المستقبل.

أهمية التوصل إلى اتفاق شامل وعادل وملزم قانونًا، بين كلٍ من مصر والسودان وإثيوبيا، حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

أهمية أن يدفع المجتمع الدولي بهذا الاتجاه، ويعمل على دعم ومساندة عملية تفاوضية فعالة، لتحقيق هذا الهدف.

رؤية مصر، لأهمية العمل على معالجة بؤر التوتر في المنطقة من خلال حلول تعيد الاستقرار، وتعزز من قدرة الدول على تحقيق طموحات شعوبها، في العيش بأمان وحرية، وتحقيق التنمية المستدامة.

اعتزام مصر العمل مع كافة الشركاء، خلال الفترة القادمة، وصولًا إلى الدورة الـ ٢٧ للمؤتمر لضمان خروجها بنتائج متوازنة تصب في مصلحة عمل المناخ الدولي، وتنفيذ أهداف اتفاق باريس.


وأبرز ما جاء في كلمة رئيس الوزراء الإسباني:


نرحب بتأسيس لجنة مشتركة بين مصر وإسبانيا لتعزيز التعاون بين البلدين.
اتخذنا خطوات ملموسة ستكون لها آثار كبيرة على التعاون بين مصر وإسبانيا.
هناك تصميم على دخول الشركات الإسبانية في الفرص التنموية الواعدة في مصر.
مصر وإسبانيا بلدان صديقان تربطهما علاقات وثيقة وننظر إلى مصر كبلد مهم في المنطقة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة