آراء

محمد يوسف العزيزي يكتب: التكنولوجيا .. مصدر السعادة .. أم التعاسة للبشر؟

30-11-2021 | 17:04

"التكنولوجيا تحمل داخلها عوامل فنائها".. عبارة لا أذكر أين قرأتها ولا من قالها.. لكني تأملتها وما زلت، فالتقدم العلمي يحمل بداخله في النهاية تعاسة البشر،  وأظن – وليس كل الظن إثمًا – أنه قد يقضي عليه.. لأن ما نسمعه ونتابعه يصطدم مع قانون الحياة، ومع الحكمة من خلق الإنسان علي الأرض ليعمرها ويتناسل فيها ويذكر فيها رب الكون وخالقه..

قد يقول البعض إن العلم لا يتعارض مع سنة الله في الأرض.. هذا صحيح.. فالسعي لقراءة الكون بالعلم تكليف من الله للبشر، لكن عندما يكون العلم في خدمة الإنسان الذي كرمه الله وجعله خليفة في الأرض.. وهذه قضية جدلية يطول فيها النقاش ولا مجال لها في هذا المقام..

لماذا أكتب هذا الكلام، ولماذا كل هذا الجدل؟

أخبار نطالعها علي مدار الساعة والدقيقة والثانية تتعلق بالتكنولوجيا ووسائط العلم الحديث في الاتصالات وغير ذلك تتجه مباشرة نحو الإنسان.. ليس لإسعاده - وفق طبيعته البشرية كما خلقها الله - ولكن لتحوله إلي مسخ أو ما يشبه الآلة والروبوت وتخرجه من إنسانيته ومشاعره الطبيعية فيتحول في النهاية إلي شيء آخر يخالف طبيعة الخلق!

تشير دراسة مهمة أجريت من سنوات لفريق من العلماء الأمريكيين إلى أن العلاقات الزوجية ستفقد مكانتها العاطفية والإنسانية بحلول 2030 بسبب الإفراط في استخدام أجهزة المحمول فترات طويلة في اللعب وضياع الوقت الذي يمكن أن يقضيه مع زوجته وأولاده والتحدث في أمور الحياة والتربية فتنهار الأسرة اللبنة الأولي للمجتمعات!

وفي بحث آخر كشف الدكتور إيان بيرسون المتخصص فى علم الروبوتات أن العالم سيعتمد بشكل كبير فى العلاقات العاطفية والجسدية على الروبوتات المتطورة التي يتم العمل على تطويرها بشكل لا يمكن تفرقته عن البشر.

وفي تقديري أن هذا سيؤدي إلي تراجع ظاهرة الزواج بشكل كبير بما يعني أن النسل يتراجع ولا يتجدد شباب الأمم حيث سيعتمد البشر فى المستقبل بشكل كبير على تقنيات الواقع الافتراضي المتطورة التي تقدم المحتوى بشكل أكثر تفاعلية من مجرد مقاطع وصور، وبحلول 2050 ستتغير ملامح العلاقات التي نعرفها الآن وقد بدأنا نتعرف علي مقدمات هذا التطور بشكل مبسط في تقنية الـ "ميتافيرس".  

الورقة البحثية أيضًا حذرت من أن التطور الكبير الذي ستصل إليه تلك الروبوتات والذكاء الاصطناعي الذي سيجعلها تتعامل مثل البشر فى أغلب المواقع سيؤثر على العلاقات التقليدية ومن الممكن أن يساهم في ارتفاع معدلات الانتحار والاكتئاب حول العالم، بالإضافة إلى إمكانية انقلاب تلك الروبوتات على البشر وقتلهم وفقدان السيطرة عليهم مما يتسبب فى حالة فوضى عارمة!

 العالم يسير بسرعة جنونية إلي مصير محتوم ، والأهم أن هذا يحدث من الآن تحت أعيننا ولا ننتبه، ونتصور أن هذا هو العلم والتقدم وسبيل الرفاهية حتي نصل في النهاية إلي الظن أننا أصبحنا قادرين علي الدنيا فيتحقق قول الله تعالي في البشر ( إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) صدق الله العظيم  الآيه 24 سورة يونس.

نقلاً عن الأهرام المسائي
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
محمد يوسف العزيزي يكتب: "أنتم هتحبوا بلدنا أكتر مننا"

أنتم هتحبوا بلدنا أكتر مننا.. أنتم هتخافوا على بلدنا أكتر مننا .. جملة عبقرية رد بها الرئيس السيسي على مراسل مونت كارلو عندما أبدى الصحفي قلقه على حالة حقوق الإنسان في مصر

محمد يوسف العزيزي يكتب: منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة .. ماذا يعني؟

ما زال البعض من أصحاب الرؤية الضيقة يطرحون نفس السؤال الساذج الذي تكرر كثيرًا حول فائدة منتدى الشباب العالمي، ومن قبله مؤتمرات الشباب بوجه عام ولماذا ننفق هذه الأموال عليه

محمد يوسف العزيزي يكتب: مناشدات وزير النقل!!

في كثير من الدول التي بلا تاريخ أو حضارة يبحثون عن أي شيء يصنع لهم تاريخًا، ويدفعون الملايين للحصول على تمثال أو لوحة فنية يضعونها في متاحف لتكون جزءًا من عناصر قوتهم الناعمة

محمد يوسف العزيزي يكتب: الرئيس ومعركة التنمية .. والإعلام

في عام 1989، وبعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية بشهور قليلة زرت العراق لحضور فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب، وكان قد توقف طوال الحرب

محمد يوسف العزيزي يكتب: بين قوة القانون وقانون القوة .. المجتمع في خطر!

الفارق كبير وشاسع بين قوة القانون، وقانون القوة رغم أن حروف الكلمات واحدة بلا زيادة أو نقصان، وإن اختلف فقط ترتيب الكلمات

محمد يوسف العزيزي يكتب: نقاط القوة والضعف .. في حكاية وطن

في حكاية وطن كانت نقاط القوة.. هي شعب قائد ومعلم أدرك مؤامرة اختطاف الوطن فهب لاسترداده، وإرادة رئيس قرر أن يبني وطنا علي أسس البناء الصحيحة

معاول هدم الذوق العام لن تتوقف!

قديما قال شاعر إغريقي.. (هزمناهم.. ليس حين غزوناهم، ولكن حين أنسيناهم تاريخهم)، والمعنى ببساطة أن الهزيمة الحقيقية لأي أمة هي أن تسقط في دائرة التغييب

محمد يوسف العزيزي يكتب: صفحات من كتاب الوطن (2-2) العشوائيات الخطرة

في كتاب الوطن آلاف الصفحات وملايين الصور.. صفحات فيها انتصارات وأخرى فيها انكسارات.. صفحات تشع فخرًا وزهوًا بما قدمه المصريون لوطنهم، وبما قدمه الوطن لهم..

محمد يوسف العزيزي يكتب: صفحات من كتاب الوطن ( 1 )

الوطن لن ينسى من رفعوه، ولن يرحم من خذلوه .. لأن للوطن كتابًا لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا سجلها ووثقها ووصمها إما بالفخر، وإما بالعار

محمد يوسف العزيزي يكتب: لماذا تخلينا عن الحذر؟

يوم الجمعة الماضي أطلق المدير العام لمنظمة الصحة العالمية (تيدروس أدهانوم) خلال اجتماع وزراء الصحة والمالية للدول الأعضاء في مجموعة العشرين تصريحًا حذر

قانون استثمار.. أم مناخ استثمار؟

إذا كثرت القوانين في الدولة .. فسدت الدولة .. فلا القوانين سهلت حياة الناس وساعدت علي الإنجاز ، ولا حققت الردع المطلوب منها .. لكنها في الغالب عطلت المصالح

الوزارة بالأهداف.. مفتاح الحل

على هامش التعديل الأخير الذي حدث بوزارة المهندس شريف إسماعيل، فقد توقفت أمام بعض التصريحات التي أطلقها أثناء حالة المخاض التي صاحبت التعديل.. قال: (إن

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة