آراء

شريف عارف يكتب: دعوة من "الأقصر" لإعادة اكتشاف قدراتنا

30-11-2021 | 17:04

ماشهدته مصر خلال الأيام القليلة الماضية، من ردود أفعال عالمية غير مسبوقة، عن إطلاق مشروع إعادة إحياء طريق "الكباش" بمحافظة الأقصر، يطرح تساؤلًا كبيرًا عن أهمية "الحراك الثقافي" لمصر الآن.

هذا التساؤل يجب أن يكون محل مناقشة وحوار مجتمعي، خاصة عندما نقارن بين متطلبات "الحراك السياسي"، وبين أهمية "الحراك الثقافي" بالنسبة لقضايا الوعي والانتماء والهوية الوطنية.

قبل أن يتسرع أحد بتوجيه الاتهامات، أو أن يسيء فهم ما أعنيه، أقول إن إعادة بناء الشخصية المصرية، يتطلب "حراكًا ثقافية"، يصل إلى عمق هذه الشخصية، وموروثها الحضاري الممتد إلى آلاف السنين، وأن الحراك السياسي رغم أهميته القصوى، يتطلب إعادة نظر في الحياة الحزبية والسياسية بالكامل وكيفية دعمها لتؤدي دورها الحقيقي، وهو أمر يحتاج إلى سنوات.

لنا أن نتوقف أمام نقاط محددة في الاحتفال الذي شهدته الأقصر، منها حجم  الإشادة العالمية من وسائل الإعلام بحفل إعادة افتتاح طريق الكباش، والذي جسد عظمة القدماء المصريين، بإحياء هذا الممر التاريخي، الضارب في أعماق التاريخ لما يزيد على 3 آلاف عام، ويربط بين معبدي الأقصر والكرنك على امتداد نحو 2700 متر، عندما تحدث العالم عن أن مصر تزيح الستار عن ما وصفته بـ"الطريق المقدس"، الذي تصطف على جانبيه آلاف التماثيل، والذي كان طريقًا لموكب الآلهة قبل 3000 عام.

هذا الاحتفال الضخم، ومن قبله الاحتفال العالمي بنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير، إلى متحف الحضارة بالفسطاط في مارس الماضي، يشير إلى مدى القصور، الذي عانينا منه على مدى عقود طويلة، في عدم الكشف عن هذه الكنوز واستغلالها الاستغلال الأمثل، والتباهي بها أمام العالم. فعلى سبيل  المثال، تصدر هاشتاج، "طريق الكباش"، و"احتفالية الكباش" ، محرك البحث جوجل، وتريند توتير عقب انتهاء الحفل.

شعوب العالم تحدثت بكل فخر عما قدمته الحضارة المصرية القديمة للإنسانية، ولا زالت تقدمه. ومن واجبنا هنا أن نعيد اكتشاف أنفسنا، أن نعيد النظر إلى قدراتنا غير المستغلة، في الأشخاص والأفكار.

هذه ليست مهمة الدولة وحدها، ولكنها مهمة المجتمع الباحث عن هويته ومستقبله بالدرجة الأولى.

قبل أيام، كنا جميعًا شهودًا على المعركة الدائرة بين نقيب الموسيقيين هاني شاكر وبين من يسمون أنفسهم بـ"مطربي المهرجانات"، ووجدنا رغبة مجتمعية أكيدة بالوقوف ضد موجات الإسفاف والتردي.  وهذا هو التوقيت المناسب حقيقة لإعادة البناء.

الفرصة الحقيقة في مثل هذه الاحتفالات العالمية، هي تصدير فكرة "جاهزية مصر" لتنظيم مثل هذه الأحداث بسواعد أبنائها، وإعادة اكتشاف قدراتنا الحقيقية في مختلف التخصصات، والمواهب الموجودة بيننا، والتي لا تحظى بالاهتمام الإعلامي الذي يليق بقيمتها.

وكما اكتشفنا من قبل هذه الكوكبة من النجوم في احتفال "موكب المومياوات"، يأتي احتفال الأقصر العظيم ليقدم لنا مجموعة رائعة من عناصر "القوى الناعمة" المصرية. ففي هذا الاحتفال، الذي قاد موسيقاه المايسترو نادر عباسى والمؤلف الموسيقى أحمد الموجى، ظهرت مجموعة من الأصوات، التي يجب أن تتصدر الساحة الغنائية، منها  هند الراوى بنت فرقة النيل للآلات الشعبية والتي انضمت للفرقة الموسيقية الفرنسية وقدمت أكثر من 550 حفلة موسيقية فى مختلف أنحاء العالم خلال السنوات الأخيرة،  ولارا إسكندر وهي مغنية وكاتبة أغانٍ مصرية من أصل إيطالى، ومطرب الراي عز الأسطول، الذي أبهر العالم بأدائه، وهو صاحب الاتجاه الغنائى الفريد في المزج ما بين موسيقى الراى والاتجاه الصوفى والمفردة الصعيدية، وهايدي موسى التي سحرت العالم بأنشودة "حتشبسوت"، إضافة إلى المطرب المميز وائل الفشني.

هذه الأصوات هي ملمح من قدرات المصريين التي بلا حدود .. مهمتنا الآن هو إعادة اكتشاف قدراتنا وتوجيهها نحو الطريق الصحيح.

[email protected]

 
نقلاً عن الأهرام المسائي
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
شريف عارف يكتب: "ذاكرة" ياسر رزق .. و"أكاذيب" الإخوان

الوثيقة التاريخية المهمة، التي قدمها الكاتب الصحفي الكبير ياسر رزق في كتابه الجديد سنوات الخماسين بين يناير الغضب ويونيو الخلاص، ليست موجهة إلى الجيل

شريف عارف يكتب: "إعادة اكتشاف" وحيد حامد

مرت قبل يومين الذكرى الأولى لرحيل الكاتب الكبير والسيناريست المبدع وحيد حامد.

شريف عارف يكتب: "الحاج سعيد" نموذج للرأسمالية الوطنية

لا أعرف الحاج سعيد صاحب إحدى شركات المقاولات، الذي كان محوراً لحديث وسائل الإعلام على مدى الأيام القليلة الماضية.

شريف عارف يكتب: ذوو الهمم "القوة الإبداعية"

في عصور سابقة وحتى سنوات قليلة مضت، كان ذوو الهمم يشكلون عالة على أي بيت في مصر. وتنتقل التبعية من أزمة داخل البيت، إلى أزمة داخل المجتمع

شريف عارف يكتب: أغاني المهرجانات .. المنع وحده لايكفي

قلبي مع نقيب الموسيقيين الفنان الكبير هاني شاكر، في قرار مجلس نقابة المهن الموسيقية، بمنع عدد من المؤدين الشعبيين من العمل، والمعروفين بـ مغني المهرجانات

شريف عارف يكتب: تجديد "الخطاب الديني".. يبدأ من "المقاهي"

تابعت باهتمام الحملة، التي يقوم بها عدد من دعاة الأزهر الشريف، بالنزول إلى المقاهي والتحدث مع الناس، مما يسهم بشكل أو بآخر في قضية تجديد الخطاب الديني ، وهي من القضايا المهمة لمصر ومستقبلها الآن.

شريف عارف يكتب: "الشارقة للكتاب".. أمة تقرأ وتبدع

أعظم نتائج حرب أكتوبر المجيدة أنها وحدت العرب على كلمة واحدة وفعل واحد، ليس للانتصار على العدو، بقدر ماحققت انتصاراً أكبر على النفس. فقبل أكثر من خمسة

شريف عارف يكتب: " كنج مو".. إعادة هيكلة لأخلاق الرياضة

ربما كانت حكمة المولى عز وجل في أن يأتي الفرعون المصري ، من مصر العظيمة أصل الحضارات إلى قلب أوروبا وأقدم الإمبراطوريات، ليضرب المثل في مكارم الأخلاق،

شريف عارف يكتب: حديث الوعي في "مدينة الأشباح"

حديث فريد من نوعه دار مع اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، على هامش الندوة التثقيفية، التي نظمتها جامعة السويس برئاسة الدكتور السيد الشرقاوي قبل أيام

شريف عارف يكتب: "حلاوة المولد" .. حلال شرعًا

لا ألوم دار الإفتاء المصرية، في إجابتها على السؤال الذي تناقلته وسائل الإعلام، خلال الأيام القليلة الماضية حول شرعية شراء وأكل حلوى المولد النبوي الشريف.

شريف عارف يكتب: سلامة الغذاء .. قضية أمن قومي

في اعتقادي أن تصريح السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدم السماح بدخول أي منتجات رديئة أو منخفضة الجودة إلى مصر وفقًا للمعايير والموصفات العالمية، هو مقدمة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة