الرأى

إيديكس 21 .. نقلة نوعية لصناعة معدات الدفاع

30-11-2021 | 17:03
إيديكس   نقلة نوعية لصناعة معدات الدفاعإيديكس 21 .. نقلة نوعية لصناعة معدات الدفاع
 


أحمد عبد الخالق: 


 


حقق المعرض الدولي للصناعات العسكرية (إيديكس 21 ) في نسخته الثانية نجاحا كبيرا بشهادة رؤساء أركان؛ وقادة قوات وخبراء عسكريين  من 42 دولة على مستوى العالم؛ وأصبح معرض القاهرة علامة فارقة بين المعارض الدولية الكبرى للصناعات العسكرية؛ يترقبه الصناع؛ وكبرى الشركات لعرض أحدث ما لديها من معدات الدفاع .. هذا النجاح والإقبال الكبير الذي تحقق لم يأت صدفة؛ بل له أسباب عدة منها الجهد والمساعدة التي قدمتها القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، والأفرع المختلفة للقوات المسلحة؛ وكذلك حجم المعروض من المنتجات العسكرية المصرية في المعرض والتي قدمت مصر من خلالها مفاجآت كبرى من حيث النوعية وما تملكه من تكنولوجيا متطورة  تنافس مثيلاتها في العالم، إضافة إلى حسن التنظيم والإعداد واستقبال كبار القادة من العسكريين وتوفير اجتماعات  ولقاءات وندوات بين القادة العسكريين على هامش فعاليات المعرض، واللافت للنظر في معرض (إيدكيس 21) في نسخته الثانية هو حجم معدات الدفاع الجوية التي تبارت الشركات المصرية والعالمية لتقديمها، وهو ما دفع القوات الجوية المصرية لتنظيم وعقد (المنتدى الدولي الأول للقوات الجوية) تحت عنوان مهم وهو (التحديات الناشئة)، فى مجال صناعة تكنولوجيا الفضاء والطيران والملاحة الجوية؛ والذي شهده الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة، وبمشاركة قادة القوات الجوية لعدد من الدول الشقيقة والصديقة وعقد هذا المنتدى الجوي بهدف الاطلاع على أحدث المعدات القتالية الجوية والتحديات التي تواجهها وكذلك تحقيق  التعاون من اجل السلام والأمن حتى لو تم فرضه باستخدام هذه المعدات؛ ولكن الهدف الأسمى هو فرض السلام في علاقات الدول وتعزيز الحوار الاستراتيجي بين القوات الجوية الأقوى والأكبر في العالم لصياغة استراتيجيات فعالة ومستدامة؛ ووضع الرؤى والتصورات لمواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية وخلق فرص تنظيم مناورات عسكرية واسعة النطاق بين القوات المتحالفة لمحاربة الإرهاب حول العالم.


الخبراء والقادة العسكريون المشاركون بالمنتدى الأول للقوات الجوية أبدوا إعجابهم الشديد بما وصلت له قواتنا المسلحة والقوات الجوية من مستوى رفيع وقدرات استراتيجية وأن مصر أصبحت تمتلك قوات جوية قوية للغاية وتعتبر واحدة من أكبر القوات الجوية في الشرق الأوسط.


في ختام المنتدى الأول للقوات الجوية، أكد الفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية أن التطوير والتحديث والانضباط الذي تتمتع به القوات الجوية  يتحقق على أرض الواقع بفضل الاهتمام الكبير والتوجيه من القيادة العامة للقوات المسلحة والذي انعكس على مستوى التسليح بتزويدها بأحدث الطائرات للمساهمة في القيام بأعمالها والتي أضيف إليها الحرب على الإرهاب، وأن هذا المنتدى كان فرصة كبيرة للتأكيد على الدور المحوري الذي تقوم به القوات الجوية لما تمتلكه من نخبة لأفضل الطيارين المقاتلين على مستوى العالم والذين يقومون بتنفيذ كل المهام التي توكل إليهم بمنظومة تسليح متطورة تشمل مختلف الطرازات القتالية الحديثة التى تم تزويد القوات الجوية بها مؤخراً، كما مثل هذا المنتدى منصة رئيسية للقوات الجوية المصرية لمناقشة الاستراتيجيات الضرورية لاستمرار تمكين مصر كمحور بارز في مجال الدفاع العسكري في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.


كما تم توصيل رساله تعريف من خلال أطروحات المنتدى التي قدمها الخبراء والقادة في القوات الجوية لكل المشاركين عن دور القوات الجوية الحيوي والحاسم في التصدي للتهديدات الإرهابية، وأنها قادرة على استخدام أحدث التقنيات الجوية فائقة السرعة، والاستراتيجيات الحربية في الجبهات غير المماثلة وغير التقليدية، وسبل توسيع آفاق التعاون العسكري بين القوات الجويه. وكذلك التأكيد على ضروره  وفوائد التعاون بين دول المنطقه لمواجهه التهديدات، حيث يمكن للقوات الجوية لعب دور حيوي في توفير الأمن والسلم الدوليين خاصة بعد تطور التهديدات الإرهابى والأحداث الجارية في مناطق عدة.


وأخيرا .. ستظل العَسْكرية المِصْرية، فخرا لكل مصري قولا وعملا بعد أن ضَربَ فيها رِجَال القوَات الجَوية الأبطال أروع الأمثلة، في تحدٍّ وإصْرَار على تغيير الواقع، وأن المستحيل ليس له مكان في قواتنا الجوية، فكان لها الدور البارز في معرض إيديكس 21 في نسخته الثانية ليكون الأفضل فى العالم على الإطلاق؛ وليرسل هذا الحدث العالمي الهام رسالة طمأنة لشعب مصر العظيم مفادها، أن لجيش مصر قوات جوية أبية، تعمل على مدار الساعة وفى كل الظروف.. قادرة على الوصول إلى أبعَدِ مَـدَى وفى أسرع وقت لتأمين المصالح المصرية في ظل كل التحديات والتهديدات.. ومجابهة كل من تسول له نفسه تجاوز الخطوط الحمراء التي رسمتها الدولة المصرية، وأنه أصبحت بالفعل تمثل علامة فارقة بين القوات الجوية الأخرى على مستوى العالم بفضل جهد نسور الجو الأوفياء الذين يعملون ليل نهار على تطوير القوات الجوية، والتي حظيت باهتمام كبير فى رؤية القيادتين السياسية والعسكرية نظرًا لحيوية دورها فى منظومة الدفاع المصرية.


 


 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة