ثقافة وفنون

في اليوم الثالث لمسابقة الأفلام القصيرة .. التذاكر نفدت والجمهور "مبسوط"

30-11-2021 | 17:03
 في اليوم الثالث لمسابقة الأفلام القصيرة  التذاكر نفدت والجمهور مبسوطنفاد التذاكر وإشادة الجمهور في اليوم الثالث لمسابقة الأفلام القصيرة

 هالة القوصي: طريقة كتابة "لا أنسى البحر" فرضت شكل الأداء والمكان

 مخرجة فيلم "ثم يأتي الظلام": حاولت ترجمة إحساس الغابة وغضبها عندما يحاول أحدهم اقتلاع أشجارها

 

إيمان بسطاوي

نالت الأفلام والعروض التي قدمت أمس في ثاني فعاليات مسابقة الأفلام القصيرة بمهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ43 التي تختتم في 5 ديسمبر المقبل استحسانا وإشادة من جانب الحضور خاصة أن تذاكر العروض نفدت بالكامل، حيث عرض أمس الفيلم المصري "لا أنسى البحر" للمخرجة هالة القوصي التي قالت إنها كانت تركز في البداية على الصورة ثم مرحلة البناء الصوتي، وهي مرحلة تعاونية مع مهندس الصوت، وهي أكثر تجربة ممتعة.

وأضافت - خلال الندوة التي أقيمت عقب عرض الفيلم - أن التحدي بالنسبة لها في الفيلم هو التنقل في الواقع بين الأبيض والأسود، مشيرة إلى أن طريقة الكتابة هي التي فرضت شكل الأداء والمكان الذي كانت تعرف أنها ستقوم بتصويره، لافتة إلى أن القصة مستلهمة من تاريخ طويل من الحكي، خاصة أنها متخصصة في هذا النوع منذ 20، ولهذا اعتبرت هذا الفيلم كأنها تحكي قصة.

فيلم "لا أنسى البحر" بطولة منحة البطراوي، أحمد مالك، وأقيم عرضه الأول أمس بالمسرح الصغير في دار الأوبرا، وأعيد العرض الثاني في الحادية عشرة صباح اليوم في القاعة نفسها، ويقام العرض الثالث في الثالثة ونصف مساء غد في قاعة إيوارت بالجامعة الأمريكية.

كما حاز فيلم "ثم يأتي الظلام" للمخرجة اللبنانية ماري روز على إشادة وإعجاب الجمهور عقب عرضه في مسابقة الأفلام القصيرة بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته هذا العام والتي تقام في دار الأوبرا المصرية، وقالت مخرجة الفيلم، إنها حاولت أن تترجم إحساس الغابة وغضبها عندما يحاول أحدهم اقتلاع أشجارها وانتهاك حرمتها، وهو ما ظهر من خلال أحداث الفيلم من حدوث برق ورعد وأمطار غزيرة  وحالة من الضبابية طوال أحداث العمل.

 وأوضحت - خلال ندوتها التي أقيمت أمس عقب عرض الفيلم بمسابقة الأفلام القصيرة - أنها استمرت في تصوير  وتنفيذ الفيلم لمدة 4 سنوات، وأن ما عطلها هو أن التصوير كان مرتبطا بأوقات الأمطار والضبابية وحدوث برق ورعد، حيث أنها كانت تمكث في الغابة وتضطر أن تنام فيها من أجل التصوير في ظل هذه الأجواء.

كما عرض أيضا فيلم "راحوا وخلوني" للمخرجة الكويتية مايسة مؤمن ضمن فعاليات المسابقة أمس، حيث أكدت مخرجة العمل أنها كانت حريصة على توظيف الأصوات بالفيلم بشكل جيد خلال الأحداث، حيث قالت خلال الندوة إن الصوت جزء لا يتجزأ في السينما ويتطور مع الوقت أنها عادة تضع في الاعتبار عامل الصوت كشيء مؤثر ومهم على العمل الفني.

وأشارت إلى أن الصوت بالفيلم مقسوم إلى قسمين أحداهما عبارة عن الفلكلور والموال والذي كانت تستمع إليه عندما كانت صغيرة، وثانيهما عبارة عن الأصوات بالفيلم مثل صوت ماكينة الخياطة والأدوات المستخدمة مؤكدة أن كانت تريد أن تلمس مشاعر معينة.

وأضافت أن فيلم "راحوا وخلوني" تم تصويره في ورشة بواسطة مخرج وثائقي وأنها لم تكن مهتمة في البداية بالأفلام الوثائقية ولكن الفكرة نالت إعجابها، وبدأت في تنفيذها لتكون اليوم مشاركة به في مهرجان القاهرة السينمائي".

ومن المقرر أن تنطلق  فعاليات اليوم الثالث من عروض مسابقة الأفلام القصيرة، بالدورة الـ 43 بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في السادسة والنصف مساء اليوم بالمسرح الصغير، ومن المقرر أن تكون مدة هذا العرض الذي يتضمن 4 أفلام، 74 دقيقة، تعقبها مناقشة حول هذه الأعمال.

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة