رياضة

المنتخب .. اللحظات الأخيرة

30-11-2021 | 17:02
المنتخب  اللحظات الأخيرةالمنتخب .. اللحظات الأخيرة

كيروش يفاضل في الدفاع والوسط والهجوم قبل لبنان

البرتغالي يحذر لاعبيه من المرتدات قبل آخر بروفة

كتب – سعيد شبانة وأحمد الضبع: ينهي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم استعداداته اليوم لخوض لقائه المرتقب غدا مع لبنان في الجولة الأولى من عمر المجموعة الرابعة لكأس العرب.

ويؤدي المنتخب تدريبه الأخير اليوم وسط تركيز من جانب كارلوس كيروش المدير الفني على تشكيلته الأساسية من بين المفاضلات العديدة التي تجرى حاليا في أكثر من مركز مثل ثنائي الهجوم محمد شريف ومروان حمدي بالإضافة إلى لاعبي الوسط الهجومي حسين فيصل ومصطفى فتحي وأحمد سيد زيزو ومحمد مجدي أفشة وعمر كمال عبدالواحد وأحمد رفعت وكذلك مفاضلة بين أحمد حجازي وأيمن أشرف في مركز المساك فيما تصاعدت أسهم أكثر من لاعب في التواجد  ضمن التشكيل مثل محمد الشناوي في حراسة المرمى ومحمود الونش في المساك وأكرم توفيق الظهير الأيمن وأحمد فتوح الظهير الأيسر وحمدي فتحي وعمرو السولية محوري ارتكاز وهي المجموعة التي يميل المدير الفني للرهان عليها منذ البداية في اللقاء.

وحرص المدير الفني على التركيز في التدريبات الأخيرة على اللمسة الأخيرة ومنح المهاجمين جرعة مكثفة من التدريب على كيفية انهاء الهجمات بنجاح وكذلك التسديد من خارج منطقة الجزاء والتنوع في بناء الهجمات واللعب بطريقتي 4-2-3-1 و4-3-3 والرهان على بناء الهجمات من العمق مع منح ظهيري الجنب دورا هجوميا أملا في الحسم عبر الكرات العرضية والتسجيل من ألعاب الهواء وهي الجمل التكتيكية التي تدرب عليها اللاعبون بشكل مكثف .

وعقد المدير الفني أكثر من جلسة مع لاعبيه شدد فيها على ضرورة خوض لقاء لبنان بكل قوة واحترام المنافس وعدم التحلي بالثقة الزائدة أو الغرور مشددا على أن اللقاء لن يكون سهلا في ظل رغبة المنافس فى تقديم مباراة قوية أمام الفراعنة وخوضه لها بدون أية ضغوط وهو ما يفرض التركيز في المباراة بنسبة 100%

ونقل كيروش إلى لاعبيه امتلاك لبنان سرعات كبيرة في تنفيذ الهجمات المرتدة مشددا على ضرورة تركيز لاعبي الارتكاز على غلق مساحة العمق في الوسط وعدم الاندفاع الهجومي وكذلك العمل على افساد الهجمات بشكل مبكر قبل الوصول لمرمى المنتخب .

وطالب كيروش لاعبيه بضرورة التركيز في اللمسة الأخيرة وعدم التسرع والتعاون فيما بينهم داخل الملعب مشيرا إلى أن اللعب تحت الضغط هو ما يصنع اللاعب الدولي الجيد الذي سيتم الرهان عليه في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة في الكاميرون .

ومن المقرر أن يؤدي المنتخب اليوم تدريبه الأخير يحسم خلاله المدرب البرتغالي التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء يعقبها في نفس الوقت محاضرة فنية لشرح أخر الواجبات والمهام المطلوب تنفيذها من جانب لاعبيه في أرض الملعب .

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة