رياضة

الفراعنة بروح 92.. حكاية تتويج المنتخب بطلا للعرب في النسخة السورية

30-11-2021 | 17:02
الفراعنة  بروح  حكاية تتويج المنتخب بطلا للعرب في النسخة السوريةالفراعنة .. بروح 92

ثلاثية السعودية الأشهر في النهائي.. والبداية "تعادل"

هدف تاريخي لحسام حسن.. وتألق نادر وهشام يكن

الجوهري يصنع المجد عبر كرة جميلة وشباب واعد

كتب ــ هشام شاهين: البطل مرة واحدة.. عنوان يفرض نفسه على تاريخ مشاركات المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في بطولة كأس العرب عبر نسخة تاريخية لا تنسي في عام 1992 في سوريا وهي النسخة السادسة للبطولة.

في هذا التاريخ نجح المنتخب في كتابة سطرا ذهبيا عبر تتويجه بطلا تحت قيادة محمود الجوهري المدير الفني الأسطوري للفراعنة بعد بطولة قوية وصعبة خاضها المنتخب بتشكيلة مزدوجة من لاعبين كبار وشباب.

ولم يكن تتويج المنتخب الوطني متوقعا في تلك النسخة في ظل خوض الفراعنة اللقاء بتشكيلة تضم عدد كبير من اللاعبين صغار السن من لاعبي المنتخب الأوليمبي الذين خاضوا قبلها مباشرة دورة الألعاب الأوليمبية في برشلونة 1992 مثل تامر عبدالحميد ونادر السيد وسامي الشيشيني وخالد الغندور وياس ريان وعمرو الحديدي  وعلي ماهر بالإضافة إلى عناصر الخبرة مثل حسام حسن العائد من تجربة احتراف في نيوشاتيل السويسري وأحمد الكاس وإسماعيل يوسف وحسين عبداللطيف وأشرف يوسف وهشام يكن كابتن المنتخب وخالد عيد وأيمن منصور وهي التشكيلة التي كان يسعى الجوهري من خلالها تجهيز لاعبيه لبدء التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في عام 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الجوهري رفض تقديم أية وعود بشأن المنافسة على لقب بطل كأس العرب في ظل المطالبة ببناء جيل جديد وتجديد الدماء بعد فشل المنتخب في الحصول على لقب بطل كأس الأمم الإفريقية 1992 بالسنغال.

وشهدت البطولة العديد من الإيجابيات والمكاسب أبرزها اطمئنان المدير الفني على مجموعة من اللاعبين تم تصعيدهم بشكل رسمي بعدها للمنتخب مثل نادر السيد الذي نافس أحمد شوبير على حراسة المرمى بالإضافة إلى علي ماهر وسامي الشيشيني كما أنقذت البطولة هشام يكن مدافع وكابتن الزمالك من الاعتزال المبكر حيث كان اللاعب تم استبعاده بشكل مبدئي من قائمة الزمالك في موسم 1992-1993 وكان مقررا رحيله عن الفريق ولكن تألقه في البطولة العربية ساهم في تراجع إدارة الزمالك فيما بعد عن القرار وتم قيد يكن في القائمة التي حققت الدوري الممتاز فيما بعد.

وكتبت البطولة تألق لافت وكبير للنجم حسام حسن رأس الحربة قبل أن يبدأ مشواره مع الأهلي عقب نهاية مشواره الاحترافي وكان صاحب أجمل أهداف البطولة وهو الهدف الذي هز به شباك السعودية وقاد المنتخب للفوز على الأخضر 3-2 في المباراة النهائية والتتويج بطلا للبطولة العربية.

وشهدت هذه النسخة مشاركة 6 منتخبات في منافسات البطولة التي أقيمت جميعها على ملعب الحمدانية في حلب، حيث ضمت المجموعة الأولى، مصر والكويت والأردن، بينما ضمت المجموعة الثانية، السعودية وسوريا وفلسطين.

وبدأ مشواره في البطولة بالتعادل مع  الأردن، 1/1، وفاز في المواجهة الثانية على الكويت بهدف دون رد.

وصعد إلى الدور قبل النهائى كل من مصر والكويت (عن المجموعة الأولى)، والسعودية وسوريا (عن المجموعة الثانية).

وتغلب منتخب مصر على سوريا، بنتيجة 4-3 بركلات الجزاء في الدور نصف النهائى، بعدما انتهى اللقاء، بالتعادل السلبي،  وثأر منتخبنا الوطني من نظيره سوريا صاحب الأرض، وفاز عليه بنفس نتيجة النسخة السابقة، بينما فازت السعودية على الكويت، بهدفين دون رد..

وفي النهائي التقى المنتخب المصري نظيره السعودي وبدأ الجوهري اللقاء بتشكيلة تضم نادر السيد في حراسة المرمى وهشام يكن وسامي الشيشيني وحسين عبداللطيف وتامر عبدالحميد للدفاع وإسماعيل يوسف وخالد عيد وعلي ماهر وأحمد الكاس للوسط وأيمن منصور وحسام حسن للهجوم قبل أن يجرى الدفع بلاعبين مثل ياسر ريان في اللقاء.

ونجح المنتخب الوطنى المصرى فى التتويج بلقب بطولة كأس العرب، بالفوز على السعودية في النهائي بثلاثية أهداف مقابل هدفين، تقدم الفراعنة بهدف عن طريق سامي الشيشني، وأدرك الأخضر التعادل عن طريق عبد الرحمن الرومي، وعاد منتخب مصر للمقدمة من جديد، بهدف أحمد الكأس، لكن المنتخب السعودي تعادل عن طريق سعيد العويران وكانت المباراة تسير نحو التعادل واللجوء لركلات الترجيح، لكن العميد حسام حسن فاجأ الجميع وسجل هدف الفوز  بطريقة رائعة "مقصية" ليمنح منتخب مصر الفوز في الدقيقة 85 ويحقق اللقب العربي ، حتى الآن..

في الوقت الذي حقق فيه، منتخب الكويت، المركز الثالث، في البطولة، بفوزه على سوريا، بهدفين مقابل هدف.

وساهم تتويج المنتخب الوطني ببطولة العرب عام 1992 في منح اتحاد الكرة الجوهري عقدا يمتد لنحو عام كامل قاد خلاله الفراعنة في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 1994 وأنهى الجدل الذي أثير قبلها عن مستقبل المدرب والأصوات التي طالبت برحيله عن منصبه بسبب إخفاقه الشهير في أمم إفريقيا وخروجه من الدور الأول في السنغال 1992 والتي شهدت خسارته من السنغال وغانا.

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة