متابعات وتقارير

رئيس الوزراء يتابع تطوير القرى المتضررة من الأمطار بأسوان

29-11-2021 | 17:52
رئيس الوزراء يتابع تطوير القرى المتضررة من الأمطار بأسوانجانب من الاجتماع

مدبولي يستقبل المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة

كتب- هشام السيد:

في متابعة لتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالبدء في تطوير القرى المتضررة من الطقس السيئ والأمطار الغزيرة في محافظة أسوان، ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بحيث سيتم بدء العمل على الفور في هذه القرى المتضررة، والتي كان من المخطط تطويرها خلال المرحلة الثانية للمبادرة، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، اجتماعا مع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، ومسئولة التنسيق والمتابعة للمبادرة، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، واللواء محمود نصّار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير.

وأشار إلى أن زيارة رئيس الجمهورية إلى محافظة أسوان الخميس الماضي تضمنت جولة لقرية "غرب أسوان"، وهي إحدى القرى المتضررة، والمُدرجة في المرحلة الثانية لمبادرة "حياة كريمة" حيث تفقد عددا من المنازل التي تضررت من موجة الأمطار الغزيرة التي ضربت القرية، كما شملت الزيارة أيضا تفقد قرية "الشهامة" إحدى القرى المدرجة في المرحلة الأولى من المبادرة.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي: سيكون للقرى المتضررة من الأمطار الغزيرة أولوية في أعمال التطوير، وفقا لتوجيهات الرئيس، وسيتم ضمها للمرحلة الأولى بدلا من المرحلة الثانية من المبادرة، بحيث يتم تنفيذ أعمال التطوير بها على الفور.

ووجه رئيس الوزراء بسرعة إنزال المعدات في القرى المتضررة من الطقس السيئ لبدء أعمال التطوير بها، وبشكل خاص مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، و"سكن كريم"، وكذا تلبية مطلب أهالي القرية ببناء المدرسة بها، كما أكد على ضرورة سرعة الانتهاء من المشروعات الجاري تنفيذها حاليا ضمن مبادرة "حياة كريمة"، والمتابعة المستمرة لهذه المشروعات.

من ناحية أخرى استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، الدكتورة سيما بحوث، وكيلة الأمين العام، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وهنأ رئيس الوزراء الدكتورة سيما بحوث على منصبها الجديد ، قائلاً "نفخر بوجودك كقامة عربية على رأس هذه المؤسسة الأممية"، معرباً عن ثقته فيما ستقدمه من إضافات قيمة لهذه المؤسسة.

وأشاد الدكتور مصطفي مدبولي بالتعاون المتميز مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في القضايا المتعلقة بتمكين المرأة على مختلف المستويات، لافتاً في هذا الصدد إلى الدعم غير المسبوق من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمرأة المصرية، والذى انعكس فيما اتخذته الدولة المصرية من إجراءات، بما في ذلك التعديلات الدستورية لزيادة تمثيل المرأة في البرلمان والذي وصل إلي 25% من مقاعد مجلس النواب، فضلاً عن بلوغ نسبة تمثيلها في الحكومة أيضاً 25%، وتعيينها في مناصب: المحافظ، ونواب الوزراء والمحافظين، ومساعديهم، هذا بالإضافة إلى قرار رئيس الجمهورية التاريخي بتعيين المرأة في النيابة العامة ومجلس الدولة، فضلا عن زيادة نسب التحاق الفتيات بالتعليم الجامعي.

وفيما يتعلق بالتمكين الاقتصادي، سلط رئيس الوزراء الضوء على البرامج والمبادرات التي أطلقتها الدولة لتمكين المرأة اقتصاديا، لاسيما للفئات الأكثر احتياجاً كالمرأة المطلقة، والأرملة، والمرأة المعيلة، وتوفير سبل الدعم لمساعدتها على إقامة المشروعات، وسهولة حصولها على التمويل الائتماني، هذا بالإضافة إلى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، التي تتضمن برامج كثيرة تستهدف تمكين المرأة في الريف.

واستعرض مدبولي ملامح المبادرة الرئاسية الجديدة المزمع إطلاقها الشهر القادم لـ "تنمية الأسرة المصرية"، والتي تستهدف بعض محاورها تنمية المرأة الريفية والحضرية على حدٍ سواء، وإزالة الضغوط المجتمعية عنها لتعزيز تمكينها في المجتمع، وزيادة مشاركتها في سوق العمل.

وأضاف رئيس الوزراء أن الدولة اتخذت خطوات تشريعية وإجرائية للحد من العنف ضد المرأة، بما في ذلك تشديد العقوبات على جريمة التحرش، وقضايا العنف ضد المرأة، وزواج القاصرات، وغيرها.

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة