حوادث

الشقيقان تخصص " حشيش وهيروين"

29-11-2021 | 17:52
الشقيقان تخصص  حشيش وهيروينالشقيقان تخصص " حشيش وهيروين"

الإسماعيلية - خالد لطفي:

اكتسب المدعو "أحمد" شهرة واسعة فى ترويج الهيروين والحشيش الخام بين عملائه بنظام الجملة واستغل خلو صحيفته الجنائية من القضايا لكونه موظفا فى إحدى المصالح الحكومية للتحرك بسهولة بين سيناء والوادى لكى يلبى طلبات زبائنه من المواد المخدرة وبعد أن اتسع نشاطه بشكل لافت للنظر استعان بشقيقه الأكبر الذى يعمل سائقًا لكى يساعده فى تجارتة ويكون رفيقا له فى جولاته المكوكية ما بين محل إقامته وتواجد الزبائن الذين يفضلوا التعامل معه دون غيره بسبب أسعاره الرخيصة .

انتفخت جيوبه بالمال الحرام فى مدة زمنية قصيرة ومنح أخيه جزءا من الربح الذى يجمعه من خلال تجارته المحرمة حتى يكون بجواره دومًا ولا يتهرب منه عند اللجوء إليه واستغل "أحمد" أرباب السوابق وتعاقد معهم لتهريب المواد المخدرة أثناء عبورهم الضفة الشرقية للغربية لقناة السويس نظير عمولات يحصلوا عليها ونظرًا لخطورتهما وضعهما رجال مكافحة المخدرات بمنطقة القناة وسيناء على قائمة المطلوب سرعة استهدافهما وبعد مجهودات مضنية من البحث والتحرى تمكنوا من ضبط الأخوين متلبسين وبحوزتهما كميات من الهيروين والحشيش ومبلغ مالى وهاتفين محمول وسلاح أبيض ، تحرر المحضر اللازم لهما وتولت النيابة العامة التحقيق.

كان اللواء هشام الزغبى رئيس الإدارة العامة لمكافحة المخدرات واللواء مفيد فوزى مساعد المدير لمنطقة القناة قد وردت إليهما معلومات بشأن وجود بؤر ثابتة ومتحركة يزاول من خلالها بيع المواد المخدرة ويتردد عليها تجار الكيف الراغبين فى شراء أصنافها المختلفة تمهيداً لطرحها فى الأسواق للشباب وكيفية وضع الخطط المناسبة لاستهدافهم وضبطهم وتقديمهم لمحاكمات عاجلة للقصاص منهم.

تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد أحمد رمضان رئيس منطقة الإسماعيلية والوكلاء العقداء أحمد بلبولة وعلى عبد النبى وأحمد عبد الله، دلت تحرياتهم أن المدعو أحمد 45 سنة -موظف- ليست له معلومات جنائية وأحد أقاربه من تجار الكيف المشهورين الذى خرج من السجن فضل أن يسلك نهجه فى الاتجار بالهيروين والحشيش للبحث عن الثراء السريع.

وأضافت التحريات أن المتهم أتفق مع شقيقة الأكبر عبد الله 52 سنة –سائق- أن يصاحبه فى تحركاته الميدانية وعند بيعه للبضاعة بمختلف محافظات الوجه البحرى والقبلى لتشجيعه وتوفير الحماية له خشية أن تكون هناك أعين تراقبه ويكون هدف أمنى سهل المنال.

وأشارت التحريات إلى أن الأخوين ذاع صيتهما والكل يقصدهما لشراء البودرة والحشيش داخل وكرهما بدائرة مركز القنطرة غرب.

 وبعرض التحريات على النيابة تم استصدار إذن لضبط المتهمين وأعد المقدم حسام الشحات والرائد أحمد المحمدى مفتشا مكتب مكافحة المخدرات بمنطقة القناة وسيناء أكمنة ثابتة ومتحركة بالقرب من المبيع الذين يستقبلا داخله عملائهما وعندما حانت ساعة الصفر وصلت معلومة عن وجودهما فى انتظار تسليم صفقة من المخدرات لزبائنهما وبعد محاصرتهما تم مداهمتها ووجد بحوزتهما كميات من طرب الحشيش الخام وسلاح أبيض ومبلغ مالى .

وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات وواقعه الضبط اعترفا تفصيليا بحيازتهما للمضبوطات بقصد الاتجار فيها به وبعرضهما على رئيس النيابة الكلية أمر بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 

    

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة