ليل ونهار

"قيسارية" سوهاج.. عراقة الماضى وملتقى تجارة الحاضر

29-11-2021 | 17:52
قيسارية سوهاج عراقة الماضى وملتقى تجارة الحاضر" قيسارية " سوهاج .. عراقة الماضى .. وملتقى تجارة الحاضر

سوهاج - محمد أبو العباس: فى قلب مدينة سوهاج وبالقرب من مسجد العارف بالله تمتد "قيسارية" سوهاج الأثرية والتى يرجع تاريخها إلى اكثر من 700 عام، وأغلب الظن أنها أنشئت فى عهد المماليك، وتجسد القيسارية روح التاريخ وأصالة الماضي، وتتميز بتعدد أبوابها، وسقف أغلب شوارعها بالألواح والعروق الخشبية منذ مئات السنين لحماية روادها من حرارة الصيف وأمطار الشتاء، وعلى الرغم من مد يد التطوير والتحديث إليها إلا أنها لا تزال تحتفظ بطابعها المميز المحمل بعبق التاريخ، حيث يتجمع فيها الباعة وأصحاب الحرف منذ نشأتها وحتى عصرنا الحالى، ويقصدها جميع أبناء سوهاج من مختلف المراكز والقرى، والزائرين من المحافظات المجاورة لشراء احتياجاتهم، حيث لا تخلو محلاتها التجارية من جميع أنواع البضائع من الأقمشة والملابس والعطارة والأدوات المنزلية والتى تباع بأسعار تلائم كافة فئات المجتمع، كما يوجد بها مسجد الفرشوطى، ومسجد على بك الكبير والذى يعد مسجدًا أثريًا، ولكن لم يتم تسجيله كأثر حتى وقتنا الحاضر.  

وتتميز القيسارية بوجود شوارع كاملة تعتمد على كشافات الإنارة فيشعر المترددون عليها في النهار بأنهم يتجولون فيها ليلًا، وللقيسارية عدة أبواب للدخول والخروج بسبب كثرة شوارعها ومنحنياتها وتقاطعاتها والتي تتجاوز العدة كيلومترات، كما يشعر زائروها بعبق التاريخ وكأنها قطعة من الماضى، حيث تتجمع فيها الحرف اليدوية التقليدية كالحدادة وصناعة الأحذية والأدوات النحاسية .

 يقول عبد اللطيف حسن – تاجر – إن القيسارية تشهد إقبالا كبيرا من المواطنين على مدار العام من أبناء سوهاج والمحافظات المجاورة والذى يتزايد بصورة كبيرة مع اقتراب شهر رمضان المبارك وعيدى الفطر والأضحى والمناسبات الدينية والمولد النبوى، كما يقصدها النساء لتجهيز بناتهن المقبلات على الزواج لشراء كافة متطلباتهن والتى تتواجد فى محلاتها المنتشرة على امتدادها، كما تتميز بأسعارها التى تقل عن مثيلاتها فى الأسواق الأخرى، فضلا عن أنها تعد مركز تجمع لمحلات الصاغة والمشغولات الذهبية والفضية.   

ويضيف خالد السمان – تاجر – إن القيسارية لا تخلو من وجود المطاعم ومحلات الجزارة والأسماك الطازجة والمملحة، وبها أقدم محلات العطارة التى توجد بها أعشاب نادرة قد لا توجد فى محلات العطارة الأخرى، كما توجد بها محلات الزجاج، وأدوات الصيد، والمناحل، وورش الموبيليا والأثاث، ما حولها إلى مزارا يقصده المواطنون للاستمتاع بطابعها التاريخى، ومشاهدة حركة البيع والشراء وكأن التاريخ أبى أن يغادرها واستقر بين جنباتها .

 

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة