منوعات

7 خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

29-11-2021 | 14:36
 خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح
أحمد فاوي

يتمنى كل من الآباء والأمهات مستقبلًا أفضل لأبنائهم، وهي في الواقع أحلام مشروعة، ولكن قد تكون أدوات تحقيق تلك الأحلام تضر بالأبناء ولا تفيدهم.

فقد نشر موقع "إف.بي.ري" الروسي تقريرًا استعرض فيه الأخطاء الرئيسية في التربية التي تمنع الأبناء من تحقيق النجاح.

وقد ذكر التقرير بعض الأخطاء التي قد نقع فيها بحسن نية عند توجيه أطفالنا.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

إجابات جاهزة

 هل ستكون مهتمًا بمشاهدة قصة بوليسية مثيرة إذا كنت تعرف مسبقًا من هو المجرم؟  بالطبع لا، فقد يتصرف بعض الآباء بنفس الطريقة، ولا يمنحون أطفالهم الفرصة للتفكير قليلاً قبل الإجابة عن سؤال يثير اهتمامهم بأنفسهم.

 فليس المطلوب تسهيل الأمور لأطفالك إلى هذا الحد، يجب أن يتعلم الطفل عن العالم بمفرده، وطرح الأسئلة عليه، فهي وسيلة لكي يتعرف على العالم حوله بشكل أفضل.

وليس الغرض أن يفكر الطفل في السؤال ولكن يجب أن تكون لديه عدة أجوبة بعد تفكير.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

الاستثمار ليس في التعليم المبكر

 يعتقد بعض الآباء خطأً أن تعليم الأطفال في سن مبكرة مفيد جدًا لأنه يتيح للطفل معرفة كل شيء في وقت سابقًا بذلك الكثير من أقرانه.

ويتمثل ذلك جلياً من قبل الأمهات والآباء عندما يحاولون تكرار نجاحات أطفال أصدقائهم.

عملياً، الطفل الذي يستطيع القراءة في سن الثالثة ليس من المرجح أن ينجح في المدرسة أكثر من الطفل الذي يستطيع القراءة في سن السابعة. علاوة على ذلك، لا ينصح علماء النفس عمومًا بفعل ذلك؛ حيث إن تعلم الكتابة قبل سن السادسة بشكل عام غير مستحسن.

 لذلك، من الأفضل توجيه الانتباه إلى تنمية ذاكرة الطفل وخياله وتفكيره وتنمية قدرته على التعبيرعن أفكاره بشكل صحيح قبل سن السادسة.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

الرغبة في الحصول على "الطفل المعجزة"

خطأ آخر يرتكبه الآباء، هو الرغبة في جعل من الطفل معجزة ونجاحًا في جميع المجالات، وهذا ما يدفعه الأهل لا يتركون للطفل وقت فراغ عمليًا من أجل الاستمتاع الكامل بالطفولة.

 بادئ ذي بدء، يجب أن تفكر في حقيقة أن الطفل يمكنه فقط اللعب أو الدردشة مع الأصدقاء أو الحصول على قسط جيد من الراحة.

 وكهواية، فقط شجعه على اختيار ما يحبه أكثر، وإذا كنت ترغب في إعطائه معرفة إضافية في مجالات أخرى، فيمكنك القيام بذلك خلال عطلات نهاية الأسبوع عندما تكون مسترخيًا مع طفلك.

بالإضافة إلى ذلك، لا ينبغي بأي حال من الأحوال نقل طموحاتك إلى الطفل وإجباره على فعل ما تحبه أنت أو أمه شخصيًا أو أنت تطلب منه تحقيق ما حققته أنت من نجاحات.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

لا تكن سلبيا مع أطفالك

عامل مهم هو موقف الوالدين من مصالح أطفالهم، فقد يعتقد بعض الناس خطأً أنه لا داعي لفعل أي شيء إذا رفض الطفل فجأة فعل شيء ما كان مداوماً على فعله.

على سبيل المثال، إذا كان يهوا أمرا ما ثم تركه فجأة دون مقدمات أو أسباب واضحة.

أولاً، حاول اكتشاف الخطأ الذي حدث ومتى وسبب هذا القرار، واشرح لطفلك مدى أهمية موهبته بالنسبة له ولعائلته بأكملها، وساعده في العودة إلى ممارسة هوايته مرة أخرى.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

الحوافز المالية للطفل

لا يُنصح بفعل كل شيء للطفل يمكنه القيام به بنفسه، فقد تقوم الأم بإطعام طفلها بالملعقة تقريبًا حتى سن المدرسة الإعدادية، ومساعدته في ارتداء الملابس، وترتيب السرير، وما إلى ذلك، وغالبًا ما تكون الحجة هي أن الطفل سيفعل ذلك ببطء، وهذا خطأ كبير وفادح أيضا، فيجب أن تتحلى بالصبر ودع طفلك الصغير يتولى المهمة بنفسه.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

الحضور المبكر إلى المدرسة

ليس من المنطقي أن تتسرع في الذهاب بالطفل في سن مبكرة، فيجب قبل الشروع في إرسال الطفل إلى المدرسة أن يصبح أقوى معنوياً وجسدياً قبل البدء في إتقان المعرفة.


خطايا يرتكبها الآباء قد تمنع الأبناء من تحقيق النجاح

المساعدة في أداء الواجبات المنزلية وتجاهل النشاط البدني

 الواجب المنزلي للطفل هو اختبار في المنزل أي اختبار لمعرفته، كيف تعلم المادة في المدرسة لذلك، يجب على الآباء محاولة إيلاء أقل قدر من الاهتمام لهذه العملية، والسماح للطفل نفسه بالدراسة في الوضع والسرعة المناسبين له.

من ناحية أخرى موازية، لا تنس أن الأطفال بحاجة إلى التحرك واللعب . لذلك، لا ينبغي لأي قدر من الدروس أن تحل محل النشاط البدني المناسب لأعمارهم.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة