متابعات وتقارير

أو ميكرون يتمدد في أوروبا.. وأمريكا تترقب

28-11-2021 | 16:40
أو ميكرون يتمدد في أوروبا وأمريكا تترقب المتحور "أوميكرون" يتمدد في أوروبا.. وأمريكا تترقب

عواصم عالمية – وكالات الأنباء: بعد تسجيل حالتين في بريطانيا، رصدت إصابات أخرى بمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا في إيطاليا، وألمانيا وهولندا، فيما تترقب الولايات المتحدة وصوله، وذلك في مؤشر على تصاعد خطير للأزمة وتمدد جديد للوباء.

وأوضح بيان رسمي إيطالي أن "العينة الإيجابية أخذت من مريض أتى من موزمبيق وأن المريض وأفراد عائلته في وضع صحي جيد".
كما أكدت ألمانيا تسجيل أول إصابتين على أراضيها بأوميكرون تتعلقان بشخصين وصلا من جنوب إفريقيا إلى مطار ميونيخ (جنوباً) على ما ذكرت السلطات المحلية. وقالت وزارة الصحة في مقاطعة بافاريا في جنوب ألمانيا في بيان "تم في بافاريا تأكيد إصابتين مشبوهتين بالمتحور أوميكرون الذي صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه مقلق".
وقد أدت قوة الموجة الرابعة من فيروس كورونا وانتشار السلالة الجديدة التي اكتشفت في جنوب إفريقيا إلى زيادة الضغط على الساسة الألمان، لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة وعاجلة بشأن مواجهة الفيروس.
ودعت الأكاديمية الوطنية الألمانية "ليوبولدينا" إلى سرعة تقليص شديد وعاجل للتواصل بين الأفراد بما فيهم الحاصلون على التطعيم والمعافون بعد إصابة بالفيروس.
وتحدثت الحكومة الألمانية عن "تحديات دراماتيكية جديدة" بسبب الفيروس ، مؤكدا أنه لم يكن هناك شيء لم يؤخذ في الاعتبار.
كما قالت السلطات الصحية في هولندا إن بعض حالات الإصابة بكوفيد-19 التي اكتشفت بين مجموعة من الركاب القادمين من جنوب إفريقيا هي على الأرجح من سلالة أوميكرون. وقال المعهد الوطني للصحة في هولندا في بيان "تم رصد السلالة أوميكرون بين عدد من الأشخاص الذين أثبتت الفحوص إصابتهم بالفيروس". وقال متحدث باسم المعهد إن "من شبه المؤكد" أن الحالات تعود للسلالة الجديدة لكن لابد من إجراء المزيد من الفحوص.
وكانت بلجيكا أعلنت تسجيل حالات بالمتحور الجديد، في حين كشفت هولندا أنها رصدت 61 مصاباً بالفيروس بين مسافرين على رحلة أتت من جنوب إفريقيا.

جاء ذلك بينما حذر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) من أن خطر انتشار المتحوّر في أوروبا "مرتفع إلى مرتفع جدّاً".
والمتحور الذي وصفه عدد من العلماء بالمقلق، اكتشف لأول مرة في جنوب إفريقيا، ورجح الخبراء هناك أنه قد يكون أكثر خطورة أو عدوى، على الرغم من أن وزير الصحة عاد اليوم وأعلن أنه لا داعي للهلع.
وفي تطور آخر, نزل حوالي 40 ألف شخص إلى الشوارع في النمسا احتجاجا على إجراءات كورونا والتطعيم الإجباري المزمع تطبيقه هناك.  
وتعتزم الحكومة في فيينا تطبيق التطعيم الإجباري في فبراير المقبل. ومن المقرر تقديم مشروع قانون مفصل لتنظيم التطعيم في الأسبوع الثاني من شهر ديسمبر المقبل.
وفي كل القارات، علقت الكثير من الدول الرحلات مع جنوب القارة الإفريقية. وتنطبق قيود السفر، إلى جانب جنوب إفريقيا، على بوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وملاوي في بعض الحالات.
وقد أسفت حكومة جنوب إفريقيا على إغلاق الكثير من الدول حدودها أمام مواطنيها والمسافرين منها، معتبرةً أنها "تُعاقَب" بسبب حرفية علمائها الذين رصدوا المتحورة أوميكرون من فيروس كورونا.
وفيما يغلق العالم أبوابه في وجه جنوب إفريقيا، كان الركاب في مطار جوهانسبرج يحاولون العودة إلى أوروبا قبل فوات الأوان. وقالت روث براون وهي بريطانية تبلغ 25 عاما وتعيش في جنوب إفريقيا ولم تعد إلى المملكة المتحدة منذ العام 2019 "لقد سئمنا من كل هذا".
وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن "المعلومات عن هذه المتحورة الجديدة تؤكد بمزيد من الوضوح أن هذا الوباء لن ينتهي بدون التطعيم على مستوى العالم"، داعيا إلى تقديم مزيد من اللقاحات إلى الدول الفقيرة.
ويقول أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بالولايات المتحدة وكبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن، إن المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" ربما يكون متواجد بالفعل في الولايات المتحدة، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.
وذكر كبير المستشاريين الطبيين للرئيس الأمريكي أن هذا المتحور سيظهر في النهاية تقريبا في كل مكان، وذلك بالنظر إلى درجة قابليته للانتقال.
ومنذ نهاية العام 2019، أودى الوباء بحياة ما لا يقل عن ستة  ملايين شخص في كل أنحاء العالم.

تابعونا على

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة