محافظات

الغربية تتخلص من "العشوائيات"

28-11-2021 | 16:38
الغربية تتخلص من العشوائياتالغربية تتخلص من " العشوائيات "

 

الغربية تتخلص من "العشوائيات"

تطوير " كندلية " الخطرة.. و 7 مناطق "غير مخططة " بتكلفة 411 مليون جنيه لخدمة 710 ألف نسمة.. وفرحة عارمة بين المستفيدين

المحافظ : إنشاء 480 وحدة سكنية بطنطا على غرار " الأسمرات وبشائر الخير " .. ومجتمع عمرانى متكامل بالمحلة

الغربية – ياسر أبوشاميةأكد الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية أن تطوير المناطق العشوائية وتحويلها إلى مناطق حضارية لتوفير حياة كريمة للمواطنين على رأس أولويات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة .. مشيرا إلى بدء تطوير منطقة " كندلية " الخطرة من خلال إزالة مساكنها بالكامل وإنشاء 11 عمارة تضم 152 وحدة سكنية و28 محلا تجاريا بتكلفة قدرها 94 مليون جنيه وستكون المنطقة مكتملة الخدمات وتقام على مساحة ثلاثة أفدنة ويقطنها حوالى 476 أسرة.. وتمثل حلقة وصل مهمة للربط بين منطقة الجلاء ومنطقة القرشى والخادم والعجيزى ومساكن الشباب ومحطة قطار طنطا.. مشيرا إلى أن الخطوات التنفيذية ستبدأ خلال أيام مع بدء إخلاء تلك المساكن العشوائية وذلك ضمن خطة المحافظة لتطوير العشوائيات بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات "التنمية الحضارية" .

وأكد تسليم الأهالي عقودا للشقق الجديدة قبل الإخلاء وأن التسليم جاء بناء على تقريرعن الحالة الإجتماعية لكل أسرة وإحداثيات المنازل التى سيتم إخلاؤها مراعاة لتحقيق العدالة فى التوزيع وحجم الإخلاء الذى يتم تنفيذه للمنطقة لإعادة تطويرها بأسلوب علمى .

أضاف أن أعمال تطوير المناطق العشوائية تشمل أيضا 7 مناطق "غير مخططة" وهى 5 مناطق بطنطا وهى: منطقة العجيزى وتشمل 57 شارع بإجمالي أطوال21 كم.. ومنطقة الترعة العريضة بسيجر وتشمل 120 شارع بإجمالي أطوال 18 كم .. ومنطقة السلخانة 27 شارع بإجمالي أطوال 8 كم .. وعلى أغا بتطوير 48 شارع بإجمالي أطوال 14 كم.. أما في منطقة المرشحة "قحافة" فتشمل أعمال التطوير 61 شارعا بإجمالى أطوال 10كم وسوف ويستفيد من أعمال التطوير 400 ألف نسمة .

أضاف المحافظ أنه يتم تطوير منطقتين بالمحلة الكبرى هما : منطقة التوبة خلف مسجد المحجوب والخبى أبو القاسم بمنطقة سوق اللبن بحى أول المحلة وتشمل 5 شوارع بإجمالى أطوال 4كم .. ومنطقة سكة طنطا وعزبة خضر بحى ثاني المحلة وتتضمن الأعمال بها 44 شارع بإجمالى أطوال 7كم ويستفيد منها 310 ألف نسمة .. وتشمل أعمال التطوير إحلال وتجديد شبكات مياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء وتركيب خطوط للتليفونات وتوصيل خدمة الغاز الطبيعى لبعضها إضافة إلى تجميل ورصف الشوارع بالأسفلت والإنترلوك – حسب مساحتها – وصيانة وتركيب أعمدة الإنارة .. وغيرها .

وأشار محافظ الغربية إلى أن ما تشهده المحافظة من أعمال تطوير تسير وفق مخططات منظمة تستهدف الإرتقاء بمستوى المحافظة وتوفير حياة كريمة لمواطنيها وبانتهاء العمل ستشهد المحافظة طفرة نوعية في الشكل العام وفق آليات تنفيذية محددة تشمل جميع مراكز المحافظة تباعا ووفقا للمتفق مع صندوق تطوير العشوائيات " التنمية الحضارية " .. حيث تم وضع خطة شاملة ومنظومة متكاملة للتنمية العمرانية تبدأ بتطوير ٧ مناطق عشوائية غير مخططة بالمحافظة بتكلفة 411 مليون جنيه لخدمة حوالى 700 ألف نسمة بالتعاون مع الصندوق .. وستكون الغربية مثالا يحتذى به لباقى المحافظات للأعمال التى يتم تنفيذها على أرضها.. مشيرا إلى أن نسب إنجاز أعمال مياه الشرب والصرف الصحي بمناطق العجيزى وسيجر والسلخانة وقحافة وعلى أغا بطنطا بلغت ٩٧ % ونسبة الإنجاز في المحلة الكبرى بمناطق التوبة خلف مسجد المحجوب ومنطقة الخبى وأبو القاسم بحى أول المحلة  ١٠٠ % للصرف الصحى و٥٣ % لشبكات مياه الشرب .. أما فى منطقة سكة طنطا وعزبة خضر بحى ثانى المحلة فبلغت نسبة الإنجاز ٨٢ % لشبكات المياه والشرب و٩٠ % للصرف الصحى 

" الأسمرات وبشائر الخير "

أشار الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية إنشاء ٦ عمارات بمشروع الإسكان الاجتماعي بمنطقة العجيزى بطنطا ضمن مشروع تطوير عواصم المحافظات تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتوفير وحدات سكنية للمواطنين الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا من خلال توظيف الأراضى غير المستغلة وإقامة مشروعات سكنية متكاملة الخدمات على غرار " الأسمرات وبشائر الخير " بهدف التطوير العمرانى والقضاء على المناطق العشوائية وغير الآمنة التي تهدد ساكنيها الذين عانوا لسنوات من الإهمال والعشوائية والتى تستهدف إنشاء ٥٠٠ ألف وحدة سكنية بجميع أنحاء الجمهورية .. مشيرا إلى أن أعمال الحفر ووضع الأساسات طبقًا للرسوم الهندسية تسير على قدم وساق لبناء 6 عمارات وتتكون كل عمارة من دور أرضي و ٩ أدوار علوية بإجمالي ٤٨٠ وحدة سكنية مقامة على مساحة ٢.٣ أفدنة داخل منطقة العجيزى.

مجتمع عمراني متكامل بالمحلة

أضاف المحافظ أنه ناقش مع مدير صندوق تطوير العشوائيات " التنمية الحضارية "خطة إنشاء مدينة المحلة الجديدة بأرض المستعمرة حيث تم عمل الجسات وجار تسليم الموقع للهيئة المنفذة للبدء في تنفيذ المشروع والذي سيمثل نقلة نوعية داخل مدينة المحلة الكبرى بعد موافقة رئاسة مجلس الوزراء على إنشاء مجتمع عمرانى جديد متكامل " سكنى وتجارى وخدمى " يكون بديلا لاسكان مدينة العمال بالمحلة حيث تمت الموافقة عليه واعتماده من الرئيس السيسى وتكليف الهيئة الهندسية للبدء في التنفيذ وتطوير مبانيها الأرضية بإجراء إحلال وتجديد من خلال انشاء مبانى ذات ارتفاعات عالية متعددة الأدوار والاستفادة من مساحة الأرض الكلية للمستعمرة في إنشاء مدينة المحلة الجديدة كما سوف يتم نقل ساكنى الوحدات السكنية الأفقية الى العمارات الجديدة .

وأشار المحافظ إلى أن المقترح تقدم به أحد شباب المحلة يتضمن تأسيس وإنشاء مدينة المحلة الجديدة بواقع 6500 وحدة سكنية تقريبا إسكان " شباب - متوسط – فاخر " للمساهمة فى مشكلة إسكان المحلة بالكامل بمنطقة المستعمرة الشهيرة بمدينة العمال تحت عنوان " المشروع القومى لمدينة متكاملة بالمحلة الكبرى " والتي تم بناؤها عام 1906 أثناء الاحتلال الإنجليزى لمصر بهدف إنشاء معسكرات لجنود الاحتلال ومن هنا جاءت كلمة مستعمرة .. وكانت شركة غزل المحلة قد وقعت عقد شراكة مع الدولة للانتفاع بوحدات المستعمرة في سكن العاملين بالشركة على أن تبقي الأرض ملك الدولة مقابل مبلغ 211 ألف جنيه هي تكلفة المباني وقتها وأصبحت مساكن عمالية من وقتها وحتى الآن .. مضيفا أن هذا المشروع يعتبر أحد المشروعات العملاقة التى تسهم فى حل مشكلة الاسكان بالمحلة.. والارتقاء بالمظهر العام والشكل الحضارى للمدينة الكبيرة .

فرحة المستفيدين

أشاد عدد كبير من سكان المناطق العشوائية الجارى تطويرها بسرعة تدخل المسئولين لوضع حلول عاجلة وتطوير مناطقهم وإنقاذهم من المستوى المعيشى السيئ وغير الآدمى الذى كانوا يعيشون فيه ما يوفر لهم حياة كريمة وينقذهم من المعاناة اليومية ويتيح لهم الخدمات والمرافق الحيوية التى افتقدوها لسنوات طويلة .

أعرب سامح عباس - عامل وأحد سكان منطقة كندلية بمدينة طنطا - عن فرحته باختيار المنطقة لتكون على رأس خطط تطوير المناطق العشوائية بمدينة طنطا وإزالة المبانى القديمة – التى كانت تهدد حياتهم - وبناء مساكن بديلة وتطوير الخدمات والمرافق القديمة التى عفى عليها الزمن بإنشاء شبكات جديدة لمياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء ورصف الطرق والتى تعتبر خطوة جادة من جانب المسئولين من أجل تحسين أوضاعهم والوصول بهم إلي بر الأمان ومراعاة للبعد الاجتماعى لهؤلاء المواطنين من البسطاء فى توفير حياة معيشية كريمة لهم .. مشيرا إلى تسليمهم عقود للشقق الجديدة قبل الإخلاء حتى يتم طمأنتهم بعودتهم مرة أخرى للمنطقة فى شقق جديدة وفى منطقة متكاملة الخدمات وذلك تمهيدا لبدء عمليات الإخلاء .

ووصف محمود الطنطاوى - حداد - تطوير المناطق العشوائية ومنها منطقة العجيزى بطنطا بأنها طوق نجاة للفقراء وانتشالهم من ظروفهم الصعبة بعد أن ظلوا طوال سنوات طويلة يعانون حياة غير آدمية نتيجة طفح مياه الصرف الصحى التى تغرق الشوارع وافتقادهم لمعظم الخدمات الأساسية .

وقدم محمد على بائع الشكر لكافة المسئولين على جهودهم فى تطوير المناطق العشوائية ومنها منطقة سوق اللبن " الخبى وأبو القاسم  " بالمحلة والتى تعتبر من أقدم وأعرق مناطق المدينة .. ومشيدا بأعمال إنشاء شبكات جديدة لمياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء وتركيب خطوط للتليفونات وتوصيل خدمة الغاز الطبيعى إضافة إلى رصف الشوارع وتجميلها بعد أن ظل سكانها طوال سنوات طويلة يعانون صعوبة  العيش بهذه المنطقة .

أضاف الدكتورحسام بندق بمعهد الخدمة الاجتماعية أن تنفيذ خطة تطوير المناطق العشوائية بمدينتى طنطا والمحلة ستكون مثالا يحتذى به في جميع مدن المحافظة حيث تسهم بشكل ايجابى وفعال في الحد من المشكلات العديدة والمختلفة الناتجة عن سكن " العشوائيات " .. حيث تراعى البعد الصحى والبيئى والاجتماعى والأمنى والاقتصادى كما أنها تسهم فى القضاء على الجهل والفقر والانحراف التى تحاصر سكان هذة  المناطق .. إضافة إلى الارتقاء بالمظهر الحضارى للمحافظة .

تابعونا على
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة