آراء

مروة الطوبجي تكتب: مصر تتسلم رئاسة الكوميسا

28-11-2021 | 17:22

 مجد جديد تحققه مصر تحت قيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتؤكد جدارتها واستحقاقها وقدرتها على قيادة المنطقة ودورها ومكانتها على الصعيد الدولي، وذلك بعد تسلمها لرئاسة‭ ‬تجمع‭ ‬دول  ‬‮«‬الكوميسا»، وجاء ذلك فى توقيت مهم وحيوي بالنسبة للواقع الإفريقي، وينبع من الرؤية الإستراتيچية التى أعلنتها مصر فور توليها المسئولية لمواجهة التحديات الاقتصادية التى تعاني منها دول المجموعة، فى ظل الآثار السلبية الضارة الناجمة عن انتشار وتفشي وباء «كورونا» فى عموم القارة الإفريقية.

وقد أكد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي فى كلمته أن مصر تشجع مشروعات الربط البري بين دول القارة وفي مقدمتها مشروع القاهرة- كيب تاون الذي يمر بأغلب دول الكوميسا، وأن  مصر تسعى إلى استكمال الجهود المبذولة لدراسة جدوى مشروع الربط بين البحر المتوسط وبحيرة فيكتوريا؛ كأحد المشروعات الطموحة لتسهيل حرية التجارة وانتقال الأفراد بين دول الإقليم، وستعمل على نقل خبراتها في قطاع الكهرباء والطاقة للدول الأعضاء، لتشجيع المبادرات الرامية لمواجهة التحديات التي تواجهها الدول الأعضاء بشأن نقص الطاقة، كما أن  مصر تشجع حركة الاستثمارات في الإقليم ويتطلب ذلك مزيدًا من الجهود من الدول الأعضاء والأمانة العامة لاستغلال المقومات الفريدة التي تحظى بها دول الكوميسا، وتعمل على إعداد قائمة بيانات لسد فجوة البيانات اللازمة مما يتيح فرصًا استثمارية واضحة يتم عرضها على مجتمع الأعمال ومؤسسات التمويل للعمل على تنفيذها، بما يُسهم في زيادة معدلات النمو الاقتصادي وتوفير مزيد من فرص العمل لمواطني الإقليم، ومصر تدعم تكامل الإقليم في القطاع الصحي، وتعي أهمية قيام السوق المشتركة بدراسة الأمر على وجه السرعة، والعمل على وضع خطة واضحة لتنمية التكامل الإقليمي في هذا القطاع، فضلًا عن مواءمة السياسات الوطنية لضمان سهولة نفاذنصف الدنيا والدوائية بين الدول الأعضاء، كما علينا المضي قدمًا لرفع الوعي لدى مواطني الإقليم للاستفادة من اللقاحات الخاصة بمواجهة ڨيروس كوورنا لمنع تفشيه في دول الإقليم، وأكد سعى مصر خلال رئاستها للتجمع إلى تشجيع كافة المبادرات التي تسهم في تيسير بيئة الأعمال، وبخاصة المبادرات الهادفة للتحول الرقمي والشمول المالي لخدمة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك كافة المبادرات الهادفة لتشجيع مشاركة سيدات وشباب الأعمال في عملية التكامل الاقتصادي، بالإضافة إلى تشجيع حركة الاستثمارات البينية للقطاع الخاص في القطاعات الإنتاجية المختلفة، وستعمل مصر على زيادة انخراط مجتمع الأعمال المصري مع نظرائه من دول التجمع للاستفادة من المزايا التي تتيحها الاتفاقية أمام الشركات المصرية والشركات من الدول الأعضاء، والعمل على تنمية التجارة البينية المشتركة وفقا لمبدأ المنفعة المتبادلة التي تحقق المصلحة للجميع.

وأعرب عن ثقته في امتلاك الكوميسا الإمكانات والموارد والقدرات التي تؤهلها للتغلب على التحديات الحالية التي فرضتها جائحة كورونا والمضي قدما في مسيرة التكامل الاقتصادي، مؤكدًا: «مصر يسعدها أن تتولى رئاسة الكوميسا في هذا الوقت والعمل سويًا مع كافة الأطراف لتذليل كافة المعوقات واستغلال كافة الفرص المتاحة لتسريع التعافي من تحديات كورونا» وأعرب فخامته عن آماله في تنفيذ رؤية مصر لدفع التكامل الاقتصادي من خلال رئاسة التجمع والذي لن يأتي إلا بالتعاون المشترك بين كافة الدول الأعضاء والأمانة العامة ومؤسساتها وشركاء التنمية، داعيًا «الجميع للعمل معًا لتحفيز الأعمال في إقليم الكوميسا والتغلب على كافة التحديات الراهنة بما ينعكس بالإيجاب على مستوى معيشة ورفاهية شعوبنا».

نقلاً عن نصف الدنيا
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مروة الطوبجي تكتب: "العودة معًا" لنصنع مستقبل شباب العالم

وجوه شابة من 196 دولة بالعالم من أرض الفيروز يبعثون برسالة حب وسلام وإصرار وتحدٍ، صرخة إنسانية من شباب خرجوا ليحلوا قضايا الكرة الأرضية بعد جائحة كورونا، حلقوا في أسراب حاملين الحلول والقضايا

مروة الطوبجي تكتب: قل "مركز تأهيل" .. ولا تقل "سجن"

بداية جديدة تشهدها مصر فى سجل حقوق الإنسان فمن حق كل مصري مهما كان ذنبه أن يحظى ببداية جديدة وفرصة ثانية فى عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بات للمصريين

مروة الطوبجي تكتب: الصعيد يُولد من جديد

قلب مصر النابض مصنع الرجال، منبع العباقرة وأعلام الفن والأدب والسياسة، الصعيد أرض الجنوب الخصبة التي أنبتت خيرًا وحضارة وأصالة وصبرًا على الإهمال والأهوال والأحزان

مروة الطوبجي تكتب: رئيس بدرجة إنسان

هى أشياء لا تشترى، محبة خالصة أودعها الله قلوب ملائكته على الأرض من ذوي الهمم، فهم لا يعرفون الرياء ولا المجاملة يتصرفون من تلقاء مشاعرهم، ويقولون ما يمليه عليهم قلبهم الأخضر النقي

مروة الطوبجي تكتب: نساء بلا مأوى يردن حلا

(هى دي شكرا بعد العمر ده كله، بعد ما ضحيت وكبرت وتحملت كل شيء علشان بيتي وعيالي أترمي في الشارع، بعد ما كبرت وهزلت وراحت صحتي وفلوسي والأهل ماتوا والولاد

مروة الطوبجي تكتب: مصر دون طوارئ

يسعدني أن نتشارك معًا تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في

مروة الطوبجي تكتب: القائد الإنسان والعبور إلى المستقبل

شهدت الندوة التثقيفية التي أقيمت بمناسبة احتفالات الذكرى الـ48 لنصر أكتوبر المجيد وبعنوان العبور إلى المستقبل حوارًا إنسانيًّا مؤثرًا بين فخامة الرئيس

مروة الطوبجي تكتب: مجاهدات على الجبهة

يحتفل التاريخ بنضال المرأة المصرية فى كل العصور، خصوصًا فى أوقات الحروب، ولكننا مع مرور الذكرى الثامنة والأربعين لحرب السادس من أكتوبر 1973، يجب أن نتذكر

مروة الطوبجي تكتب: بلا روح

أغلقت النوافذ والأبواب كلها، وأسدلت الستائر الثقيلة ملقية بالظلام على حياتها، وألقت بنفسها على الكنبة العتيقة متكورة على نفسها، مستحضرة لحظات سفره المفاجئ،

هيبة مصر بين أفغانستان والغربية

مشهدان لا يمكن أن يخطئهما القلب والذاكرة والعين عودة المصريين من أفغانستان وعودة طفل الغربية زياد إلى والديه. فمصر دولة لها سيادة وقوة ولا تقبل أن يمس

مروة الطوبجي تكتب: عيش وملح على مائدة الرئيس

يوم من أجمل أيام حياتي بل أروعها على الإطلاق، فقد تمت دعوتي لحضور فاعليات افتتاح فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع إسكان العاملين بالعاصمة الإدارية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة