اقتصاد

رئيس البورصة: اتخذنا كل ما يلزم من إجراءات وقرارات تسهم في تعزيز السيولة وتنشيط التداولات

27-11-2021 | 17:21
رئيس البورصة اتخذنا كل ما يلزم من إجراءات وقرارات تسهم في تعزيز السيولة وتنشيط التداولاتالدكتور محمد فريد رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية
علاء أحمد

استعرض الدكتور محمد فريد رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، خلال المؤتمر الأول للبورصة في المحافظات بمحافظة بورسعيد اليوم السبت، مكونات برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الجريء الذي تبنته ونفذته الحكومة المصرية والذي تضمن إصلاحا ماليا ونقديا وهيكليا ولَم يتغافل السياسات الحمائية للفئات الأضعف والأقل حظا أهمها برنامج "تكافل وكرامة".

وأكد أن تلك الإصلاحات ساهمت في تحقيق عدة مستهدفات أهمها مزيد من الاستقرار لمؤشرات الاقتصاد الكلي وتحقيق معدلات نمو إيجابية ومتصاعدة وكذا تعزيز دور القطاع الخاص، مشيرا إلى مكونات ومستهدفات برنامج الإصلاح الهيكلي الطموح الذي أعلنته الحكومة المصرية والذي يتصدى في المقام الأولى إلى مشاكل التصنيع والإنتاجية والتصدير وزيادة معدلات النمو الاقتصادي بشكل شامل ومستدام.

وتابع رئيس البورصة، أن أسواق المال تلعب دورا كبيرا ليس فقط في مساعدة الكيانات الاقتصادية المختلفة في الوصول للتمويل اللازم للتوسع والنمو والانطلاق، ومن ثم خلق وظائف وتحسين أحوال الناس المعيشية، بل كونها منصة مهمة للتداول والاستثمار وسهولة الدخول والخروج.

وأكد فريد، أن إدارة البورصة عملت على اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات وقرارات تسهم في تعزيز السيولة وتنشيط التداولات وذلك من خلال إطلاق حملة إعلامية واسعة لرفع مستويات الوعي والمعرفة ونشر الثقافة المالية، وكذا تطوير وإطلاق العديد من المنتجات والآليات المالية منها آلية بيع الأوراق المالية المقترضة وكذا صانع السوق، فضلا عن تبسيط العديد من الإجراءات اللازمة للاستثمار والتداول، بالتوازي مع إطلاق إدارة جديدة تحت اسم "Client relation management" في محاولة لبناء قاعدة بيانات عن كافة الشركات المؤهلة للقيد والطرح في البورصة، وهو ما يسهم في لعب دور جيد في قيد شركات جديدة لتعزيز جانب العرض.

وذكر الدكتور فريد، أن مؤتمر الترويج لسوق الأوراق المالية الذي تتبناه إدارة البورصة المصرية وبرعاية كريمة من دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، جاء لتعزيز دور سوق الأوراق المالية في دعم الكيانات الاقتصادية العاملة بالمحافظات المختلفة ومساعدتها في الوصول إلى التمويل، لتحقيق مستهدفاتها في النمو والانطلاق وزيادة حجم أعمالها، من خلال سوق رأس المال.

وأضاف أن المؤتمر من شأنه أن يدعم جهود الحكومة في المصرية في توطين التنمية بمحافظات مصر من خلال تقوية كافة تجمعات المال والأعمال العاملة بها، وذلك من خلال سوق المال الذي يساعد الشركات في الوصول إلى التمويل اللازم لخططها التوسعية ومن ثم خلق وظائف وزيادة الإنتاجية.

وتابع أن المؤتمر أيضاً يستهدف عبر زيادة مستويات الوعي بالقيد والطرح والاستثمار في السوق، دعم جهود الحكومة المصرية أيضا في توزيع ثمار النمو من خلال استثمارهم في أسهم الشركات المدرج لها أسهم في سوق المال.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة