عرب وعالم

الاتحاد الأوروبي يعلق رحلات الطيران من 7 دول بمنطقة الجنوب الإفريقى

27-11-2021 | 01:03
الاتحاد الأوروبي يعلق رحلات الطيران من  دول بمنطقة الجنوب الإفريقىالمسافرون إلى الاتحاد الأوروبي
الألمانية

وافقت الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، على تعليق رحلات الطيران من سبع دول بمنطقة الجنوب الإفريقى، من أجل احتواء سلالة جديدة ربما تكون أكثر خطورة لفيروس كورونا، حسبما علمت وكالة الأنباء الألمانية من مصادر دبلوماسية.

واقترحت المفوضية الأوروبية تفعيل ما يطلق عليه بآلية "مكابح الطوارئ" لقواعد السفر المشتركة للتكتل بشأن فيروس كورونا في وقت سابق من الجمعة. وتم التوقيع على الخطوة من جانب الدول الأعضاء في غضون ساعات.

وقالت المصادر إن الدول المعنية هي بوتسوانا وإسواتيني، ليسوتو، وموزمبيق، وناميبيا، وجنوب إفريقيا، وزيمبابوي.

ووفقا للاتفاق الذي أكدته الرئاسة السلوفينية للاتحاد الأوروبي على تويتر، يجب أيضا أن يخضع المسافرون من تلك الدول لمتطلبات حجر صحي واختبارات صارمة.

ولا يزال الأمر متروكا للدول الأعضاء أن تنفذ فعليا التغييرات من الناحية العملية، على الرغم من أن الكثير قد أعلن بالفعل عن خطوات مشابهة أو خطط لها في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

لكن السلالة الجديدة كان بإمكانها بالفعل الانتشار في أوروبا، بعد أن أكدت بلجيكا الجمعة رصد السلالة الجديدة لفيروس كورونا "بي.1.1.529" داخل أراضيها.

وذكرت منظمة الصحة العالمية فى وقت سابق من اليوم الجمعة أنه في حين أنه يوصى باتخاذ الإجراءات المستندة لبيانات علمية وتقييمات المخاطر، فإنه لا يُنصح بفرض قيود على السفر في الوقت الراهن.

وقال الناطق باسم منظمة الصحة العالمية، كريستيان ليندماير، في جنيف "في هذه المرحلة، لا يتم النصح بفرض قيود على السفر".

واستعرض مراقبة لصيقة لنمط الإصابات وتحليل جيني للإصابات بفيروس كورونا، كوسائل يمكن للحكومات من خلالها احتواء انتشار طفرات جديدة، بدون فرض قيود على السفر.

وقال "في هذه المرحلة هناك تحفظات على قيود السفر". وأضاف أن العلاجات المعروفة مثل الكمامات ونظافة اليدين والهواء المتجدد وتجنب الأماكن المزدحمة فعالة أيضا ضد "بي.1.1.529".

وقد صنفت المنظمةفى وقت لاحق اليوم الجمعة السلالة الجديدة بأنها تشكل "مصدر قلق".

وجرى رصد السلالة الجديدة في جنوب القارة الإفريقية. وجرى تأكيد إصابات بهذه السلالة في بوتسوانا وجنوب إفريقيا وهونج كونج، بحسب وكالة "بي أيه" البريطانية للأنباء.

أعلنت إسرائيل وبريطانيا الخميس فرض قيود جديدة على السفر على العديد من الدول الإفريقية بسبب مخاوف بشأن سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وبالنسبة للاتحاد الأوروبي، كانت المفوضية تصدر توصيات بشأن السفر للدول الأعضاء لتطبيقها منذ تفشي الجائحة في أوروبا في الأشهر الأولى من العام الماضي.

وتم تخفيف الكثير منها خلال الأشهر القليلة الماضية. لكن التكتل يكافح حاليا موجة جديدة من الإصابات على الرغم من معدلات التطعيم المرتفعة في معظم الدول الأعضاء.

وفي وقت لاحق اليوم، أعلنت الحكومات في العديد من الدول الأوروبية قيودا جديدة.

وأعلن وزير الصحة الألماني، ينس شبان، أن البلاد ستقيد رحلات الطيران من جنوب أفريقيا.

واعتبارا من وقت متأخر الجمعة، لن يُسمح لشركات الطيران سوى بإعادة المواطنين الألمان أو من لديه تصاريح إقامة، من جنوب إفريقيا إلى ألمانيا.

وقال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبرانزا أنه سوف يتم منع الدخول من جنوب أفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وإسواتيني.

وأعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية والصحة النمساوية فرض قيود مماثلة على غير النمساويين القادمين من نفس البلاد فيما جرى "حظر (السفر) بشكل أساسي"، بحسب بيان صحفي.

وذكر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أنه بلاده منعت رحلات الطيران من جنوب أفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإسواتيني، في إجراء ذي أثر فوري لمدة 48 ساعة على الأقل.

ويجب على أي شخص يصل فرنسا بعد السفر في تلك الدول في الأربعة عشر يوما الماضية إبلاغ السلطات الصحية وإجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل "بي سي آر" في أسرع وقت ممكن.

وفرضت الحكومة الهولندية حظرا مماثلا دخل حيز التنفيذ اعتبارا من ظهر الجمعة (11.00 بتوقيت جرينتش). وصنف المسؤولون دولة جنوب أفريقيا وغيرها من الدول المتضررة في المنطقة على أنها منطقة عالية الخطورة.

ووفقا لوكالة "أيه إن بي" الهولندية للأنباء، قال وزير الصحة هوجو دي يونج إن "هذا إجراء احترازي لإبطاء ظهور سلالة جديدة قد تكون أكثر عدوى".

ومنعت التشيك أيضا المواطنين الذين ليسوا من الاتحاد الأوروبي من دخول البلاد قادمين من نفس الدول الأفريقية الست لنفس الأسباب في إجراء يدخل حيز التنفيذ اليوم السبت.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة