سوشيال ميديا وفضائيات

نجلة أسامة أنور عكاشة: والدي "سابق عصره" وفيلم الباب الأخضر يهتم بالإنسان

27-11-2021 | 00:50
نجلة أسامة أنور عكاشة والدي  سابق عصره  وفيلم الباب الأخضر يهتم بالإنسانأسامة أنور عكاشة
راندا رضا

قالت الفنانة نسرين أسامة أنور عكاشة، إن اسم الباب الأخضر يسلط الضوء على أعماق الإنسان المصري وشخصيته ويستمد اسمه من هذا المنطلق.

وأضافت نسرين عكاشة خلال لقائها مع الإعلامية شيرين سليمان، ببرنامج «سبوت لايت» المذاع على قناة صدى البلد، أن والدها أسامة أنور عكاشة كتب فيلم الباب الأخضر في أواخر عقد الثمانينيات.

وتابعت نسرين عكاشة، أنها كان لديها ثقة في تمكن والدها من كتابة فن الحوار المسرحي بالنسبة لأي جيل وأي زمن، وعندما قرأت العمل فوجئت بأنه يصلح لكل العصور وليس له علاقة بزمن محدد، مضيفا أن والدها أسامة أنور عكاشة كان سابقا لعصره.

وأردفت نسرين عكاشة أن فيلم الباب الأخضر يهتم بهوية الإنسان المصري وحفاظه على الأخلاق والعادات والتقاليد المصرية من خلال حدوته بسيطة، مشيرة إلى أن العمل كُتب كفيلم منذ البداية.

واستطردت أن والدها ترك أفلام وروايات كثيرة لم تنشر بعد، وهناك مسلسلين لم يكتملوا، مشيرة إلى أن تلك الأعمال بحاجة إلى اهتمام ومساعدة المعنيين بعالم الكتابة. 

 

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة