عرب وعالم

الأسوأ على الإطلاق.. كل ما تريد معرفته عن متحور كورونا أوميكرون.. وكيف يمكن مواجهته؟

26-11-2021 | 15:52
الأسوأ على الإطلاق كل ما تريد معرفته عن متحور كورونا أوميكرون وكيف يمكن مواجهته؟متحور كورونا الجديد - أرشيفية

منذ كشف العلماء في جنوب إفريقيا عن المتحور الجديد من كورونا والأسئلة لم تهدأ، لا سيما بعد أن أعلنت عدة دول تعليق الرحلات إلى دول في القارة السمراء.

فلم كل هذا الهلع؟ وما المواصفات التي تثير القلق في هذا "الضيف الثقيل" الجديد؟

في البداية يأتي المتحور الجديد تحت اسم "B.1.1.529"،وأطلقت عليه منظمة الصحة العالمية "اوميكرون " أنه اكتشفت حوالي 50 حالة إصابة مؤكدة به في جنوب إفريقيا وهونج كونج وبوتسوانا.

مجموعة غير عادية من الطفرات

ولعل المقلق فيه، بحسب العلماء، أن لديه مجموعة غير عادية من الطفرات، تثير القلق لأنها يمكن أن تساعده على التحايل على مناعة الجسم، وتجعله بالتالي أكثر قابلية للانتقال.

أي أن المتغير المستجد قد يكون قادرا على التهرب من اللقاحات أو الانتشار بشكل أسرع من متغير دلتا السائد حاليا، ما يشكل تهديدًا كبيرًا لاسيما بعد بدء دول العالم الخروج من قيود الوباء.

أين تم العثور عليه بالضبط؟

بحسب الخبراء أيضا، أوضحت الدلائل الأولية لمختبرات التشخيص أن المتغير انتشر بسرعة في مقاطعة جوتنج بجنوب إفريقيا، لكنه قد يكون أيضا موجودًا بالفعل في المقاطعات الثماني الأخرى في البلاد، وفق ما نقلت صحيفة الجارديان البريطانية، اليوم الجمعة.

أكثر شراسة من دلتا؟!

أما بالنسبة لخطورته أو مقارنته مع الطفرات السابقة للفيروس، فقد وصف عدد من العلماء B.1.1.529 بأنه أسوأ متغير رأوه منذ بداية الوباء، لاسيما أنه يحتوي على 32 طفرة في بروتين سبايك، وهو جزء من الفيروس تستخدمه معظم اللقاحات لتهيئة جهاز المناعة ضد كوفيد19، أي ضعف الرقم لدى متغير دلتا. فيما اعتبر الأطباء في بلجيكا أنه أكثر شراسة من سلالة دلتا!

ولعل هذا ما يقلق العلماء، أكثر كما سبق أن ذكرنا، لأنه يمكن لطفرات البروتين أن تؤثر على قدرة الفيروس على إصابة الخلايا وانتشارها، كما تجعل أيضًا من الصعب على الخلايا المناعية مهاجمة العامل الممرض.

يذكر أن متغير دلتا المنتشر حاليا، كان ظهر لأول مرة في الهند أواخر عام 2020، لكنه انتشر منذ ذلك الحين في جميع أنحاء العالم، مما تسبب في زيادة معدلات الحالات والوفيات.

ولعل هذا ما يتخوف منه العلماء أيضا، بمعنى أن يسلك المتحور الجديد خطى سابقته، وينتشر رويدا حول العالم.

الصحة العالمية تقيم المتحور الجديد

من جانب آخر، تعقد منظمة الصحة العالمية، الجمعة، اجتماعا للخبراء، لتقييم متحور فيروس كورونا الجديد.

واقترحت المفوضية الأوروبية، وفقًا لـ"سكاي نيوز عربية"، تعليق الرحلات الآتية من جنوب القارة الإفريقية بسبب رصد متحور جديد لكوفيد-19.

وعبرت بريطانيا عن القلق الشديد إزاء السلالة الجديدة من فيروس كورونا، حيث قالت وكالة الأمن الصحي، إن السلالة التي أطلق عليها اسم "بي 1.1.529" تحتوي على ما يسمى "بروتين سبايك" مختلف تماما عن البروتين الموجود في فيروس كورونا الأصلي الذي صنعت لقاحات كوفيد-19 على أساسه.

ووفق العلماء، فإن للمتحور مجموعة من الطفرات التي تثير القلق لأنها يمكن أن تساعدها في تجنب الاستجابة المناعية للجسم وتجعلها أكثر قابلية للانتقال.

وفي تحديث يومي منتظم للحالات المؤكدة على الصعيد الوطني، أبلغ المعهد الوطني للأمراض المعدية بجنوب إفريقيا، عن 2465 إصابة جديدة بكوفيد-19، أي أقل بقليل من ضعف الإصابات في اليوم السابق.

ولم يعزو المعهد هذه الزيادة إلى ظهور المتحور، على الرغم من أن بعض العلماء المحليين البارزين يشتبهون في كونه السبب.

هل يختلف عن المتحورات الأخرى؟

يحتوي المتحور على 32 طفرة في بروتين "سبايك"، وهو جزء من الفيروس تستخدمه معظم اللقاحات لتهيئة جهاز المناعة ضد كوفيد-19، علما أن هذا الرقم يمثل ضعف ذلك المرتبط بالمتحور "دلتا".

كيف نتعامل مع المتحور؟

يوصي العلماء بالحصول على التطعيم المضاد لكوفيد-19، هذا إلى الجانب الجرعة المعززة في حال مرور 6 شهور على تاريخ أخذ الجرعة الثانية.

وتحمل السلالة الجديدة تحورات من المحتمل أن تتفادى الاستجابة المناعية الناتجة عن كل من العدوى السابقة والتطعيم، وكذلك تحورات مرتبطة بزيادة العدوى.

وقال علماء إن هناك حاجة إلى دراسات معملية لتقييم احتمالية أن تسفر التحورات عن انخفاض كبير في فاعلية اللقاحات.

وفي وقت سابق من الخميس، قال علماء من جنوب إفريقيا إنهم اكتشفوا السلالة الجديدة من كورونا في أعداد صغيرة، ويعملون على فهم تداعياتها المحتملة.

وصرح العلماء في مؤتمر صحفي بأن هذه السلالة تحتوي على "مجموعة غير عادية للغاية" من الطفرات، التي تثير القلق لأنها قد تساعد الفيروس على تفادي الاستجابة المناعية للجسم وتجعلها أكثر قابلية للانتقال.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة