محافظات

محافظ أسيوط ورئيس الجامعة يشهدان إطلاق العمل في مستشفى 2020 الجامعي لعلاج الأورام

25-11-2021 | 15:11
محافظ أسيوط ورئيس الجامعة يشهدان إطلاق العمل في مستشفى  الجامعي لعلاج الأورام  اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط
أسيوط - إسلام رضوان

شارك عصام سعد محافظ أسيوط، مع الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، استعراض اصطفاف المعدات مع أول يوم من إطلاق العمل، فى تنفيذ مشروع إنشاء مستشفى 2020 الجامعي لعلاج الأورام بالمجان.

وأشاد محافظ أسيوط، خلال كلمته بالدور الخدمي والفاعل الذى تقوم به الجامعة لخدمة كافة محافظات صعيد مصر فى كافة المجالات، بصفة عامة وفى المجال الطبى بصفة خاصة من خلال مدينة طبية متكاملة، تضم 10 مستشفيات متخصصة تقدم خدمة طبية على أعلى مستوى من الكفاءة والتميز لأكثر من 2 مليون مريض من كافة محافظات الصعيد.

أعلن الدكتور طارق الجمال بدء العمل فى المشروع والذى يمثل أول أيام فى تحول الحلم إلى حقيقة، والذى جرى له التخطيط له خلال الأعوام الأربعة الماضية لتخرج المستشفى وفق المعايير الطبية والهندسية العالمية، والتى من المقرر أن تحدث طفرة فى مجال تشخيص وعلاج الأورام، وكذلك فى المجال الصعيد البحثى على الدراسات العلمية المتخصصة فى هذا المجال.

وكشف رئيس جامعة أسيوط أنه من المقرر أن يتم تشغيل أول مرحلة من المشروع لخدمة مرضى الأورام بعد أقل من سنة ونصف على أن يتم استكمال إنشاء باقى مراحل الإنشاء والتجهيزات خلال 3 سنوات.

وأوضح الدكتور مصطفى الشرقاوي، المدير التنفيذي للمشروع، أن المشروع من المقرر تنفيذه على 3 مراحل تدريجية خلال 36 شهر طبقا للمراحل العلاجية للمرضى الأورام وتتكون من بدروم و أرضى و9 أدوار  بمسطحات  أجمالية 90 ألف متر بطاقة استعابية 450 سريرًا شاملة كافة الخدمات لعلاج الأورام وتشمل المرحلة الأولى الانتهاء من العيادات والعلاج الكيماوي والصيدلة الإكلينيكية والاستقبال والجهاز الإداري وتشمل المرحلة الثانية العلاج الإشعاعى والأشعة التشخيصية والمعامل والعمليات الصغرى والمناظير والعمليات الصغرى و الطوارئ.

أما المرحلة الثالثة فتتضمن الانتهاء من تجهيز 10 غرف عمليات و300 سرير وعنايات مركزة متخصصة للأطفال وفق أحدث النظم الطبية، كما يتضمن كذلك إنشاء وحدة طبية لتقديم الكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان وتقديم خدمات التوعية للمواطنين للوقاية من الإصابة به والذي سوف يتولى عمل الفحوصات الطبية والمسحات الدورية للمواطنين بالإضافة إلى إنشاء مركز بحثي متخصص في إجراء دراسات وأبحاث متخصصة في مجالات الأورام المختلفة وكذلك وحدة متكاملة لحيوانات التجارب الدوائية وبنوك للجينات المتعلقة بالخلايا الجذعية.

وشهدت مراسم اصطفاف معدات مشروع إنشاء مستشفى 2020 الجامعى الجديد لعلاج الأورام مشاركة الطفل سيف وليد عبد الصبور أحد محاربي مرض السرطان الذى أهدى باقة للقيادات من الحضور، كما استلم هدايا تذكارية مقدمة له من محافظ الإقليم ورئيس جامعة أسيوط.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة